أضرار مضادات الهستامين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٨ ، ١٧ فبراير ٢٠٢١
أضرار مضادات الهستامين

مضادات الهيستامين، لماذا تستخدم؟

تعدّ مضادات الهستامين (Antihistamines) من مجموعات الدواء التي يقوم مبدأ عملها على تثبيط عمل مادّة الهستامين الكيميائيّة المسؤولة عن ظهور أعراض الحساسيّة، لذا، من الشائع استخدامها لعلاج أعراض الحساسية التي تظهر على الفرد بسبب إنتاج جسده كميات كبيرة من الهستامين، كما في حالة الأفراد الذين يعانون من ردّ فعل تحسُّسي لحبوب اللقاح، أو قرصات الحشرات، أو عوامل الحساسيّة الأخرى، كما أنَّها قد تستخدم في علاج بعض المشكلات؛ كالرشح، واضطرابات المعدة، إلى جانب استخدام أنواع معيّنة منها للوقاية من مشكلة دوار الحركة، وعلاج القلق، والأرق على المدى القصير،[١][٢]والغثيان، والتقيؤ، والدوخة، والسعال، ومرض باركينسون، وغيرها من المشكلات الأخرى.[٣]



الأعراض الجانبية لاستخدام مضادات الهيستامين

تقسم مضادات الهستامين إلى نوعين؛ النوع الأول الذي يزيد من فرصة الشعور بالنعاس، ومن الأمثلة عليه: دواء كلورفينامين (Chlorphenamine)، وبروميثازين (Promethazine)، أمَّا النوع الثاني؛ فهي مضادات الهستامين التي لا تسبِّب النعاس أو بمعنى آخر تكون احتمالية الشعور بالنعاس عند تناولها أقل مقارنةً بالنوع الآخر، ومن الأمثلة عليها: دواء سيتيريزين (Cetirizine)، وفيكسوفينادين (Fexofenadine)، وغيرها، وعند استخدام أدوية تنتمي لأحد النوعين السابقين قد تكون هناك احتمالية لظهور بعض الآثار الجانبيّة، ولكنْ يجب التنويه إلى كون الأعراض الجانبيّة المذكورة في المقال ليست شاملة لجميع الأعراض التي قد تصاحب تناول هذه الأدوية، مع التأكيد على ضرورة استشارة الطبيب في حالة المعاناة من آثار مزعجة للدواء، وتجنب تركه أو تغيير جرعته دون الأخذ برأي الطبيب.[٢] ومن الآثار الجانبيّة لتناول مضادات الهستامين، نذكر الآتي:


الأعراض الجانبية لمضادات الهستامين المسببة للنعاس

نذكر بعض من هذه الأعراض الجانبية ما يأتي:[٢]

  • تشويش الرؤية.
  • جفاف الفم.
  • النعاس.
  • ضعف التناسق أثناء الحركة.
  • انخفاض سرعة ردّ الفعل وإصدار الأحكام.
  • صعوبة التبوّل.


الأعراض الجانبية لمضادات الهستامين غير المسببة للنعاس

ونذكر من هذه الأعراض ما يأتي:[٢]

  • الصداع.
  • الشعور بالغثيان.
  • المعاناة من جفاف الفم.
  • الشعور ببعض النعاس، رغم أنَّه أقل شيوعًا مقارنة بالنوع السابق من مضادات الهستامين.


أعراض جانبية شديدة لمضادات الهستامين

رغم أنَّها نادرة الحدوث، ومن غير الشائع ظهورها، بعض الآثار الجانبية لمضادات الهستامين تكون شديدة وخطِرة، وتستدعي مراجعة الطبيب في أقرب فرصة مُمكنة، ومن هذه الآثار:[٤]

  • تغيرات المزاج؛ كالهلوسات، والارتباك.
  • صعوبة التبوّل.
  • الشعور بطنين الأذن.
  • تغيرات الرؤية، كازدواجيّة الرؤية، أو غباش العين.

كما تعدّ زيارة الطبيب ضرورية في حالة ظهور ردّ فعل تحسسي شديد وخطير عند تناول هذا النوع من الأدوية، ومن هذه الأعراض:[٤]

  • الطفح الجلدي.
  • الحكّة، أو انتفاخ الحلق أو اللسان أو الوجه.
  • صعوبة التنفس.
  • الإصابة بالدوخة.



