أسباب جفاف الجلد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٤ ، ٢٦ أغسطس ٢٠١٩

جفاف الجلد

هو حالة شائعة جدًا تتميز بنقص الكمية المناسبة من الماء في الطبقة السطحية للبشرة، مما يتسبب في تصدّع الجلد، وينتج منه تقشّر الجلد وحدوث تشققات فيه وبقع جافّة، كما تسبب الحكّة لدرجة أنه من الصّعب مقاومة الخدش، وتُعد الذراعان واليدان والسّاقان بشكل خاصّ الأكثر تأثرًا بالجلد الجاف، وهذه الحالة أكثر شيوعًا في فصل الشتاء، كما أنّ كبار السن أكثر عرضة لجفاف الجلد من الشباب، وخاصةً الأشخاص الذين يعانون من الأكزيما، أو المصابون بقصور الغدة الدرقية. والأدوية بما في ذلك الستيروئيدات القشرية الموضعية ومستحضرات الترطيب والكريمات تساعد في تخفيف الحكّة، كما تساعد العديد من العلاجات المنزلية؛ مثل: تقليل تواتر الاستحمام، وترطيب البشرة بالمرطّبات بعد الاستحمام في التحكّم بجفاف البشرة أو منع الإصابة به.[١]


أسباب جفاف الجلد

من الأسباب التي تؤدي إلى جفاف الجلد ما يلي:[٢]

  • الطقس، تميل البشرة إلى أن تكون أكثر جفافًا في فصل الشتاء عندما تنخفض درجات الحرارة والرطوبة.
  • الحرارة، تعمل التدفئة المركزية والمواقد التي تحرق الأخشاب والمدافئ لتقليل الرطوبة وتجفيف البشرة.
  • الحمامات الساخنة، فقد يؤدي الاستحمام الساخن الطويل أو المتكرر إلى تجفيف البشرة.
  • استخدام الصابون والمنظفات القاسية، فالعديد من منتجات الصابون، والمنظفات، والشامبو الشائعة تجرّد البشرة من الرطوبة، إذ تزيل الزيوت من البشرة.
  • أمراض الجلد الأخرى، فالأشخاص الذين يعانون من الأمراض الجلدية؛ مثل: التهاب الجلد التأتبي، أو الصدفية هم أكثر عرضة للجفاف.
  • تقدم العمر، يزداد خطر جفاف الجلد مع تقدم العمر.
  • العيش في مناخات جافة أو باردة أو منخفضة الرطوبة.
  • الوظائف التي تتطلب غمر الجلد في الماء؛ مثل: التمريض، وتصفيف الشعر.
  • السباحة في كثير من الأحيان في حمامات مكلورة.


أعراض جفاف الجلد

غالبًا ما يكون جفاف البشرة مؤقتًا في فصل الشتاء، لكنه قد يستمرّ مدى الحياة، وتعتمد أعراض الجلد الجاف على العمر، والصحة، ومكان الإقامة، والوقت الذي يقضيه الشخص في الهواء الطلق، وسبب المشكلة، ومن هذه الأعراض:[٢]

  • شعور بضيق الجلد، خاصة بعد الاستحمام أو السباحة.
  • الحكة.
  • تقشر خفيف إلى شديد.
  • الخطوط الدقيقة أو الشقوق.
  • تغير لون الجلد.
  • احمرار الجلد.
  • الشقوق العميقة التي قد تنزف.


علاج جفاف الجلد

يعتمد علاج جفاف الجلد على السبب، وتتبع عدّة طرق في علاج جفاف الجلد، ومنها:[٣]

  • استخدام مراهم أو كريمات أو مستحضرات طبية من دون وصفةٍ طبية في علاج الأعراض.
  • تجنّب استخدام الماء الساخن في الاستحمام.
  • عدم الاستحمام كل يوم.
  • الحفاظ على وقت الاستحمام لمدة تقلّ عن 10 دقائق.
  • استخدم صابون مرطّب عند الاستحمام.
  • وضع مرطّب فور الاستحمام.
  • فرك الجلد الرطب الجاف بمنشفة ناعمة.
  • تجنب الحك، أو تنظيف بقع الجلد الجاف.
  • استخدام المرطب في المنزل.
  • شرب الكثير من الماء.


مضاعفات جفاف الجلد

عادة يكون جفاف الجلد غير ضار، لكنه يتسبب في بعض الحالات في حدوث مضاعفات عند عدم علاجه، ومن هذه المضاعفات:[٢]

  • التهاب الجلد التأتبي أو الأكزيما، فقد يؤدي الجفاف المفرط إلى تنشيط المرض، مما يسبب الاحمرار والتشقق والالتهابات.
  • الالتهابات، فالجلد الجاف قد يتصدع، مما يسمح للبكتيريا بالدخول، ويسبب الالتهابات.


المراجع

  1. "Dry Skin", www.medicinenet.com, Retrieved 8/7/2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Dry skin", www.mayoclinic.org, Retrieved 8/7/2019. Edited.
  3. Kristeen Moore (May 10, 2018 ), "What Causes Dry Skin and How to Treat It"، www.healthline.com, Retrieved 8/7/2019. Edited.