أسباب تأخر الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٣ ، ٢٣ يونيو ٢٠٢٠
أسباب تأخر الولادة

تأخّر الولادة

تحدث الولادة الطبيعية في الشهر التاسع من الحمل، إذ تبدأ تقلصات المخاض في أي يوم بعد دخول الشهر التاسع، وتأخر الولادة هو عدم حدوث الولادة في وقتها الطبيعي وتجاوز الحمل 40 أسبوعًا، إذ تبقى الحامل دون ظهور أيّ أعراض للولادة؛ مثل: الطَّلْق، أو توسّع عنق الرحم، ويحدث تأخر الولادة لأسباب كثيرة، ومن أهمها التوتر والخوف اللذان يصيبان الحامل بسبب التفكير في آلام الولادة، ولتأخر الولادة مخاطر كثيرة على الأم والطفل، وتجب مراجعة الطبيب لتحفيز الولادة باستخدام الطلق الصناعي أو إجراء عملية ولادة قيصرية.[١]


أسباب تأخر الولادة

يُقصَد بالولادة المتأخرة أو ما يُعرف باسم الحمل المتأخر تأخر مدة الحمل لمدة تزيد على 42 أسبوعًا، وتوجد بعض الأسباب التي تؤدي إلى تلك الحالة، وتشمل ما يأتي:[٢]

  • خطأ في حساب موعد الولادة من الأم أو الطبيب، وهذا السبب الشائع لتأخر الولادة، إذ تظن الحامل أنّها تأخرت في الولادة، لكنّها في الحقيقة لم تصل إلى موعد ولادتها.
  • تأخر الولادة في حمل سابق للمرأة يزيد من فرصة تأخر الولادة في الأحمال اللاحقة.
  • وجود نساء في عائلة الحامل قد تأخرت ولادتهن قد تزيد من فرصة تأخر الولادة.
  • معاناة الحامل من السمنة الزائدة قد يبدو سببًا في تأخر ولادتها.
  • حالة الحامل النفسية تؤثر في موعد الولادة؛ ذلك بسبب خوفها واضطرابها من آلام الولادة.
  • في حال كان هذا الحمل الأول للمرأة فإنّه من الطبيعي أن تتأخر الولادة قليلًا.


مضاعفات تأخر الولادة

قد يؤدي تأخر مدة الحمل إلى حدوث العديد من المضاعفات أثناء الولادة؛ كالتمزّقات المهبلية الشديدة، والنزف ما بعد الولادة، والإصابة بالعدوى، إضافًة إلى جعل الجنين أكثر عرضةً لمخاطر الإصابة بمشكلات مَرَضيّة بعد الولادة؛ بما في ذلك:[١][٢]

  • انخفاض كثافة السائل السلوي أو ما يُعرف باسم السائل الأمينوسي، وهو السائل الذي يحيط بالجنين ويحميه، الأمر الذي قد يؤثر في معدل ضربات قلبه، ويسبب الضغط على الحبل السري أثناء الانقباضات.
  • ولادة الطفل بحجم كبير، ويزيد وزنه على 4-6 كيلوغرام عند الولادة، وقد يزيد احتمال إصابة الطفل بـالسمنة، والسكري في مرحلة الطفولة، ومتلازمة التمثيل الغذائي، الأمر الذي قد يزيد من خطر الولادة القيصرية أو عسر ولادة الكتف نتيجة انحشار كتف الجنين خلف عظم حوض الأم.
  • المتلازمة التالية للنضج التي تتميز بقلة الشعر الناعم والأزغب، وتعكّر لون السائل السلوي والجلد والحبل السري نتيجة تبرز الطفل، وقلة الدهون تحت الجلد.
  • قصور المشيمة أو ما يُعرف باسم قصور الأوعية الدموية الرحمية، إذ يحدث ذلك عندما تفشل المشيمة في توصيل الأكسجين والمواد الغذائية إلى الرضيع بعد مرور 37 أسبوعًا من الحمل، وتصل في ما بعد إلى حجمها الأقصى وتبدأ وظائفها بالانخفاض، وكلّما زادت مدة بقاء الجنين داخل الرحم من غير أكسجين؛ فإنّ ذلك سيؤدي إلى جعله أكثر عرضةً للإصابة بالشلل الدماغي واضطرابات التعلم.
  • ولادة جنين ميت.
  • مشكلات في التنفس عند الطفل.
  • توقف نمو الطفل أو تباطؤه بسبب فشل المشيمة.[٣]


