أسباب حموضة الدم عند حديثي الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٤ ، ٨ يناير ٢٠٢٠
أسباب حموضة الدم عند حديثي الولادة

حموضة الدم عند حديثي الولادة

يُنظَّم مستوى حموضة الدم بالعديد من العمليات الحيوية المعقدة في الجسم، لكي يبقى في مستواه الطبيعي، وتلعب الرئتان والكليتان دورًا جليًا في هذا التنظيم، وإنَّ حدوث أيّ خلل في هذه المنظومة المعقدة، يُمكن أن يُسبب إصابة الأشخاص بحموضة الدم أو قاعديته، ويُوَضَّح مرض حموضة الدم أو ما يُعرف بالحُمَّاض على أنّه انخفاض في الأُّس الهيدروجينيّ للدم إلى 7.35 أو أقلّ، نتيجةً لارتفاع نسبة المركبات الحمضيّة في مجرى الدم، بينما يُعدّ الدم قلوياً إذا بلغ الأُّس الهيدروجينيّ للدم 7.45 أو أكثر، أمّا بالنسبة للقيمة الطبيعيّة فتبلغ حوالي 7.4، ولا تُعدّ حموضة الدم في ذاتها مرضاً، بل حالة طبية تستدعي التدخل الطبي الفوري؛ لأنّها قد تؤدي في النهاية إن لم تعالج إلى الإصابة بالفشل الكلويّ أو الفشل في الجهاز التنفسي، مما يهدد حياة المصابين ويُسبب وفاتهم، كما يمكن أن تنبأ حموضة الدم المصابين بها عن وجود مرض في الجسم يستدعي الاهتمام الطبي.[١]

وتُعدّ حموضة الدم عند حديثي الولادة من الأمراض الشائعة، خصوصًا في حالة الولادة المبكرة أو الاختناق الوليدي، ومن المهم تمييز سبب الإصابة؛ فإمَّا أن يكون ناتجًا عن أسباب تتعلق بأمراض واضرابات في الجهاز التنفسي أو أسباب تتعلق بعمليات الأيض، أو كليهما، فقسمت حموضة الدم إلى نوعين؛ حموضة الدم الأيضية، وحموضة الدم التنفسية، ويُصاحب حموضة الدم التنفسية ارتفاعًا في ضَغط ثاني أكسيد الكَربون الجُزئي، بينما ينخفض مستوى قاعدة البيكربونات في حال حموضة الدم الأيضية نتيجة سوء التروية الدموية، أو انخفاض الضغط، أو نقص تأكسج الدم، أو فقر الدم، أو العدوى.[٢]


أسباب حموضة الدم عند حديثي الولادة

تتعدد الأسباب التي تُؤدي إلى الإصابة بحموضة الدم، ومعظمها يتعلق بسبب ثانوي لاضطرابات موجودة أساسًا في الجسم، ويمكن تلخيص الأسباب التي تتعلق بنوعي حموضة الدم، لدى حديثي الولادة فيما يأتي:[٣]

حموضة الدم الأيضية

يحدث عادةً نتيجة خلل في توازن الأحماض والقواعد في جسم المصاب، فإمَّا أن يصنع الجسم ويحتفظ بالأحماض بشكلٍ كبير أو لا يتخلص بما يكفي من الأحماض الفائضة، ممّا يتسبب في تراكمها في الدم، أو لا يتوفر لديه كمية مناسبة من المركبات القلوية التي يمكنها أنّ تعادل الأحماض في الجسم لتُبقيه في الوضع الطبيعي المتوازن، وتكون عادةً قراءة ضغط ثاني أكسيد الكربون الجزئي المعروف باسم PaCO2 طبيعية، في حالات حموضة الدم الأيضية على عكس حالات حموضة الدم التنفسية؛ إذ ترتفع قراءة ضغط ثاني أكسيد الكربون الجزئي PaCO2 عن معدلها الطبيعي، ويدرج أسفل مرض حموضة الدم الأيضية عن حديثي الولادة الأسباب التالية:[٣][٤]

