أسباب الغثيان في الشهر التاسع من الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٢ ، ١٣ ديسمبر ٢٠٢٠
أسباب الغثيان في الشهر التاسع من الحمل

الغثيان والحمل

من الممكن أنّ يعدّ الغثيان أحد أكثر الأعراض التي تعاني منها السيدة الحامل شيوعًا، ويمكن أنّ يحدث الغثيان في أي وقت في النهار أو في الليل، كما يمكن أنّ تعاني بعض السيدات منه طوال اليوم، ويعدّ الغثيان أحد أسوء الأعراض خلال فترة الحمل، ويمكنه أيضًا أن يؤثر في قدرة السيدة على الاستمتاع بيومها، وغالبًا ما تختفي هذه الشكوى ما بين الشهر الرابع والخامس من فترة الحمل، ولكن هل يستمر الغثيان للشهر التاسع؟ وما هي أسباب الشعور بالغثيان في الشهر التاسع؟ وكيف يمكن تخفيف الغثيان عند الحامل في الشهر التاسع؟ كل ذلك وغيره سنتعرف عليه في مقالنا هذا.[١]


ما أسباب الشعور بالغثيان في الشهر التاسع؟

غالبًا ما ينجم الغثيان في بداية فترة الحمل نتيجة حدوث تغييرات مفاجئة في جسم السيدة الحامل، ولكن يمكن أنّ ينجم الغثيان في الشهر التاسع من الحمل عن الأسباب التالية:[٢]

  • النظام الغذائي، تعاني السيدة الحامل من الغثيان والضيق عند تناول بعضالأطعمة، وذلك لأن الجنين يضغط على المعدة، ويقلل المساحة المتوفرة للطعام، الأمر الذي يزيد تأثير الأطعمة الحمضية والدهنية والحارة في تهيج المعدة، مما يؤثر كثيرًا في السيدة الحامل .
  • تناول فيتامينات ما قبل الولادة، من الممكن أن تواجه بعض السيدات الحوامل صعوبة في هضم الحديد المتواجد في فيتامينات ما قبل الولادة، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث اضطرابات معوية، لذا إذا غيرت السيدة النوع التجاري للفيتامينات، يمكن أن يؤدي ذلك إلى الإصابة بالغثيان.
  • نمو الجنين، عادةً ما يزيد الجنين من الضغط على الجهاز الهضمي، الأمر الذي يؤدي إلى اضطرابه، ونتيجة لذلك تعاني السيدة الحامل من الإمساك وحرقة المعدة، وبالتالي الإصابة بالغثيان.
  • التغيرات الهرمونية، عادةً ما تتراجع الأعراض الناجمة عن الهرمونات مع التقدم بالحمل والتي تتضمن الغثيان، ولكن تعدّ فترة الحمل فترة مليئة بالاضطرابات الهرمونية، لذلك إذا كانت السيدة تعاني من الغثيان، الذي يأتي بصورة متقطعة، فقد يكون ذلك ناجمًا عن انخفاض وارتفاع الهرمونات لديها.


كيف يمكن تخفيف الغثيان عند الحامل في الشهر التاسع؟

من الممكن أنّ تساعد الإجراءات الآتية في التخفيف والوقاية من الغثيان عند الحامل، ويمكن أنّ تتضمن هذه الإجراءات ما يأتي:[٣]

  • تناول الطعام على فترات منتظمة، يجب عدم ترك فترات زمنية طويلة بين الوجبات، إذ يمكن تناول خمس إلى ست وجبات صغيرة.
  • تجنب شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين، يمكن أن تؤدي هذه المشروبات، وأبرزها الشاي والقهوة إلى تفاقم الغثيان، لذا يفضل تجنب تناولها أو تقليلها قدر الإمكان.
  • ممارسة التمارين الرياضية المنتظمة، يمكن أن تساعد التمارين الرياضية على تقليل الغثيان خلال فترة الحمل، ذلك بالإضافة إلى فوائد النشاط البدني لصحة السيدة الحامل بصورة عامة.
  • شرب كمية وفيرة من السوائل، يجب الحفاظ على رطوبة الجسم أثناء فترة الحمل، وعدم تعريضه إلى الجفاف.
  • تجنب تناول الأطعمة المثيرة للغثيان، يجب تجنب تناول الأطعمة التي تحِّفز حدوث الغثيان خلال فترة الحمل، وأبرزها الأطعمة السكرية، والحارة، والدهنية.
  • عدم النوم مباشرةً بعد تناول الطعام، يمكن أن يؤدي تناول الطعام في وقت متأخر من الليل، أو مباشرةً قبل النوم إلى الإصابة بحرقة المعدة، الأمر الذي يزيد من خطر المعاناة من الغثيان، لذا يفضل تناول وجبة العشاء قبل ساعتين إلى ثلاث ساعات من النوم.
  • الحصول على قسطٍ كافٍ من الراحة، يعد النوم والراحة أمرًا في غاية الأهمية خلال فترة الحمل.


أسئلة شائعة عن غثيان الثلث الأخير من الحمل

من الممكن أنّ يتبادر إلى ذهن القارئة مجموعة من الأسئلة الشائعة حول الغثيان في الشهر التاسع من الحمل، لذلك سنذكر بما يلي أبرز هذه الأسئلة:

هل يمكن تناول الأدوية للتخفيف من الغثيان في الثلث الأخير من الحمل؟

يمكن أن تأخذ السيدة الحامل الأدوية لعلاج الغثيان، إذا حدث في الشهر الثامن أو التاسع من الحمل، ولكن يجب أن تستشير السيدة الطبيب المختص قبل الشروع في تناول أي دواء خلال فترة الحمل.[٣]

متى يجب مراجعة الطبيب للسيدة التي تعاني من الغثيان في الثلث الأخير من الحمل؟

على الرغم من أنّ الغثيان في معظم الحالات لا يسبب أي ضرر، ولكن من الممكن أن ينجم الغثيان عن بعض الحالات الطبية، لذا إذا عانت السيدة الحامل من أي من الأعراض التالية يجب مراجعة الطبيب المختص:[٣]

  1. فقدان الوزن.
  2. فقدان الشهية.
  3. قلة حركة الجنين.
  4. الاستفراغ الشديد.
  5. الدوخة.


المراجع

  1. "Vomiting and morning sickness in pregnancy", nhs, Retrieved 2020-11-25. Edited.
  2. Sarah Bradley (2020-07-29), "When Morning Sickness Doesnt Go Away: Third Trimester Nausea", healthline, Retrieved 2020-11-25. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Third Trimester Nausea Causes, Remedies & Preventive Measures", parenting.firstcry, Retrieved 2020-11-25. Edited.