أسرع علاج للبلغم

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠١ ، ١٩ أغسطس ٢٠١٩

البلغم

يُعرَف البلغم بأنه مادة مخاط سميكة ممزوجة باللعاب وتُشكّل داخل جهاز التنفس، وغالبًا يخرج البلغم من الجسم مع السعال، ومن الجدير بالذكر أنّ الجسم في الوضع الطبيعي يُنتج المخاط للحفاظ على الأنسجة الرقيقة والحساسة الموجودة في جهاز التنفس رطبة، ذلك لحصر الجسيمات الصغيرة من المواد الغريبة التي تشكّل تهديدًا للجسم، وإجبارها على الخروج خارج الجسم، وفي بعض الحالات ينتج الجسم كميات فائضة من المخاط كما هو الحال في التهاب الرئتيّن، إذ يحاول الجسم التخلص منه عن طريق السعال.[١]


علاج البلغم

العلاجات المنزليّة

يوجد العديد من العلاجات والطرق المنزليّة المتبعة في علاج البلغم، ومنها:[٢]

  • شرب السوائل، تُساعد تناول السوائل الدافئة في التخفيف من المخاط، وإزالته من الأنف والصدر، مما يُقلل من الاحتقان، وبالتالي تُساعد في شعور المريض بالراحة، ومن السوائل الدافئة: حساء الدجاج، وعصير التفاح الدافئ، والماء، والشاي الأخضر أو الأسود منزوع الكافيين.
  • استخدام الجهاز المرطب، حيث البخار يزيل الاحتقان ويخفّف المخاط، ويجب الاحتفاظ بجهاز الترطيب بالقرب من السرير للمساعدة في النوم ليلًا، ويجب التأكد من إغلاق الباب والنوافذ لعدم خروج البخار خارج الغرفة.
  • استخدام الزيوت العطريّة، تُساعد بعض من الزيوت العطريّة في التخفيف من المخاط في الصدر، كما تُستخدم في شكل مزيلات احتقان طبيعيّة، ومنها: زيت النعناع، وزيت الكالبتوس.
  • استخدام العسل، أظهرت الدراسات أنّ العسل يُساهم في التخفيف من المخاط مقارنة بأدوية السُعال، ذلك من خلال تناول ملعقة واحدة كل بضع ساعات.


العلاجات الدوائيّة

يوجد العديد من الأدوية المستخدمة في التخلص من البلغم، ومنها:[٣]

  • مضادات الاحتقان، إذ تُقلل مُضادات الاحتقان الأنفيّة المخاط الموجود في الممرات الأنفيّة من خلال تضييق الأوعيّة الدمويّة في الأنف، مما يقلل من إنتاج المخاط، لكنّ الإفراط في استخدام هذه الأدوية يُسبب جفاف الأغشيّة المخاطيّة، مما يؤدي إلى زيادة كثافة المخاط، وبالتالي حدوث مشكلة الاحتقان مرة أخرى.
  • مُضادات الهستامين، إذ توقف مُضادات الهستامين عمل مادة الهستامين المسؤولة عن التفاعل التحسسيّ في الجسم، كما تعالج هذه الأدوية سيلان الأنف، والحكة. لكنّ الإفراط في استخدامها يُسبب النعاس، والصداع، وجفاف الفم، والدوار.
  • المُقشعات تُستخدم الأدوية المقشعة في تحضير العديد من أدوية الرشح والإنفلونزا، فهي تُخفف من كثافة المخاط، وتُساعد في إخراجه من الجسم بسهولة.


أسباب البلغم

تتوفر العديد من الأسباب التي تؤدي إلى إنتاج البلغم الزائد في الجسم، ومنها:[١]

  • التدخين، إذ يُراكم المخاط في الرئتيّن لدى المدخنين، مما يُسبب السعال لديهم.
  • الربو، هو من الأمراض المزمنة التي يُعاني فيها المريض من الحساسيّة المفرطة، التي قد تؤدي إلى التهاب الشعب الهوائيّة، وبالتالي زيادة إنتاج المخاط.
  • الإصابة بالتليّف الكيسيّ، هو مرض جينيّ يُسبب تراكم المخاط في الرئتين، مما يزيد كثافته ولزوجته، ويزيد ذلك من فرص إغلاق القصيبات الهوائيّة، مما يُؤدي إلى المعاناة من الصعوبة في التنفس.
  • المعاناة من الالتهاب الرئويّ، حيث المُصاب يعاني من السعال المصحوب بالبلغم ذي اللون الأصفر أو الأخضر، أو يُمزَج بالدم. ومن أعراض الإصابة بالتهاب الرئة: صعوبة في التنفس، والحمى، وفقدان الشهيّة، والتعرق، وزيادة سرعة ضربات القلب.


المراجع

  1. ^ أ ب Amanda Barrell (2017-8-13), "What is sputum?"، www.medicalnewstoday.com/, Retrieved 2019-7-6. Edited.
  2. Jennifer Purdie (2018-11-5), "8 Ways to Get Rid of Mucus in Your Chest"، www.healthline.com, Retrieved 2019-7-6. Edited.
  3. Brian P. Dunleavy (2016-4-19), "What Is Mucus?"، www.everydayhealth.com, Retrieved 2019-7-6. Edited.