علامات الولادة

هناك عدة علامات تدلّ على بدء عملية الولادة الطبيعية، وهي مذكورة في الآتي:[٤]

  • هبوط الجنين في الحوض ونزول رأسه في عنق الرحم.
  • نزول ماء الراس أو جزء منها، وتحدث الولادة عادة خلال 24 ساعة من نزول ماء الراس.
  • نزول سدادة عنق الرحم، وهي قطعة من المخاط الممزوج ببعض الدماء، ويبدأ المخاض بعد نزول السدادة بـ 24 ساعة.
  • الشعور بانقباضات في أسفل الظهر تأتي إلى البطن صعودًا، وتبدو منتظمة وتزداد قوتها مع الوقت.
  • توسّع في عنق الرحم.
  • الإصابة بالإسهال قبل الولادة بعدة أيام؛ ذلك بسبب انخفاض ضغط الرحم على الأمعاء.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • الشعور بالضغط في أسفل البطن.
  • زيادة الرغبة في التبول؛ ذلك بسبب ضغط رأس الطفل والرحم على المثانة.


إجراءات تأخر موعد الولادة

قد تبدو مرحلة المخاض أبطأ من المتوقع، وفي حال لم تكن التقلصات كافيةً أو قويةً أو في حال كان الطفل بوضع حرج في هذه الحالة قد يُجري الطبيب مجموعة من الفحوصات، ويلجأ إلى طرق لتسريع عملية المخاض، وقبل البدء قد يُسرّع المخاض بفحص الأم مرتين في الأسبوع للتأكد من سلامة الطفل. ومن أكثر هذه الاختبارات شيوعًا ما يأتي:[٥]

  • اختبار عدم الإجهاد باستخدام جهاز لمراقبة الجنين ومتابعة معدل ضربات قلبه.
  • الموجات فوق الصوتية للتأكد من نمو الجنين وحركته.
  • قياس السائل الأمينوسي.
  • فحص عنق الرحم للتأكد من مقدار التوسع وتمدد عنق الرحم.

في حال تأخر موعد الولادة عن الأسبوعين بعد الموعد المحدد يُجري الطبيب إحدى الطريقتين الآتيتين لتحريض عملية الولادة:[٥]

  • نزول السائل الأمينوسي: غالبًا ما يؤدي تمزق الغشاء الذي يحتوي على السائل المحيط بالجنين إلى جعل الانقباضات أسرع وأقوى وأكثر انتظامًا.
  • استخدام الأوكسيتوسين: دواء يساعد في جعل الانقباضات أقوى وأكثر انتظامًا، ويُعطى عن طريق الوريد.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "Post-term Pregnancy Causes and Risks", www.birthinjuryguide.org, Retrieved 10-1-2019.
  2. ^ أ ب "What to Do When Baby Is Overdue", www.webmd.com, Retrieved 10-1-2019.
  3. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (1-7-2017), "Overdue pregnancy: What to do when baby's overdue"، www.mayoclinic.org, Retrieved 10-9-2019.
  4. What to Expect Editors, "10 Signs of Labor"، www.whattoexpect.com, Retrieved 10-1-2019.
  5. ^ أ ب Nivin Todd, MD (16-1-2019), "What to Do When Baby Is Overdue"، webmd, Retrieved 11-11-2019. Edited.