أسباب مرض هاشيموتو

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٢ ، ١٣ نوفمبر ٢٠١٩
أسباب مرض هاشيموتو

التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو 

تُصاب الغدة الدرقية التي تقع أمام القصبة الهوائية بعدة أمراض ومشكلات، ممّا يؤثر على الجسم كله؛ لانّ هذه الغدة من الغدد الصماء المهمة التي تنظم عمليات الأيض لدى الإنسان وعمليات نموه، والعديد من الوظائف الأخرى. ومن أهم المشكلات التي تصيب الغدة الدرقية؛ الخمول؛ إذ يقلّ فيها مستوى الهرمونات التي تفرزها الغدة، فيصاب المريض بأعراض عديدة مثل؛ الضعف وزيادة الوزن. وقد تصاب الغدة الدرقية بمشكلات أخرى مثل؛ فرط النشاط الذي يحدث نتيجة وجود تكيسات في الغدة أو نتيجة الإصابة بالمرض المناعي مثل جريفز، ويسبب فرط النشاط ظهور أعراض عديدة مثل؛ خسارة المريض وزنه، وتتضخم الغدة الدرقية لديه.[١]

ويعدّ التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو أحد أمراض الغدد الصماء الأكثر شيوعة، وأحد الأمراض المناعية الشائعة،[٢] التي يلاحظ فيها أنّ جهاز المناعة ينتج أجسامًا مضادة لخلايا الغدة الدرقية تتجه إليها وتدمرها فيتسبب في قصورها وعجزها عن إفراز الهرمونات الدرقية الضرورية للجسم، ويلاحظ أنّها تستهدف الإناث أكثر من الذكور بسبع مرات نتيجة ارتباطه ببعض الهرمونات الجنسية.[٣]  

أسباب الإصابة بمرض هاشيموتو

السبب المحدد للإصابة بمرض هاشيموتو غير معروف حتى الآن لكن يعتقد الأطباء أنّ العوامل الآتية تساهم كثيرًا في الإصابة بالمرض:[٣]

  • العامل الوراثي للفرد، فإصابة أحد الأقرباء بالهاشيموتو يزيد من احتمالية إصابة الشخص به، أو الإصابة بأي أمراض مناعة ذاتية أخرى.
  • نوع الجنس؛ إذ إنّ النساء هنّ الأكثر عرضة للإصابة بالمرض مقارنةً بالرجال، ويرجع ذلك لدور الهرمونات الجنسية الهام في حدوث ذلك، كما قد تصاب النساء بأمراض الغدة الدرقية خلال العام الأول الذي يلي الولادة وسرعان ما تختفي هذه الأمراض؛ إلّا أنّ 20% من الحالات أصابتهن بعد عدة سنوات من الولادة.
  • كثرة استخدام اليود في الطعام أثبتت أنّ لها علاقة بمرض هاشيموتو.
  • التعرض للإشعاع كما حدث بعد انفجار القنبلة النووية في اليابان في حادثة تشيرنوبل الشهيرة.
  • البيئة الملوثة؛ إذ قد تحفز بعض أنواع البكتيريا والفيروسات الجهاز المناعي وتُحدث خللًا فيه، فيهاجم أنسجة الغدة الدرقية مسببًا مرض هاشيموتو.[٤]


أعراض مرض هاشيموتو

لا يعاني العديد من المصابين بمرض هاشيموتو من أيّ أعراض في بداية الإصابة، لكنّ تقدمه وزيادة تدهوره يؤدي إلى تضخم الغدة الدرقية مسببة تورم في مقدمة الرقبة بما يعرف بالدراق، ويسبب هذا التورم الشعور بضيق في الحلق لكنّه غير مؤلم. وبعد سنوات عديدة، تتدمر الغدة تدريجيًا فتنكمش في الحجم فيختفي الدراق، ويسبب مرض هاشيموتو خمول وقصور الغدة الدرقية الذي يكون طفيفًا في البداية ثم تبدأ أعراضه بالظهور حين يتطور، كما يأتي:[٥][٦]

  • الشعور بالضعف والتعب.
  • شحوب الوجه وانتفاخه.
  • زيادة الحساسية للبرد.
  • جفاف شعر المريض وتساقطه، وترقق الأظافر.
  • زيادة ملحوظة في وزن المريض.
  • المعاناة من آلام المفاصل والعضلات بشكل عام.
  • اضطرب الدورة الشهرية أو زيادة تدفق دم الطمث، وصعوبة حدوث الحمل.
  • الاكتئاب وسوء الحالة النفسية للمريض، ويصاب أحيانًا بالأرق، واضطراب الذاكرة.
  • الإمساك.
  • بطء معدل نبضات القلب.
  • تضخم اللسان.


تشخيص مرض هاشيموتو

إذا كان المصاب يعاني من أعراض خمول الغدة الدرقية، يوصي الطبيب بإجراء بعض الفحوصات لتحديد سبب هذه الأعراض وتأكيد الإصابة بمرض هاشيموتو، ومن هذه الفحوصات ما يأتي:[٧]

  • فحص وظائف الغدة الدرقية بتحليل عينة صغيرة من دم المريض لقياس مستوى الهرمون المحفز للغدة الدرقية TSH وهرمونات الغدة الدرقية المختلفة؛ إذ يدل ارتفاع هرمون TSH على خمول الغدة الدرقية.
  • اختبار الأجسام المضادة؛ إذ يدل وجودها في دم المريض على الإصابة بمرض هاشيموتو، ويمتلك واحد من كل عشرة مصابين أجسامًا مضادةً، لا يعانون من خمول الغدة الدرقية؛ لذا فإنّ وجودها وحدها في جسم المصاب لا يدل على خمول الغدة.


