أسرع علاج للأنيميا الحادة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٣ ، ١٤ يوليو ٢٠١٩

الأنيميا الحادة

الأنيميا أو فقر الدّم حالة يحدث فيها نقص في خلايا الدم الحمراء السّليمة التي تحمل الأكسجين الكافي إلى أنسجة الجسم، والإصابة بالأنيميا تسبّب الشّعور بالتعب والضعف، ويمكن أن يكون فقر الدّم مؤقّتًا أو طويل الأجل، كما يمكن أن يتراوح من خفيف إلى شديد، ويوجد العديد من أشكال فقر الدّم، ولكلّ منها سبب معين، كما تحتلف العلاجات لفقر الدّم؛ فمنها ما يكون بتناول المكمّلات أو قد تصل إلى الإجراءات العلاجية، ويمكن الوقاية من الإصابة ببعض أنواع فقر الدم من خلال اتباع نظام غذائي صحّي ومتنوع.[١]

يجري تقسيم فقر الدّم إلى حادّ ومزمن، وفقر الدم الحاد يشير إلى انخفاض حادّ ومفاجئ في عدد كريات الدّم الحمراء بسبب انحلال الدم أو النزيف الحادّ، أمّا فقر الدّم المزمن فهو انخفاض تدريجيّ في كريات الدم الحمراء بسبب نقص التغذية أو نقص الحديد، أو بسبب بعض الأمراض المزمنة أو الأدوية، وغيرها من الأسباب.[٢]


أسرع علاج للأنيميا الحادة

يمكن علاج الأنيميا الحادة بعدّة طرق، منها ما يأتي:[٢]

  • طريقة خلايا الدم الحمراء المكدّسة، تعدّ العلاج الأساسي المستخدم في حالة فقر الدم الحادّ، إذ تساعد على زيادة كل وحدة من وحدات خلايا الدم الحمراء المكدّسة بمقدار 3 نقاط، أمّا الأشخاص المصابون بأمراض مزمنة فلا ينصح بنقل الدّم إليهم حتى يتجاوز تركيز الهيموغلوبين في الدم 7 جم/ دلف، والأشخاص المصابون بمتلازمة الشريان التاجي الحادة فيجري نقل الدّم إليهم عندما تكون نسبة الهيموغلوبين في الدم مساويةً لـ 8 أو أقلّ، أمّا في حال كان المصاب يعاني من نزيف حادّ فيجري نقل الدّم إليه مباشرةً.
  • بمكونات الدم الأخرى، مثل: الصفائح الدّموية، والبلازما المجمدة الطازجة، إذ تحتوي كلّ وحدة من الصفائح الدموية على كميات طبيعية من الفبرينوجين وعوامل التخثّر، ويجري من خلالها رفع عدد الصفائح الدّموية بحوالي 10000 ميكرولتر، أمّا البلازما المجمدة الطازجة فتحتوي على جميع عوامل التخثر، ويجب إعطاء مكونات الدم من خلايا الدم الحمراء والبلازما التي تحتوي على عوامل التخثر والصفائح الدموية خلال نقلها بنسب مكافئة؛ أي بنسبة (1:1:1)، أمّا الرسابة البردية (Cryoprecipitate) فتحتوي على عوامل تساعد على علاج الهيموفيليا.
  • مقلّصات الأوعية الدّموية، تساعد على تقليل تدفّق الدّم، بالتّالي تضيّق الأوعية الدموية، وتستخدم هذه الأدوية في حالة نقص حجم الدّم أو النزيف.
  • مثبّطات حمض المعدة، تساعد على التئام القرحة الهضميّة، وتشمل قرحة المعدة وقرحة الاثنى عشر.
  • الجلوكوكورتيكويد، يستخدم لعلاج فقر الدّم الانحلالي الذي لا تُعرَف أسبابه.
  • فيتامين (ك)، يستخدم للمرضى الذين يعانون من أمراض الكبد.


الوقاية من فقر الدم

يمكن الوقاية من فقر الدم الناتج عن نقص الحديد من خلال اتباع نظام غذائيّ متوازن يحتوي على مصادر غنية بالحديد، وفيتامين (ب12)، والفولات، ومن الخطوات التي يمكن اتباعها لتجنّب فقر الدّم ما يأتي:[٣]

  • في حال الالتزام بنظام نباتي يمكن استشارة الطبيب أو اختصاصي التّغذية لتحديد نظام غذائيّ أو تناول مكمّلات غذائية.
  • استخدام فيتامين ج الذي يساعد على زيادة حمضيّة المعدة، بالتّالي تحسُّن امتصاص الجسم للحديد.
  • تجنّب تناول الأطعمة أو المشروبات التي تحتوي على الكافيين؛ إذ تقلّل من امتصاص الحديد.
  • تناول الحبوب المدعّمة بالحديد.


المراجع

  1. Mayo Clinic Staff (8-8-2017), "Anemia"، www.mayoclinic.org, Retrieved 1-7-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Laura Alder; Ajay Tambe (24-4-2019), "Acute Anemia"، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 1-7-2019. Edited.
  3. Melinda Ratini, DO, MS (28-5-2019), "Understanding Anemia -- Diagnosis and Treatment"، www.webmd.com, Retrieved 1-7-2019. Edited.