أسباب اصفرار اللسان

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠١ ، ٢٣ مارس ٢٠٢٠
أسباب اصفرار اللسان

اصفرار اللسان

هي حالة غير مؤذية لكن تتسبب في ظهور طلاء أصفر سميك على اللسان، ويحدث ذلك عندما تُراكَم خلايا الجلد الميتة أو الجراثيم على سطح اللسان، وفي أغلب الأحيان يجرى التخلّص من هذه الحالة من خلال الرعاية المنزلية الذاتية، خاصّة النظافة الشخصية الجيّدة، وفي غضون أيام إلى أسابيع تُحلّ هذه المشكلة، ويجدر ذكر أنَّ علامات الاصفرار تختلف باختلاف المسبب لها.[١]


أسباب اصفرار اللسان

تتعدّد أسباب الإصابة باصفرار اللسان، وهي مذكورة على النحو الآتي:[٢]

  • تراكم خلايا الجلد الميتة على الحليمات اللسانية الموجودة على سطح اللسان، ويحدث هذا عندما تتضخم الحليمات، وتُنتِج البكتيريا عدة أصباغ ملونة في الفم.
  • جفاف الفم.
  • اللسان الجغرافي.
  • اليرقان، يدلُّ هذا في بعض الأوقات على الإصابة بحالة أخرى.
  • اللسان الأسود المشعر، تحدث هذه الحالة عندما تتضخّم الحليمات الصغيرة التي تُبطِّن أطراف اللسان وجوانبه، إذ تتجمّع البكتيريا، والأوساخ، والمواد الغذائية، وغيرها من المواد، وتُحوّلها إلى ألوان مختلفة، ويتحوّل لون اللسان إلى الأصفر، أو ألوان أخرى قبل أنْ يُصبح لونه أسود.[٣]
  • إهمال نظافة الفم، يؤدي إهمال نظافة الأسنان إلى تراكم خلايا الجلد، والبكتيريا على الحليمات اللسانية، إذ تُفرز البكتيريا عدة أصباغ تُحوّل لون اللسان إلى الأصفر.[٣]
  • الأدوية التي تحتوي على البزموت؛ إذ تُحوّل ألوان اللسان إلى ألوان تتراوح من الأصفر إلى الأسود.[٣]
  • غسولات الفم التي تحتوي على عوامل مؤكسدة.[٣]
  • المواد الكيميائية الموجودة في الدخان.[٣]


هل لاصفرار اللسان ارتباط بأمراض أخرى

قد يُشير اصفرار اللسان إلى الإصابة بالعديد من الأمراض، ومنها ما يأتي:[٤]

  • الإصابة بالمغص الصفراوي، والتهاب الكبد الكحولي، والتهاب الكبد A وB وحيد الخلية، والتهاب الكبد الفيروسي، ومرض المرارة، والحصى الصفراوية، وفيروس إبشتاين بار.
  • الإصابة بمرض السرطان، وينصح بالانتباه إلى وجود أي أعراض أخرى تدل على ذلك.
  • الإصابة بالتهاب الحلق الناتجة من البكتيريا قد تسبب اصفرار اللسان، بالإضافة إلى الإصابة بالحمى، وصعوبة البلع، وتضخم الغدد الليمفاوية.
  • الإصابة بمرض التقبيل أو ما يعرف باسم داء كثرة الوحيدات، وهو عدوى فيروسية تنتقل من خلال اللعاب، وتترافق مع عدة أعراض؛ مثل: التعب، والحمى، والطفح الجلدي، والصداع، وتضخم الغدد الليمفاوية، والتهاب الحلق.
  • اصفرار اللسان من الأعراض النادرة التي تدلّ على الإصابة بنقص المناعة المكتسبة أو ضعف المناعة.
  • اصفرار اللسان يدلّ على الإصابة بفطريات الفم القلاعية.


أعراض اصفرار اللسان

يرتبط اصفرار اللسان بالعديد من الأعراض، وتتمثل في ما يأتي:[١]

  • رائحة الفم الكريهة.
  • ظهور بقع بيضاء إضافية في الفم، أو طلاء على اللسان، أو الأغشية المخاطية.
  • سوء المذاق.
  • التهاب الحلق.
  • الشعور بالحرقة.
  • عسر الهضم.
  • جفاف الفم.
  • الإصابة بالحمّى.
  • نمو الشعر على اللسان.
  • الشعور بالألم.


