أسباب وجود كيس ماء في الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٢ ، ١٣ أبريل ٢٠٢٠
أسباب وجود كيس ماء في الرحم

كيس الرحم

يُسمّى كيس الرحم أيضًا كيس المبيض، ويحدث كيس المبيض عندما يتراكم السائل داخل غشاء رقيق في المبيض، ويتراوح حجم أكياس المبايض من الكيس الصغير المقارب لحجم حبة البازيلاء إلى الكيس الكبير الذي يبلغ حجمه حجم البرتقالة. وكيس المبيض بِنية مغلقة تشبه الكيس يفصلها عن البنية المحيطة بها غشاء رقيق، ويحتوي هذا الغشاء على السوائل، والسوائل داخل الكيس سائلة أو غازية أو شبه صلبة.

يختلف كيس المبيض عن الخُراج؛ لأنّه غير مملوء بالقيح، ومعظم تكيسات المبيض صغيرة وغير ضارة، وتحدث الإصابة بها بشكل متكرر خلال سنوات الإنجاب، لكنّها تظهر في أي عمر. وفي كثير من الأحيان لا يسبب كيس المبيض ظهور أيّ أعراض، لكنّه يسبب الألم والنزيف في بعض الأحيان، وإذا زاد قطر الكيس على 5 سنتيمترات فقد يحتاج الأمر إلى إزالته جراحيًا.[١]


أسباب وجود كيس ماء في الرحم

تُكوّن معظم أكياس الرحم نتيجة دورة الطمث (الأكياس الوظيفية)، وهناك أنواع أخرى من أكياس المبيض أقل شيوعًا، وتشمل أنواع كيس المبيض وأسباب تكوينه ما يأتي:[٢]

الأكياس الوظيفية

تنمو في المبيض كلّ شهر أكياس تُسمّى البصيلات، وتنتج هذه البصيلات هرمونََي الإستروجين والبروجستيرون، وتطلق بويضة عند الإباضة، وإذا استمرت هذه البصيلات بالنمو بعد إطلاق البويضات فإنّها تُعرَف باسم الكيس الوظيفي، وتُقسّم أكياس المبيض الوظيفية نوعين؛ هما:

  • الكيس الجريبي، بالقرب من منتصف الدورة الشهرية تنفجر البويضة من كيسها (البصيلة) وتُنقَل إلى أسفل قناة فالوب، وقد لا يتمزق هذا الكيس بعد إطلاق البويضة ويستمر في النمو، مما يسبب نمو الكيس الجريبي.
  • الجسم الأصفر، عند إطلاق البصيلة لبويضاتها تبدأ في إنتاج الإستروجين والبروجيستيرون من أجل الحمل، ويسمّى هذا الجريب الجسم الأصفر، وفي بعض الأحيان تتراكم السوائل داخل الجريب؛ مما يسبب نمو الجسم الأصفر إلى كيس.

عادةً ما تكون الأكياس الوظيفية غير ضارة، ونادرًا ما تسبب الألم، وغالبًا ما تختفي من تلقاء نفسها خلال دورتين أو ثلاث دورات شهرية.

الأكياس الأخرى

تشمل أنواع الأكياس التي لا تتعلق بدورة الطمث لدى المرأة الأنواع الآتية:

  • الكيس البشراني، يُسمّى الكيس المسخي أيضًا، ويحتوي على أنسجة؛ مثل: الشعر، أو الجلد، أو الأسنان؛ لأنّها تُشكّل من الخلايا الجنينية، لكن نادرًا ما تبدو سرطانًا.
  • الأورام الغدية الكيسية، تنمو هذه الأكياس على سطح المبيض، وقد تمتلَئ بالمواد المائية أو المخاطية.
  • الورم البطاني الرحمي، تحدث هذه الحالة نتيجة نمو خلايا بطانة الرحم خارج الرحم، إذ تلتصق بعض خلايا بطانة الرحم بالمبيض لتشكل كيسًا.


أعراض كيس المبيض

في كثير من الأحيان لا تسبب أكياس المبايض ظهور أيّ أعراض، ومع ذلك، تظهر الأعراض مع نمو الكيس، وقد تشمل ما يأتي:[٣]

  • انتفاخ البطن أو تورمه.
  • ألم الحوض قبل الدورة أو خلالها.
  • الشعور بالألم عند الجماع.
  • ألم أسفل الظهر أو الفخذين.
  • تورم الثدي.
  • التقيؤ والغثيان.

