أضرار مشروبات الطاقة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٢ ، ٢٨ أغسطس ٢٠١٩
أضرار مشروبات الطاقة

مشروبات الطاقة

تحظى مشروبات الطاقة بشعبية كبيرة بين صفوف الشباب،[١] وتُعدّ حلًا سريعًا للإصابة بمشكلة الإرهاق، ولها العديد من الفوائد، لكنّ تأثيراتها القصيرة وطويلة الأجل تفوق فوائدها المتعددة،[٢] وتحتوي هذه المشروبات على كميات كبيرة من الكافيين، الذي يوفّر للجسم دفعة مؤقتة من الطّاقة، وتحتوي بعض مشروبات الطاقة على السكر ومواد أخرى، لكنَّ الإكثار منها يُسبب العديد من المشاكل الأخرى، فعلى سبيل المثال، تُساهم هذه المشروبات في زيادة الوزن، ويُؤدي الإكثار من الكافيين إلى حدوث الهلع، والتهيّج، والأرق، وزيادة سرعة ضربات القلب، وزيادة ضغط الدم؛ لهذا يُستبدل مشروب آخر أكثر صحة بهذا المشروب،[٣] إذ يوجد العديد من بدائل مشروبات الطاقة التي تمنح الجسم فوائد صحية مثالية لتعزيز الصحة.[٢]


أضرار مشروبات الطاقة

يتسبب شرب مشروبات الطاقة في عدد من الأضرار، ومن هذه الأضرار ما يلي:

  • ارتفاع ضغط الدم، تسبب مشروبات الطّاقة ارتفاع ضغط الدم، ويؤدي ذلك إلى زيادة خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، ومنها: تصلّب الشرايين، وتلف الكليتين، وإلحاق الضرر بالقلب. وتُشير المعلومات المقدمة من جامعة كاليفورنيا إلى أنَّ تناول أكثر من 100 مليغرام من الكافيين يزيد من خطر ارتفاع ضغط الدم؛ إذ تحتوي مشروبات الطاقة على 80 ملي غرامًا من الكافيين، ويحدث عدد من الآثار الجانبية الحادّة بعد تناول 400 ملي غرام من الكافيين في اليوم الواحد.[٤]
  • قلة النوم، تحتوي مشروبات الطاقة على نسبة مرتفعة من السكر والكافيين، وهي التي تفقد النوم لساعات طويلة، ويُذكر أنَّ الجسم يمتصّ الكافيين بسرعة مرتفعة، ويجرى توزيعه من خلال مجرى الدم، وهكذا يصل إلى الدماغ بسرعة فائقة، ويبدأ تأثير الكافيين بعد مرور ساعات من شربه، كما تحتوي مشروبات الطاقة على مكوّنات إضافية، ومنها: الكارنتين، والغوارانا، والجنسنغ، والتورين، ويُعتقد أنَّ عناصر هذه المكونات جميعها تزيد من الطاقة وتسبب مشاكل في النوم، لذلك لا يُفضّل تناول مشروبات الطاقة بعد وقت الغداء.[٤]
  • عدم انتظام ضربات القلب، يسبب ارتفاع محتوى الكافيين في مشروبات الطاقة عدم انتظام ضربات القلب، ويرافق عدم انتظام ضربات القلب اضطرابًا في الصدر، وتزايد سرعة ضربات القلب، وهذه الأعراض مؤقتة عند البالغين الأصحّاء، وتختفي من تلقاء نفسها، ويحدث الشعور بآلام في الصدر، أو الإصابة بالأرق، أو الدوار، أو ضيق في التنفس.[٤]
  • زيادة التبول، يؤدي الإفراط في استهلاك الكافيين إلى تسريع عمل جهاز الهضم، وهذا يؤدي إلى التبول بشكل متكرر، ويزيد الجفاف بسرعة كبيرة، وفي هذا الصدد أظهرت جامعة كاليفورنيا أنَّ التبول يزداد مع استخدام الكافيين أكثر من 400 ملي غرام يوميًا، ويجدر ذكر إمكانية تعزيز زيادة القدرة على تحمّل مشروبات الطاقة من خلال شرب الماء.[٤]


بدائل مشروبات الطاقة

يُجرى تناول المشروبات التالية في شكل بديل من مشروبات الطاقة:[٢]

  • شرب الماء، يساعد شرب الماء في تعزيز صحة الجسم، لهذا يُنصح بشرب كوب من الماء عند الاستيقاظ من النوم، وكذلك شرب الماء بعد تناول وجبات الطعام، وقبل ممارسة التمارين الرياضية وخلالها وبعدها.
  • تناول الأطعمة الغنية بـالبروتين والكربوهيدرات.
  • تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات؛ إذ تُساعد الفيتامينات والمعادن الطبيعية الجسم في إنتاج الطاقة.
  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم، فعند ممارسة الرياضة تزداد مستويات السيروتونين والأندورفين في الجسم، بالتالي يشعر الجسم بالتحسن.


المراجع

  1. Kathleen Doheny (3-5-2012), "Energy Drinks: Bad for the Teeth?"، www.webmd.com, Retrieved 11-7-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Kristen Barta (28-6-2016), "Healthy Energy Drinks: Is There Such a Thing?"، www.healthline.com, Retrieved 13-7-2019. Edited.
  3. Katherine Zeratsky (23-3-2018), "Can energy drinks really boost a person's energy?"، www.mayoclinic.org, Retrieved 11-7-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث MELODIE ANNE, "Health Risks of Monster Energy Drinks"، www.livestrong.com, Retrieved 11-7-2019. Edited.