آثار زيادة فيتامين ب12

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٧ ، ١٢ أغسطس ٢٠١٩

فيتامين ب12

يُعدّ فيتامين ب12 من الفيتامينات المذابة في الماء، وهو متوفر في بعض الأطعمة، أو مضاف إليها، أو ضمن المكملات الغذائية، والأدوية. ويوجد فيتامين ب12 في عدة أشكال تحتوي على معدن الكوبالت، لذلك فالمركبات المحتوية على فيتامين ب12 تُسمى (كوبالامين)؛ ومنها: ميثكوبالأمين، و5-ديوكسي أدينوزيل؛ كوبايلأمين، وهما الشكلان الفعّالان من فيتامين ب12 في جسم الإنسان.

يدخل فيتامين ب12 في تكوين كريات الدم الحمراء، وله دور في أداء وظائف الأعصاب، وتصنيع الحمض النووي، ويدخل في تصنيع الميثيونين المهم لتصنيع الأحماض النووية، والبروتينات، والهرمونات، والدهون أيضًا. وفيتامين ب12 مرتبط بالبروتينات في الطعام، وحين يصل إلى المعدة فإنه ينفصل عنها تحت تأثير حمض الهيدروكلوريك، والإنزيمات المكسرة للبروتينات في المعدة. لكن حين إضافته إلى الأغذية فإنّه يكون في الشكل الحر، ويرتبط الشكل الحر بالعامل الداخلي، وهو بروتين سكريّ يُفرز من خلايا المعدة ويمتصّ فيتامين ب12.[١]


آثار زيادة فيتامين ب12

لا يُراكَم فيتامين ب12 في الجسم بنسب سُميّة، وأخذه من خلال الغذاء أو المكملات الغذائية لا تنشأ منه أعراض جانبية، إلّا أنّ ارتفاعه بشكل كبير في الدم قد يكون مؤشرًا إلى الإصابة بأمراض خطيرة، ومن الحالات التي قد تزيد نسب فيتامين ب12 أمراض الكبد، والفشل الكلويّ، وبعض سرطانات الدم التي تسبب زيادة تكاثر في كريات الدم الحمراء. فوجود مشكلة في الكبد مثلًا يؤدي إلى طرح كميات فيتامين ب 12 المخزنة فيه في الدم.[٢] لذلك يُعدّ فيتامين ب12 آمنًا إذا أُخِذَ ضمن الجرعات المسموح بها، لكنّ زيادته تؤدي إلى ظهور الأعراض التالية:[٣]

  • عود التضيق؛ هي حالة يتضيق فيها موضع الشبكة في الوعاء الدموي مرةً أخرى.
  • ارتفاع ضغط الدم مباشرةً بعد حقن الجسم بفيتامين ب12.
  • الدوار.
  • الصداع.
  • أعراض البرد والزكام؛ كسيلان الأنف، والسعال.
  • القلق.
  • الطفح الجلدي.
  • شعور بحرقان في الجلد أو حكة.
  • تلون الجلد باللون الأحمر أو الزهري.
  • ألم في المفاصل والعضلات.
  • انتفاخ في الجسم، وخاصة في المفاصل.
  • تورد الوجه.
  • تغير لون البول.
  • الإسهال، والتقيؤ.
  • زيادة حجم الدم، وكريات الدم الحمراء.
  • نقصان تركيز البوتاسيوم.
  • انتكاس مرض النقرس.
  • الصدمة التحسسية التي تؤدي إلى انتفاخ في الوجه، واللسان، والحلق، وصعوبة في البلع والتنفس.

وبالتالي ينبغي الحذر عند أخذ فيتامين ب12، واستشارة الطبيب إذا كان الشخص يعاني من المشاكل التالية:[٣]

  • أمراض في القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • تاريخ مرضي بالسرطان.
  • نقص تركيز البوتاسيوم.
  • تاريخ مرضي بالنقرس.


مصادر فيتامين ب12

الكمية الموصى بها من فيتامين ب12 يوميًا هي ما يقارب 2.4 ميكرو غرام، وتحتاج السيدات الحوامل والمرضعات إلى كمية أكبر، أمّا عن أفضل المصادر التي تحتوي على فيتامين ب12؛ فهي: الأكل الحيواني؛ كاللحوم، والدجاج، والأسماك، والأكل البحري، والبيض، والحليب.

بعض الدراسات تشير إلى أنّ الأسماك تحتوي على كمية أكبر من فيتامين ب12 مقارنة باللحوم والبيض، وتُصنّف منتجات الألبان بأنها غنيّة بفيتامين ب12 مقارنة باللحوم، التي تفقد شيئًا من قيمتها الغذائية من فيتامين ب12 خلال الطهو، وكذلك لوجود الكولاجين الذي يقلل من الامتصاص، ولنقصان تركيز إفرازات المعدة. لذلك يفضل لمن لا يتناولون الغذاء الغني بفيتامين ب12 أن يتناولوا من الأغذية المزودة به أثناء التصنيع، أو استهلاك المكملات الغذائية التي تحتوي عليه.[٤]


علاج نقص فيتامين ب12

تُعالَج الأنيميا الناتجة من نقص فيتامين ب12 بالحقن عادة، وهناك نوعان من الأدوية؛ هما: هيدروكسيكوبالأمين، وسيانوكوبالأمين. ويوصى باستخدام (هيدروكسيكوبالأمين) لمكوثه مدة أطول في الجسم. وفي البداية تُعطى هذه الحقن يومًا بعد يوم لمدة أسبوعين، أو حتى تتراجع الأعراض. ثم إذا كانت سبب النقص قلة محتوى فيتامين ب12 في الغذاء يُعطى الشخص فيتامين ب12 في شكل حبوب تؤخذ يوميًا بين الوجبات، أو تُستخدَم حقن الهيدروكسيكوبالأمين مرتين سنويًا. وكذلك زيادة استهلاك الأغذية المحتوية على فيتامين ب12؛ مثل: اللحوم، والسلمون، والحليب ومشتقاته، والبيض. لكن إن لم تكن سبب النقص قلة محتوى الغذاء من فيتامين ب12 فقد يحتاج الشخص إلى أخذ حقن الهيدروكسيكوبالأمين كل شهرين أو ثلاثة أشهر مدى الحياة. \\ وإذا كان الشخص يعاني من أعراض متعلقة بالأعصاب ناتجة من نقص فيتامين ب12؛ كالنمنمة في الأيدي والأقدام وتخدرهما، فقد يحال المريض إلى أخصائي أمراض الدم الذي قد يصف له حقنًا مرة كل شهرين.[٥]


المراجع

  1. "Vitamin B12", nih,2018-11-29، Retrieved 2019-8-3. Edited.
  2. Sandi Busch (2018-12-12), "?High Vitamin B12: What Does That Mean"، sfgate, Retrieved 2019-8-3. Edited.
  3. ^ أ ب Emily Cronkleton (2018-11-6), "?Can Vitamin B-12 Cause Side Effects"، healthline, Retrieved 2019-8-3. Edited.
  4. Linda Antinoro, "Getting Enough Vitamin B12"، harvard, Retrieved 2019-8-3. Edited.
  5. "Vitamin B12 or folate deficiency anaemia", nhs, Retrieved 2019-5-23. Edited.