آثار تقشير الوجه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٤ ، ٢٩ يونيو ٢٠٢٠
آثار تقشير الوجه

مقدمة

انتشر في الآونة الأخيرة العديد من تقنيات العناية بالبشرة، وواحدة منها هو تقشير الوجه، لكن هل هذه التقنية مفيدة حقًا؟ وما الفوائد التي تقدمها للبشرة؟ وهل يمكن أن تسبب أضرار للوجه؟ وهل يمكن اللجوء إلى بدائل منزلية؟ جميع هذه الأسئلة سيتم الإجابة عليها في المقال التالي.


ما فائدة تقشير الوجه؟

يقدم التقشير العديد من الفوائد للبشرة، ويمكن إجراء التقشير في المنزل من خلال مكونات موجودة في المطبخ، أو يمكن اللجوء إلى عيادات أطباء الأمراض الجلدية لإجراء التقشير الكيميائي أو الكربوني، وفي ما يأتي أهم الفوائد التي يقدمها التقشير بأنواعه للبشرة:[١]

  • يجعل البشرة أكثر نعومة: يساعد التقشير في الحصول على بشرة أكثر نعومة وتناسقًا، كما يساعد على إزالة الخلايا الميتة على الوجه مما يساعد على تحسين امتصاص مستحضرات العناية بالبشرة بصورة افضل.
  • يقلل من أضرار أشعة الشمس، وفرط التصبغ: يساعد التقشير في تفتيح البقع الداكنة على الوجه، وبقع الشمس، والنمش، والكلف، ومشاكل الجلد الأخرى الناجمة عن التقدم في العمر، وأشعة الشمس، والحمل.
  • يقلل من علامات حب الشباب: يساعد التقشير على إزالة الخلايا الميتة وتنظيف المسام وتفتيح آثار حب الشباب والبقع الداكنة على الوجه.
  • يقلل من ظهور الخطوط الدقيقة على الوجه: يساعد التقسير السطحي على تقليل ظهور التجاعيد وعلامات الشيخوخة الدقيقة، بينما يساعد التقسير العميق على منع التجاعيد العميقة.
  • يجعل البشرة أكثر اشراقًا: فالتقشير يقلل من خطر تهيج الجلد، ويمنع نمو الرؤوس البيضاء أو السوداء؛ لأنه يخلص الوجه من خلايا الجلد الميتة. [٢]


ما آثار تقشير الوجه الجانبية؟

قد يسبب التقشير مشكلات حانبية مؤقتة، قد تحدث نتيجة عدم الاستخدام الصحيح، أو سوء التعامل مع البشرة، أو استخدام منتجات للتقشير غير ملائمة للبشرة، ومن الآثار الجانبية الناجمة عن تقشير الوجه ما يأتي:[٣]

  • الآثار الجانبية الشائعة والمؤقتة: تشمل هذه الآثار على ما يأتي:
    • الاحمرار.
    • جفاف البشرة.
    • الشعور باللسعة والحرقة.
    • تورم الوجه الطفيف.
  • الآثار الجانبية الأكثر خطورة: قد تكون بعض الآثار خطيرة أو دائمة في حالات نادرة جدًا:[٤][٣]
    • احتمالية إصابة الشخص بالالتهابات الجلدية، سواء الالتهابات البكتيرية أو الفيروسية، وهو أحد الآثار نادرة الحدوث جدًا.
    • التقشير قد يسبب حدوث حساسية عند أصحاب البشرة الحساسة، وظهور بثور، وتهيج البشرة.
    • احتمالية تغير لون الجلد بعد التقشير إلى اللون الداكن، وعادةً ما يحدث عند عدم وضع واقي من الشمس بعد عمل التقشير.


طرق تقشير الوجه

يمكن إجراء التقشير باستخدام منتجات طبيعية وتتوافر في أي منزل دون اللجوء إلى المنتجات غالية الثمن، في ما يأتي طرق تقشير الوجه:[٥]