  • حموضة الدم اللاكتيكية، ويحدث نتيجة أحد الأسباب التالية:
    • نقص الأكسجين بسبب انخفاض ضغط الدم، أو تعفن الدم والإنتان.
    • عدم قدرة الجسم على التخلص من الأحماض العضوية أو عدم القدرة على معادلتها نتيجة عدم نضوج الكلى أو تناول البروتينات بكميات كبيرة.
  • فقد قاعدة البيكربونات بكميات كبيرة، عادةً ما يحدث عند الأطفال الذين ولدوا مبكرًا جدًا، ويخسر الجسم قاعدة البيكربونات إما عن طريق البول أو الأمعاء.
  • أخطاء أيضية خلقية، وتُعد من الأسباب النادرة التي تُؤثر في عمليات الأيض.
  • أسباب أخرى، ومن الأسباب الأخرى التي قد تُسبب حموضة الدم، ومنها ما يأتي:
    • النقص الشديد في الأكسجين.
    • انخفاض ضغط الدم.
    • ضعف نضح وضخ الدم للأنسجة الحيوية بالجسم.
    • فقر الدم الحاد.
    • العدوى أو تعفُّن الدم.
    • وجود فشل أو خلل في وظائف الكلية.
    • اضرابات في الجهاز التنفسي.

حموضة الدم التنفسية

يحدث عادةً عندما لا تستطيع الرئتان إزالة كمية كافية من ثاني أكسيد الكربون الذي ينتجه الجسم، أو ما يعرف بنقص التهوية، ويوجد ثاني أكسيد الكربون بكميات كبيرة ومتراكمة، قد يؤدي إلى ارتفاع حمضية الدم بشكل حاد، بسبب الارتفاع في ضغط ثاني أكسيد الكربون الجزئي، وعادةً ما ترتبط حموضة الدم التنفسية بأمراض مزمنة، معظمها في الجهاز التنفسي، التي يجب علاجها لحل المشكلة، ومنها الأسباب التالية:[٣][٥]

  • عدم كفاءة التهوية عبر الحويصلات الهوائية.
  • تثبيط المراكز المسؤولة عن التنفس في الدماغ.
  • انسداد في الجهاز التنفسي العلوي.
  • تصلب وتشنج الصدر.
  • عدم انتظام عمليتي التهوية والإرواء.
  • مرض الربو.
  • مرض الاتهاب الرئوي.
  • توقف التنفس المفاجئ أثناء النوم.
  • داء الانسداد الرئوي المزمن.
  • اضطرابات في الجهاز العصبي المركزي.


مضاعفات حموضة الدم عند حديثي الولادة

تتعدد مخاطر حموضة الدم الأيضية والتنفسية عند حديثي الولادة، ويصنف التوازن الحمضي القاعدي للدم على أنه حجر الأساس في علاج هذه المشكلة، والذي يقوم بإدارته نظام التنفس والتهوية، وتتفاقم الحالات سوءًا في حال لم تعالج حموضة الدم الأيضية لتحتمل الإصابة بالمخاطر التالية:[٦]

  • تضيق في الأوعية الدموية الرئوية وارتفاع ضغط الدم الرئوي المستمر.
  • انخفاض معدل انقباض عضلة القلب.
  • انخفاض نسبة تشبع الدم بالأوكسجين، ويُلاحظ بانحراف منحنى تفكك الأكسجين والهيموغلوبين.
  • تلف دماغي في حالات حموضة الدم الشديدة.


المراجع

  1. Suzanne Allen, Kristeen Cherney, and Elizabeth Boskey (6-6-2017), "Acidosis"، www.healthline.com, Retrieved 4-9-2019. Edited.
  2. "Acidosis", www.slhd.nsw.gov.au, Retrieved 4-9-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Blood gas interpretation for neonates", www.bettersafercare.vic.gov.au, Retrieved 17-9-2019. Edited.
  4. "What Is Metabolic Acidosis?", www.webmd.com,17-2-2019، Retrieved 4-9-2019. Edited.
  5. Deborah Weatherspoon, PhD, MSN, RN, CRNA (22-3-2017), "Respiratory Acidosis"، www.healthline.com, Retrieved 4-9-2019. Edited.
  6. "Intensive Care Nursery House Staff Manual Acid-Base Balance", www.ucsfbenioffchildrens.org, Retrieved 4-9-2019. Edited.