أعراض اصفرار اللسان التي تستدعي مراجعة الطبيب

قد تبدو أعراض اصفرار اللسان علامة على حدوث مضاعفات أشد خطورة؛ كاليرقان، وتستدعي هذه الحالة زيارة الطبيب، وتتمثل الأعراض التي تتطلب المساعدة الطبية في الآتي:[١]

  • أعراض اليرقان، واصفرار الجلد وبياض العينين، والكدمات، والحمى، والتقيؤ، والغثيان، والإسهال الدمويّ، وآلام البطن.
  • قلق مستمر بفعل تغيّر لون اللسان، أو التغييرات الأخرى التي تظهر على اللسان.
  • عدم اختفاء اللون الأصفر بعد تغيير نمط الحياة، أو بعد استخدام العلاجات المنزلية، أو استمراره لمدة تزيد على أسبوعين.
  • الآلام في اللسان.
  • الأعراض التي تزداد شدة بشكل ملحوظ، ولأسباب غير واضحة.
  • خلايا الجلد شديدة السماكة التي تظهر في شكل طبقة من الفراء على اللسان.


علاج اصفرار اللسان

لعلاج اصفرار اللسان تُتبَع بعض الطرق المنزلية، وفي حال استمراره لمدّة أسبوع تجب زيارة الطبيب؛ لأنّ ذلك يُعدّ مؤشّرًا إلى الإصابة بمرض ما، وتتضمن العلاجات المتبعة ما يأتي:[١][٤]

  • العلاج بالأدوية: تُستخدَم بعض الأدوية لعلاج الاصفرار تحت اللسان، ومنها ما يأتي:
  • استخدام حمض الساليسيليك لغسل الفم.
  • استخدام المنشطات الموضعية.
  • أدوية الريتينويد.
  • أدوية التخدير الموضعي.
  • المضادات الحيوية، ومضادات الهيستامين.
  • الأدوية المضادة للفيروسات.
  • تناول الأدوية الموضعية المضادة للفطريات.
  • استخدام الكريمات الموضعية مع اليوريا.
  • العلاج المنزلي: تُتبَع بعض الطرق المنزلية لعلاج الاصفرار تحت اللسان، وتتضمن ما يأتي:
  • الغرغرة بمحلول الماء مع بيروكسيد الهيدروجين لقتل البكتيريا.
  • محاولة الإكثار من تناول المأكولات التي تحتوي على الألياف لتحسين عملية الهضم، مما يؤدي إلى تحسين صحة الجهاز الهضمي، وتقليل الاصفرار تحت اللسان.
  • الإقلاع عن التدخين، وتجنب شرب الكحول.
  • الحد من تناول الأطعمة الزيتية والنشوية.
  • الإكثار من تناول الأطعمة المخمرة والبروبيوتيك.
  • المحافظة على نظافة الفم، وتنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون والخيط وغسول الفم.
  • تجنب تنظيف اللسان باستخدام فرشاة الأسنان، مما قد يؤدي إلى تهيجه.
  • استخدام مكشطة اللسان لتنظيفه.
  • استخدام غسول الفم الخالي من الكحول والمواد الكيميائية؛ لتجنب تهيج اللسان.
  • محاولة الحفاظ على ترطيب الفم طوال اليوم.


الوقاية من اصفرار اللسان

يُقلّل من البكتيريا وتراكم الخلايا التي تُسبب اصفرار اللسان من خلال اتباع النصائح الآتية:[٣]

  • الإقلاع عن التدخين.
  • تنظيف الأسنان بالفرشاة مرتين في اليوم.
  • استخدام مكشطة اللسان في إزالة الخلايا الميتة، والمواد الغذائية، وغيرهما من المواد.
  • الاهتمام بتناول المزيد من الألياف في النظام الغذائي؛ فهذا يقلّل عدد البكتيريا في الفم.
  • تقليل تناول الحلويات السكرية واللزجة.[١]
  • الحدّ من تناول النشا، أو الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات البسيطة.[١]
  • تجنب المشروبات السكرية والكافيين.[١]
  • الحرص على بقاء الفم رطبًا.[١]
  • الالتزام بتناول نظام غذائي صحيّ.[١]
  • تجنّب المشروبات الملوّنة، أو التي تحتوي على أصباغ.[١]
  • الابتعاد عن المشروبات أو الأطعمة الساخنة أو الحمضية.[١]
  • الإسراع في علاج الالتهابات.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س Jennifer Huizen (14-11-2017), "What you should know about yellow tongue"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 3-7-2019. Edited.
  2. Mayo Clinic Staff, "Yellow tongue"، www.mayoclinic.org, Retrieved 3-7-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح Suzanne Falck (4-5-2017), "What Causes a Yellow Tongue?"، www.healthline.com, Retrieved 3-7-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Dr. Victor Marchione (20-5-2016), "Yellow Tongue Causes, Treatment, and Home Remedies"، www.belmarrahealth.com, Retrieved 1-10-2019. Edited.