  • مقشرات طبيعية: ذكرنا سابقًا إمكانية تقشير الوجه في المنزل، ويمكن ذلك من حلال تحضير المقشرات التالية:
    • مقشر صودا الخبز: يعد هذا الماسك مناسب لأصحاب البشرة المعرضة للحبوب، ويمكن تضيره من خلال مزج ملعقتان كبيرتان من صودا الخبز مع ملعقتان صغيرتان من العسل، وملعقة كبيرة من جل الصبار، والقليل من زيت فيتامين هـ أو زيت شجرة الشاي، ويوضع الماسك على الوجه، ثم تدليك البشرة بحركات دائرية خفيفة وبأطراف الأصابع لمدة 1-2 دقيقة، ثم ترك الماسك لمدة دقيقتين إضافيتين، ثم غسل الوجه بالماء الدافىء ووضع كريم الترطيب الخالي من الزيت.
    • مقشر الشوفان: يساعد الشوفان في الحصول على بشرة ناعمة، ويمكن تطبيقه على الجسم كامل أما الوجه يجب التأكد من أمان استخدامه أولًا، ويتطلب تحضير الماسك طحن كوب من الشوفان في محضرة الطعام حتى يصبح باودر، ثم إضافة نصف كوب من زيت جوز الهند، وملعقة كبيرة من السكر البني، وكوب من زيت بذور العنب، ثم يوضع على البشرة، ويدلك بحركات دائرية لطيفة ثم يغسل جيدًا.
  • التقشير الكيميائي: يجرى هذا النوع من التقشير في عيادات الأطباء أو في المنزل، ويهدف التقشير الكيميائي إلى التخلص من مشكلات البشرة وعيوبها، ويوجد ثلاثة أنواع للتقشير الكيميائي:[٦]
    • التقشير الكيميائي الخفيف، وهو تقشير سطحي يزيل الطبقة الخارجية من الجلد، يُستخدم في علاج التجاعيد وحب الشباب، ويجرى عمله كل أسبوعين إلى خمسة أسابيع.
    • التقشير الكيميائي متوسط الشدة، هذا التقشير يزيل خلايا البشرة السطحية وأجزاء من الطبقة الوسطى، ويعالج ندوب حب الشباب، ويجرى عمله كل ثلاثة أشهر إلى تسعة أشهر.
    • التقشير الكيميائي العميق، إذ يزيل هذا النوع أجزاء الطبقة الوسطى وصولًا إلى الأدمة، ويجرى عمله للأشخاص الذين يعانون من التجاعيد العميقة أو الندوب الكبيرة، ويجرى هذا النوع من التقشير مرة واحدة فقط.


نصائح عند تقشير الوجه

التقشير السليم ضروري للحفاظ على بشرة صحية، إلا أن بعض أنواع البشرة تتطلب اتباع نصائح معينة عند التقشير، ومن هذه النصائح ما يأتي:[٧]

  • البشرة الحساسة، على أصحاب البشرة الحساسة الابتعاد عن المقشرات الجلدية القوية أو القاسية على البشرة؛ لأنه قد تؤدي إلى تهيج البشرة، وقبل وضع أي نوع من المقشرات على الوجه يجب وضعها أولًا على منطقة صغيرة لاختبار الحساسية، وقد يكفي تقشير هذا النوع من البشرة باستعمال قطعة قماش معقمة، ومنظف كريمي مرتين غلى ثلاث مرات في الأسبوع.
  • البشرة العادية، توجد خيارات متنوعة للتقشير لأصحاب البشرة العادية، وينصح هؤلاء البشرة باستخدام غسول لطيف يوميًا ثم استخدام مرطب، ويمكن استخدام مقشرات الغليكوليك مرة واحدة في الأسبوع، ويجب عدم المبالغة في عمل التقشير؛ لأنه يسرع عملية الشيخوخة.
  • البشرة الدهنية، يمكن استخدام فرشاة العناية بالبشرة يوميًا مع منظف الغلايكوليك، مع الحرص على استخدام واقي الشمس المناسب، لان الغلايكوليك يزيد من حاسية البشرة للشمس.


المراجع

  1. "4 Potential Chemical Peel Benefits and the Types to Consider", draxe.com, Retrieved 23-6-2020. Edited.
  2. Jonathan Croswell (2017-7-18), "?What Is the Meaning of Exfoliate"، oureverydaylife, Retrieved 23-6-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "What You Should Know About Chemical Peels", www.healthline.com, Retrieved 23-6-2020. Edited.
  4. "How to Make a Facial Peel", wikihow, Retrieved 2019-3-9. Edited.
  5. "Which Natural Exfoliants Work Best for Your Face and Body?", www.healthline.com, Retrieved 23-6-2020. Edited.
  6. "Chemical peel", mayoclinic, Retrieved 23-6-2020. Edited.
  7. Elizabeth Tanzi، "Skin Clinic: How to Properly Exfoliate"، oz، Retrieved 23-6-2020. Edited.