محاذير استخدام مضادات الهيستامين

لكل نوع من الأدوية محاذير خاصَّة عند استخدامها، لذا، قبل تناول أيْ نوع من مضادات الهستامين، يتوجّب على الفرد إخبار الطبيب في حالة مُعاناته من حالة صحيّة ما، أو انخراطه في أنشطة معيّنة، حتى تُتّخذ الإجراءات المناسبة، وفي الآتي نذكر بعض المحاذير بشأن استخدام مضادات الهستامين:[٣]

  • إخبار الطبيب في حالة المعاناة من واحدة أو أكثر من بعض المشكلات الصحيّة، منها: ارتفاع ضغط الدم، مرض السكري، وفرط نشاط الدرقيّة، ومرض القلب، والصرع، وتضخّم البروستات أو صعوبة التبوّل، والإصابة بالماء الأزرق أو الجلوكوما.
  • تجنب القيادة أو القيام بالأنشطة التي تتطلّب الانتباه عند استخدام هذه الأدوية، والانتظار حتى تُؤخذ الجرعات الأولى من مضاد الهستامين، فيكون تأثيره على الجسم معروفًا.
  • إخبار الطبيب بكافة الأدوية التي تُؤخذ في الوقت الراهن قبل تناول مضادات الهستامين؛ سواءً أدوية بدون وصفة، أو أدوية تُصرف بوصفة طبيّة، أو أدوية غير قانونيّة، أو حتى مكمِّلات غذائية، وأعشاب.
  • اتباع التعليمات المرفقة مع الدواء بحذافيرها عند تناول مضاد الهستامين، مع الحرص على تجنّب تناول جرعة مضاعفة دون الأخذ بتوجيهات الطبيب.
  • الحرص على إخبار الطبيب في حالة الحمل أو التخطيط للحمل، أو في حالة تقديم الرضاعة الطبيعية، إذْ يمكن بذلك مناقشة المخاطر والفوائد المرجوّة من العلاج، ومدى أمان استخدامه في مثل هذه الحالات.
  • إخبار الطبيب في حالة المعاناة من حساسيّة تجاه الدواء أو أيْ من مكوناته غير الفعالة.[٤]
  • احتمالية وجود اختلاف في تأثير بعض مضادات الهستامين على الأفراد باختلاف أعمارهم، فالأطفال وكبار السنّ مثلًا، أكثر عرضة لآثار الدواء الجانبيّة مقارنةً بغيرهم.[٤]


التداخلات الدوائية مع مضادات الهيستامين

التداخلات الدوائيَّة قد تكون سببًا في تغيّر آلية عمل الدواء، أو زيادة الآثار الجانبيّة المصاحبة له، لذا يوصَى دائمًا بتحضير قائمة تضمّ كافة الأدوية التي تتناولها وعَرْضها على الطبيب، مع التأكيد على ضرورة تجنب وقف تناول أيْ دواء أو تغيير جرعته دون موافقة الطبيب.[٤] ونذكر في الآتي بعض الأمثلة على الأدوية التي قد يتداخل تأثيرها مع مضادات الهستامين، مع العلم أنَّها غير محصورة بأنواع الأدوية المذكورة في هذا المقال فقط:[٥]

  • مضادات الكولين (Anticholinergic): ومنها: مضادات الذهان مثل كلوربرومازين (Chlorpromazine)، ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، مثل أميتربتيلين (Amitriptyline)، وأنواع محدَّدة من الأدوية التي تقي من التقيؤ، مثل بروميثازين (Promethazine)، و بروكلوربيرازين (Prochlorperazine).
  • الأدوية التي تسبب النعاس: كالمهدئات، والمرخيات العضلية، وأدوية الصرع، ومضادات الاكتئاب، والناركوتيات أو الأدوية الناركوتية ( narcotic)‏، والأدوية المنوّمة.
  • مثبطات أوكسيديز أحادي الأمين (Monoamine oxidase inhibitor): مثل إيزوكاربوكسازيد (Isocarboxazid)، وموكلوبيميد (Moclobemide)، وسيليجيلين (Selegiline)، وغيرها.[٤]


التداخلات الغذائية مع مضادات الهيستامين

بشكلٍ عام، لا يوجد أطعمة تؤثر على استخدام معظم مضادات الهستامين،[٢] ولكنْ قد يكون الأمر مختلفًا في حالات معينة، ونذكر في الآتي الأطعمة والمشروبات التي قد تتداخل مع مضادات الهستامين:

  • فاكهة الجريب فروت أو الزنباع (Grapefruit) أو عصيرها: إذْ يوصى بتجنب تناول مضادات الهستامين مع فاكهة الجريب فروت لاحتمالية تأثيرها على آلية عمل هذه الأدوية في الجسم.[٣] فمثلًا، قد يتسبب تناول الجريب فروت مع دواء فيكسوفينادين (Fexofenadine) انخفاض امتصاص الدواء في الجسم، وبالتالي انخفاض فعاليته في الجسم.[٦]
  • المشروبات الكحوليّة: يوصَى بالابتعاد عن تناول المشروبات الكحوليّة أثناء استخدام مضادات الهستامين، خاصةً فيما يتعلّق بأنواع مضادات الهستامين التي تزيد فرصة الشعور بالنعاس.[٢]



المراجع

  1. "Antihistamines", clevelandclinic, Retrieved 6/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "Antihistamines", nhs, Retrieved 6/2/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "What Is an Antihistamine?", everydayhealth, Retrieved 6/2/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح "Antihistamine oral", webmd, Retrieved 6/2/2021. Edited.
  5. Jim Morelli, "ALLERGY DRUGS: PRESCRIPTION AND OTC", rxlist, Retrieved 6/2/2021. Edited.
  6. "Fexofenadine/Grapefruit Interactions", webmd, Retrieved 6/2/2021. Edited.