أعراض أمراض القلب والشرايين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٩ ، ٣١ أكتوبر ٢٠١٩
أعراض أمراض القلب والشرايين

أمراض القلب والشرايين

يُعد القلب أهمِّ أعضاء الجسم؛ إذ يقوم بضخ الدَّم إلى جميع أجزائه، ويقوم الدم بنقل الأكسجين، والمواد الغذائية، والهرمونات وغيرها إلى خلايا الجسم المختلفة، ويحمل الفضلات والأملاح الزائدة؛ للتخلُّص منها خارج الجسم، ويتكون الجهاز القلبي الوعائي من عضلة القلب، والأوعية الدموية المكوّنة من الأوردة، والشرايين، والأوعية الدموية الدقيقة، وتنقسم الأوعية الدموية لنظامين وعائين هما؛ النظام الرئوي المسؤول عن التخلُّص من ثاني أكسيد الكربون وتزويد الجسم بالأكسجين، والنظام الجهازي المسؤول عن تزويد خلايا الجسم بالأكسجين والعناصر الغذائية، وأخذ ثاني أكسيد الكربون والفضلات من الخلايا للتخلُّص منها،[١] ويُصاب كل من القلب والشرايين بعدد من الأمراض التي يمكن توضيحها في هذا المقال بطريقة مبسطة.


أنواع أمراض القلب والشرايين

يُقصد بأمراض القلب والشَّرايين؛ وجود خلل في أداء أيّ منهما لوظيفته، وقد تُشكِّل هذه الأمراض خطرًا على الحياة إذا لم تعالج، ويوجد العديد من أنواع الأمراض التي قد تُصيب القلب أو الشَّرايين والأوعية الدَّموية أو كليهما، ومنها:[٢][٣]

  • مرض الشريان التاجي: تتشكل في هذه الشرايين المادة شمعية وتتراكم داخل الشرايين التاجية، وتعدّ هذه الشرايين مسؤولة عن توصيل الأكسجين للقلب، لذلك فإنّ انسدادها يشكل خطرًا حقيقيًا على حياة الإنسان.
  • ارتفاع ضغط الدم: يعدّ ارتفاع ضغط الدم من الأمراض الشائعة على مستوى العالم، ويصيب كبار السن بكثرة، ويعرف ارتفاع الضغط بأنه ارتفاع في القوة التي يبذلها الدم على جدران الشرايين الداخلية.
  • التهاب عضلة القلب: هو التهاب في الأنسجة المبطِّنة لعضلة القلب، والناتج عن العدوى الفيروسية، أو الطفيلية، أو البكتيرية، ويعد التهاب القلب من أنواع العدوى شديدة الخطورة.
  • قصور القلب: يحدث قصور القلب عندما تفقد عضلة القلب قدرتها على ضخ الدم طبيعيًا، وهي حالة تحدث لعدة أسباب منها تضيق الشرايين.
  • العيوب الخلقية: أمراض القلب النّاتجة عن تشوُّه خُلقي يولد مع الإنسان.
  • اضطرابات النظم القلبية: يُعرَف اضطراب النظم القلبية؛ بحدوث اضطرابات في نبضات القلب كقوة النبضة أو معدل حدوثها.
  • تصلب الشرايين: وهو مرض تتراكم فيه اللويحات داخل الشرايين، وتتكون اللويحات من الدهون، والكوليسترول، والكالسيوم، والمواد الأخرى الموجودة في الدم، ممّا يؤدي إلى تصلُّب جدران الشرايين، وانخفاض التروية الدموية لأعضاء وأنسجة الجسم.[٢][٤]
  • تمدد الأوعية الدموية: هو انتفاخ في جدران الأوعية الدموية.[٤]
  • جلطات الدم: بما في ذلك؛ تجلط الأوردة العميقة، والانسداد الرئوي.[٤]
  • مرض رينود: يُعرَف مرض رينود بأنَّه اضطراب يؤدي إلى تضييق الأوعية الدموية عند الشعور بالبرد أو الشعور بالتوتر.[٤]
  • الدوالي: هي أورد منتفخة وملتوية يمكن رؤيتها تحت الجلد مباشرة.[٤]
  • التهاب الأوعية الدموية: هو التهاب يصيب أنسجة الأوعية الدموية.[٤]


أعراض أمراض القلب والشرايين

لا يمكن حصر جميع الحالات والأمراض التي قد تصيب القلب والأوعية الدموية، بسبب الاختلاف والتنوع فيما بينها، فلا يمكن حصرها جميعها، ونذكر مجموعة من التصنيفات التي تشرح عن تلك الأعراض ومنها ما يأتي:[٢]

أعراض أمراض الشرايين

تختلف أعراض أمراض الشرايين قليلًا بين الذكور والإناث؛ إذ يكون الرجال أكثر عرضة للشعور بآلام في الصدر، بينما يكون النساء أكثر عرضة للشعور بأعراض أخرى مُصاحبة لآلام الصدر؛ كانقطاع النفس، والغثيان، والتعب الشديد، وقد لا يشخص المريض بأمراض القلب إلى أن يصاب بجلطة أو قصور القلب، لذلك من المهم عدم تجاهل مثل هذه الأعراض. وأهمها ما يلي:

  • الشعور بألم في الصدر، يشبه الاحساس بوجود ثقل فوق الصدر.
  • انقطاع في النفس.
  • الشعور بالألم والخدران أو البرودة في اليدين أو القدمين، بسبب تضيق الشرايين فيهما.
  • الشعور بألم في العنق أو الفك أو رأس المعدة أو الظهر.

