أضرار الكركم للأسنان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٢ ، ١ أكتوبر ٢٠١٩
أضرار الكركم للأسنان

الكركم

يُعدّ الكركم أحد أنواع عائلة الزنجبيل، والذي يمتلك مسحوقه اللون الأصفر البرتقالي الذي يوضع على الأطعمة لجعلها أكثر تميّزًا، كما أنّها كانت تُستخدم في صناعة الأدوية في الطب الصيني والأيورفيدا، وعلاج العديد من مشاكل الجهاز الهضمي الخفيفة، والكبد، والحصى، واضطرابات الدورة الشهرية، والالتهابات، ومن ناحية أخرى فإنّ طول هذا النبات قد يصل إلى ارتفاع 3 أقدام، وأزهاره في شكل مسامير وأزواج من الأوراق.[١]


أضرار الكركم للأسنان

إنّ استخدام الكركم في تبييض الأسنان له ضرر قليل على الجسم، بينما في حال كانت لدى الشخص حساسية تجاه الكركم فيجب عدم استخدامه أبدًا، بينما يُقِرّ الأطباء بعدم استخدام مسحوق الكركم في تبييض الأسنان إلا لمرة واحدة يوميًا، بالإضافة إلى أنّ ذلك ينطبق على استخدام معاجين الأسنان التي تحتوي على الكركم أو مساحيق الكركم النقية، بينما يُعدّ الكركم دواءً قابضًا له تأثير في مينا الأسنان وصحّتها، لكنّ ضرره قليل.[٢] كما أنّ الكركم يساعد في التّقليل من الآلام النّاتجة من إزالة أضراس العقل، كما أنّ الكركم يحتوي على حمض الميفيناميك، وهو مادة مضادة للالتهابات، بالتالي يقلّل من الألم.[٣]


فوائد الكركم للجسم

يمتلك الكركم مادة كيميائية تُسمّى الكركمين لها خصائص مميزة تساعد في علاج العديد من الالتهابات، بالتالي فهي مفيدة في ما يلي:[٣]

  • يمتلك الكركم تأثيرًا إيجابيًا في تهدئة آلام التهابات المفاصل أو التهاب المفاصل الروماتويدي وعلاجها؛ ذلك لأنّ الكركمين له خصائص مضادة للالتهابات، بالتالي فإنّ استخدام مستخلص الكركم أو الكركمين لمدة 8 أسابيع إلى 12 أسبوعًا تأثيره مماثل لتأثير دواء الإيبوبروفين وغيره من العلاجات التي تخصّ علاج التهاب المفاصل.
  • قد يساعد الكركمين في التقليل من شدة الأعراض المرتبطة بمتلازمة ما قبل الدورة الشهرية، ومن هذه الأعراض أنواع عديدة من الألم؛ مثل: آلام الظهر، والصداع، وطراوة الثدي، وآلام البطن، كما يُعتقَد أنّ تناول كبسولتين من مكمّلات الكركم يوميًا لمدة سبعة أيام قبل بدء الدورة الشهرية وثلاثة أيام بعد الدورة الشهرية لثلاث دورات متتالية يساهم كثيرًا في التقليل من أعراض الدورة الشهرية.
  • يُعتَقد أنّ الكركمين فعّال في علاج التهاب الأوتار، وهي حالة مؤلمة تتميز بالتهاب الأوتار؛ ذلك لفاعلية الكركمين على الأوتار، بالإضافة إلى أنّه يمنع الإصابة بالألم، ذلك من خلال منع تنشيط بعض جزيئات الالتهابات.


الآثار الجانبية للكركم

بالرغم من أنّ استخدام الكركم آمن عمومًا، إلّا أنّ هناك العديد من الآثار الجانبية لاستخدامه، خاصةً عند استخدامه لمدة أطول من 12 شهرًا، الأمر الذي يسبب اضطرابات في الجهاز الهضمي؛ مثل: الشعور بـالغثيان، والإصابة بالدوخة، والإسهال، كما أنّ تناول كميات كبيرة من الكركم يوميًا يسبب إيقاعًا خطيرًا وغير طبيعي للقلب، بالإضافة إلى أنّ تناول الكركم كثيرًا يسبب مشكلةً في المرارة، وتأخّرًا في تخثّر الدم، أو يؤدي إلى انخفاض مستويات السكر في الدم كثيرًا عند الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري.

بينما في حال تناول الشخص أدوية تأخير تخثّر الدم يجب عليه أخذ الحيطة في ذلك، واستشارة الطبيب قبل تناول الكركم، وفي حال أنّ الشخص كان يعاني من الإصابة بمرض مزمن، أو أنّه أجرى عملية جراحة فتجب عليه استشارة الطبيب قبل استخدام الكركم، بالإضافة إلى أنّ الحامل والمرضع يجب عليهما أن تستشيرا أيضًا الطبيب قبل تناول الكركم. وأخيرًا فإن بعض الأشخاص قد توجد لديهم حساسية من الكركم -كما ذُكِر سابقًا- والتي قد تسبب ظهور أعراض خفيفة؛ مثل: الطفح الجلدي، أو الحكة في الفم، أو السعال، وربما ردود فعل قوية، وهي نادرة الحدوث لكنّها ممكنة.[٣]


المراجع

  1. SUSAN DEFEO, "Turmeric Mouth Pack for Periodontal Disease"، www.livestrong.com, Retrieved 21-8-2019. Edited.
  2. Christine Frank, (1-3-2018), "Can You Use Turmeric for Teeth Whitening?"، www.healthline.com, Retrieved 23-8-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت Cathy Wong (13-8-2019), "The Health Benefits of Turmeric"، www.verywellhealth.com, Retrieved 23-8-2019. Edited.