أسباب ميلان الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٢ ، ٢٠ أغسطس ٢٠١٩
أسباب ميلان الرحم

ميلان الرحم

الرحم هو عضو كمثري الشكل ومجوف، وعادةً يكون في وضع مستقيم ورأسي وينمو فيه الجنين، وفي بعض الحالات تعاني النساء من ميلان الرحم إلى الخلف باتجاه الجزء الخلفي من الحوض مشيرًا إلى أسفل الظهر، ويُسمّى الرحم المائل أو الرحم المقلوب، ويُعدّ حالة شائعة بنسبة 20 امرأة من كلّ 100، إذ لا يؤثر وضع الرحم المائل في القدرة على الحمل أو الخصوبة، ولا يوجد أي تأثير في المخاض والولادة، إلا أنّه قد يسبب انزعاجًا أثناء الجماع بسبب الاصطدام بعنق الرحم، مما يسبب الألم. ويُشخّص ميلان الرحم أثناء الفحص الروتيني بإدخال إصبعين في المهبل ودفع عنق الرحم قليلًا مع وضع اليد الأخرى أعلى البطن ودفعها برفق لإمساك الرحم بين اليدين، مما يسمح للطبيب بأن يشعر بالرحم ويحدّد شكله وحجمه وموضعه [١][٢].


أسباب ميلان الرحم

قد تولد معظم النساء بميلان في الرحم، إذ قد يكون للعوامل الوراثية دور في حدوث ذلك، أو يصبن به أثناء النضوج، وفي حالات أخرى قد يكون السبب الأساسي مرتبطًا غالبًا بتندب الحوض أو التصاقات، وتؤدي العديد من الأسباب الأخرى إلى الإصابة بميلان الرحم، ومن هذه الأسباب ما يأتي[٣]:

  • التهاب بطانة الرحم، إذ يتسبب تندب أنسجة بطانة الرحم أو الالتصاقات في التصاق الرحم في وضع خلفي.
  • الأورام الليفية، إذ تعلق الأورام الليفية الرحمية في الرحم أو تسبب تشوّهًا في الرحم أو ميلان الرحم إلى الخلف.
  • مرض التهاب الحوض، إذ يسبب تندبًا إذا تُرِك من دون علاج، مما قد يكون له تأثير مماثل لالتهاب بطانة الرحم.
  • تاريخ لجراحة الحوض، التي تسبب أيضًا ندبات تؤدي إلى ميلان الرحم.
  • حمل سابق، في بعض الحالات تصبح الأربطة التي تحمل الرحم في مكانها ممتدة بشكل مفرط أثناء الحمل وتبقى كما هي، مما قد يسمح للرحم بأن يميل إلى الخلف.


علاج ميلان الرحم

تشمل خيارات علاج ميلان الرحم ما يأتي[٤][١]:

  • تطبيق وضعية الصدر والركبة، إذ على الرغم من عدم وجود حل دائم إلّا أنّ وضع الركبتين على الصدر أثناء الاستلقاء يساعد في نقل الرحم مؤقتًا إلى وضع أكثر راحة.
  • علاج الحالة الكامنة؛ مثل: العلاج الهرموني لالتهاب بطانة الرحم.
  • ممارسة التمارين؛ إذا لم تُجرَ تعاقة حركة الرحم بسبب التهاب بطانة الرحم أو الأورام الليفية يستطيع الطبيب عندها تغيير موضع الرحم يدويًا أثناء فحص الحوض، وقد تساعد التمارين في إعادة الرحم إلى وضعه الطبيعي.
  • فرزجة الرحم؛ هي وضع جهاز سيليكون أو بلاستيكي صغير إمّا مؤقتًا أو بشكل دائم؛ للمساعدة في دفع الرحم إلى الأمام. إلّا أنّ هذه الطريقة قد تسبب خطر العدوى والالتهابات، بالإضافة إلى التسبب للمرأة في الشعور بألم عند الجماع.
  • الجراحة، ذلك باستخدام تقنيات جراحة بالمنظار يُعاد من خلالها وضع الرحم ليجلس فوق المثانة، وهي عملية ناجحة نسبيًا، وفي بعض الحالات يُلجَأ إلى الاستئصال الجراحي للرحم.
  • خيارات العلاج للرحم المحتجز تشمل الدخول إلى المستشفى، وإدخال قسطرة بولية لتفريغ المثانة، وسلسلة من التمارين؛ مثل: هز الحوض للمساعدة في تحرير الرحم.


أعراض ميلان الرحم

تشمل أعراض ميلان الرحم ما يأتي[١][٣]:

  • ألم أثناء ممارسة الجنس.
  • ألم الحيض أو تقلصات الرحم.
  • آلام الظهر أثناء الجماع.
  • سلس البول البسيط.
  • التهابات المسالك البولية المتكررة.
  • الانزعاج عند ارتداء السدادات القطنية النسائية.
  • زيادة الحاجة إلى التبول.
  • بروز أسفل البطن.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Nicole Galan (19-2-2018), "What causes a tilted uterus?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9-7-2019. Edited.
  2. "Tipped Uterus: Tilted Uterus", www.americanpregnancy.org, Retrieved 9-7-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Corey Whelan (8-4-2019), "Causes"، www.healthline.com, Retrieved 9-7-2019. Edited.
  4. "Treatment for a retroverted uterus", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 9-7-2019. Edited.