علاج مرض هاشيموتو

لم يكتشف علاج لهذا النوع من الالتهابات المزمنة في وقتنا الحالي، وليس كل مرضى هاشيموتو بحاجة للعلاج ماداموا لا يعانون من نقص مستوى الهرمونات الدرقية، بل يُوصي الطبيب بالمتابعة الجيدة للحالة، أمّا الحالات التي تعاني من النقص، فتعالج بطرق مختلفة للحد من الأعراض والتخفيف منها، ومن أهم الطرق العلاجية لالتهاب الغدة الدرقية المزمن لهاشيموتو؛ هي العلاج بالهرمونات لتعويض المصاب بالهرمونات الناقصة لديه، فيتناول المريض هرمون الثيروكسين الصناعي بجرعة يومية، ويحدد الطبيب الجرعة المناسبة للمريض طبقًا لنتيجة اختبار TSH الذي يعيد الطبيب إجراؤه بعد 6-8 أسابيع من العلاج؛ للتأكد من ملائمة الجرعة لحالة المريض ويقوم به بعد كل تعديل في الجرعة.[٦]

لا يسبب هرمون الثيروكسين الصناعي ظهور أيّ أعراض جانبية إذا أخُذ بالجرعة المناسبة للمصاب، لكن قد تختلف فعالية الهرمون من اسم تجاري لآخر؛ لذا لا يجب على المصاب استبدال الهرمون الذي يتناوله إلّا بعد استشارة الطبيب، ويمكن أنّ يتأثر امتصاص هرمون الثيروكسين ببعض الأطعمة والفيتامينات؛ لذا يفضل تناول الهرمون أربعة ساعات قبل أو بعد تناول الطعام والأدوية، ومن أهم ما يؤثر في امتصاص الهرمون هو المكملات الغذائية التي تحتوي على الحديد، أو الألومنيوم هيدروكسيد الموجود بأدوية الحموضة أو الكوليسترامين المستخدم في علاج ارتفاع الكوليسترول، أو السكرالفيت المستخدم في علاج قرحة المعدة، أو المكملات الغذائية المحتوية على الكالسيوم.[٦]

يعدّ السيلينيوم أحد العناصر الغذائية المفيدة لمريض الهاشيموتو، ويتوفر السيلينيوم بكمية كبيرة في؛ البيض، والمكسرات، والتونا، والسردين والدجاج، إضافة له يمكن استخدام الزنك الذي يعدّ من العناصر الغذائية المساهمة في إفراز الهرمونات الدرقية، كما يمكن اعتماد النظام الغذائي الخالي من الغلوتين الذي يقلل من تهيج المناعة المسؤولة عن ضمور الغدة الدرقية والتهابها.[٨]  

مضاعفات مرض هاشيموتو

تكمن خطورة مرض هاشيموتو الفعلية في مضاعفاته؛ إذ يسبب إهمال علاجه إلى وقوع المشكلات الآتية:[٦]

  • الدراق أو تورم الغدة الدرقية بسبب التحفيز المستمر للغدة، ممّا يسبب صعوبة التنفس والبلع.
  • مشكلات قلبية بسبب ارتفاع مستوى الكوليسترول الضار في الدم، ممّا قد يسبب في النهاية فشل القلب.
  • اضطرابات عقلية مثل؛ الإصابة بالاكتئاب الذي قد يصبح حادًا مع تطور المرض، والإصابة بانخفاض الرغبة الجنسية عند الجنسين.
  • الوذمة المخاطية؛ وهي اضطراب نادر مهدد للحياة، ينتج عن التعرض للنقص الحاد في الهرمونات الدرقية لفترة طويلة في حالة عدم علاج مرض هاشيموتو، تسبب هذه الوذمة الشعور بالدوار والخمول، ثم فقدان الوعي.
  • التشوهات الخلقية مثل؛ الشفة الأرنبية لدى الأطفال المولودين من نساء يعانين من خمول غدة درقية غير المعالج، وإصابة الطفل بتأخر عقلي، وتأخر بالنمو.


المراجع

  1. "Thyroid Disease", clevelandclinic,2016-6-30، Retrieved 2019-10-30. Edited.
  2. "Hashimoto's Thyroiditis", ncbi,2013-12، Retrieved 2019-10-30. Edited.
  3. ^ أ ب Carol DerSarkissian (2018-11-25), "Hashimoto's Thyroiditis"، webmd, Retrieved 2019-10-30. Edited.
  4. IZABELLA WENTZ (2015-2-4), "Infections and Hashimoto’s"، thyroidpharmacist, Retrieved 2019-10-30. Edited.
  5. "Hashimoto's Disease", niddk,9-2017، Retrieved 31-10-2019. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث Mayo Clinic Staff (2019-10-4), "Hashimoto's disease"، mayoclinic, Retrieved 2019-10-30. Edited.
  7. Ellen Leschek (2018-10-18), "Hashimoto's disease"، womenshealth, Retrieved 2019-10-30. Edited.
  8. Alex Snyder (2019-9-18), "Hashimoto Disease Diet"، healthline, Retrieved 2019-10-30. Edited.