الأعراض الحادة لكيس المبيض التي تتطلب الرعاية الطبية الفورية تشمل ما يأتي:

  • الألم الحاد في الحوض.
  • الحمى.
  • الإغماء، أو الدوخة.
  • سرعة التنفس.

تشير هذه الأعراض إلى تمزق الكيس أو التواء المبيض، ولها عواقب وخيمة إذا لم تُعالَج مبكرًا.


علاج تكيسات المبايض

في العادة لا تحتاج تكيّسات المبايض إلى العلاج وتختفي من تلقاء نفسها، لكن عندما يسبّب كيس المبيض المشكلات أو عندما يزداد حجمه فقد يلجأ الطبيب إلى مراقبة الكيس والانتظار، وقد يصف الطبيب مسكنات الألم خلال مدة الانتظار إذا تسببت تكيسات المبايض في الشعور بالألم، وتساعد هذه الأدوية في تخفيف الألم الناجم عن تكيسات المبيض فقط، وقد يصف الطبيب أيضًا أدوية تنظيم النسل الهرمونيّة، لكن لا تعالج هذه الأدوية كيس المبيض، وتمنع تكوّن المزيد من التكيسات.

قد تظهر حاجة إلى الجراحة إذا كانت أكياس المبيض كبيرةً أو تسبّب الألم والأعراض للمريض، أو إذا لم تختفِ هذه التكيسات من تلقاء نفسها، وإذا كانت سنّ المريضة قريبة من سن اليأس قد تزداد الحاجة إلى الجراحة لاستئصال تكيسات المبيض؛ إذ إنّها قد تبدو سرطانيّةً في بعض الأحيان، وقد يقرّر الجراح استئصال الكيس أو استئصال المبيض بالكامل اعتمادًا على الكيس.[٤]


مضاعفات كيس المبيض

تصاب بعض النساء بأنواع أقل شيوعًا من أكياس المبايض التي يكتشفها الطبيب أثناء فحص الحوض، وقد تبدو أكياس المبيض التي تُكوّن بعد انقطاع الطمث سرطانية؛ لهذا السبب من المهم إجراء فحص الحوض، وتشمل المضاعفات المرتبطة بأكياس المبايض ما يأتي:[٢]

  • التواء المبيض، تتحرّك الأكياس الكبيرة المبيض، مما يزيد من فرصة تعرضه لالتواء، وتشمل أعراض التواء المبيض ظهور الألم المفاجئ والشديد في الحوض، والغثيان، والتقيؤ، ويُوقِف التواء المبيض تدفق الدم إلى المبيض أو يقلله.
  • تمزق الكيس، الذي يسبب الألم الشديد والنزيف الداخلي، وكلّما ازداد حجم الكيس ازداد خطر تمزقه، وقد يسبب النشاط القوي على الحوض؛ مثل: ممارسة الجماع العنيفة عبر المهبل تمزق كيس المبيض.


الوقاية من الإصابة بكيس المبيض

لا تُمنع الإصابة بكيس المبيض، ومع ذلك، تكشف الفحوصات النسائية الروتينية عن تكوين أكياس المبيض في وقت مبكر، ولا تصبح أكياس المبيض الحميدة سرطانية، ورغهم هذا، تشابه أعراض سرطان المبيض أعراض كيس المبيض. ومن المهم دائمًا زيارة الطبيب لتلقي التشخيص الصحيح، كما يجب تنبيه الطبيب إلى الأعراض التي قد تعني وجود مشكلة، وتشمل هذه الأعراض ما يأتي:[٣]

  • التغيّرات في الدورة الشهرية.
  • ألم الحوض المستمر.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • انتفاخ في البطن.


المراجع

  1. Christian Nordqvist, "Everything you need to know about ovarian cysts"، medicalnewstoday, Retrieved 4-7-2019.
  2. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (7-7-2017), "Ovarian cysts"، mayoclinic, Retrieved 4-7-2019.
  3. ^ أ ب Valencia Higuera, "Ovarian Cysts"، healthline, Retrieved 4-7-2019.
  4. "What Is an Ovarian Cyst?", webmd, Retrieved 3-8-2019.