أعراض اضطراب النظم القلبية

يوجد عدد كبير من الأمراض التي قد تسبب اضطراب في نبضات القلب، وتشترك هذه الحالات بمجموعة من الأعراض مثل:

  • الإحساس بالخفقان في الصدر.
  • تسارع نبضات القلب أو تباطؤها.
  • الشعور بألم الصدر.
  • انقطاع النفس.
  • الإعياء.
  • الدوخة والدوار.
  • الإغماء.

أعراض عيوب القلب

توجد مجموعة من الأعراض التي قد تدل على وجود عطب في القلب مثل:

  • شحوب أو ازرقاق لون البشرة.
  • انتفاخ القدمين أو البطن أو المناطق المحيطة بالعيون.
  • انقطاع في التنفس أثناء الرضاعة عند الرضَّع، ممّا قد يؤدي إلى قلة في وزن الطفل.

غالبًا لا تُشخص عيوب القلب الخلقية الأقل خطورة حتى وقت متأخر من الطفولة أو أثناء مرحلة البلوغ، وتشمل أعراض وعلامات عيوب القلب الخلقية التي لا تهدد الحياة فورًا ما يلي:

  • ضيق التنفس أثناء ممارسة الرياضة أو النشاط.
  • التعب السريع أثناء ممارسة الرياضة أو النشاط.
  • تورم في اليدين أو الكاحلين أو القدمين.

أعراض ضعف عضلة القلب

في المراحل المبكرة من اعتلال عضلة القلب قد لا تظهر لدى المريض أيّة أعراض، إلّا مع تفاقم الحالة، ومن هذه الأعراض ما يأتي:

  • ضيق التنفس مع الجهد أو أثناء الراحة.
  • تورم في الساقين أو الكاحلين أو القدمين.
  • الإعياء.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • الدوخة أو الدوار.

أعراض عدوى القلب

يحدث التهاب بطانة القلب نتيجة للإصابة بعدوى تؤثر على الغشاء الداخلي المسمى بشغاف القلب، وتشمل أعراض عدوى القلب على ما يلي:

  • الحمى.
  • ضيق التنفس.
  • التعب والإرهاق.
  • التغيرات في نظم القلب.
  • السعال المستمر أو الجاف.
  • ظهور الطفح الجلدي أو البقع الغير عادية على الجلد.

أعراض أمراض صمامات القلب

يوجد في القلب أربع صمامات تفتح وتغلق لتوجه تدفق الدم عبر القلب وهي؛ الصمام الأبهر، والتاجي، والرئوي، وثلاثي الشرف، ويمكن أن لهذه الصمامات أن تتلف، نتيجةً لأسباب عديدة، ممّا يؤدي إلى تضييقها أو تسريبها للدم أو عدم إغلاقها بشكل صحيح، وتعتمد الأعرض على نوع الصمام التالف، ويمكن أن تتضمن أعراض أمراض الصمامات ما يلي:

  • التعب.
  • ضيق التنفس.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • تورم القدمين أو الكاحلين.
  • ألم الصدر.
  • الإغماء.


الوقاية من أمراض القلب والشرايين

يكون علاج أمراض القلب باستخدام الأدوية أو إجراء عمليَّة جراحيَّة، وذلك بناءً على الحالة ومعطياتها، لكنّ الأهم هو وقاية القلب والشرايين من الإصابة بهذه الأمراض في المقام الأول، ويمكن تحقيق ذلك باتباع مجموعة من النصائح مثل:[٢][٥]

  • الإقلاع عن التدخين؛ إذ إنّ التدخين يضر بصحة الشرايين والقلب، ويجب كذلك تجنب التدخين السلبي.
  • تخفيف الوزن قدر المستطاع؛ إذ ترتبط صحة القلب ارتباطًا وثيقًا باعتدال الوزن وتناول الحمية الصحية المغذية.
  • السيطرة على الأمراض المؤثرة في صحة القلب والشرايين؛ كالسكري، وارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم.
  • محاولة التخفيف من القلق والتوتر، بالإضافة إلى المحافظة على النظافة الشخصية.
  • اتباع حمية غذائية لا تحتوي على كميات عالية من الدهون المشبعة والأملاح.
  • اتباع حمية غذائية صحية للقلب؛ إذ يوجد عدد لا يحصى من هذه الأنواع، ونذكر بعض منها مثل؛ الشوفان الغني بالألياف، وسمك السلمون الغني بالأوميغا 3، والحبوب الكاملة غير المعالجة الغنية بالألياف، والجوز الذي يعد من أفضل الأطعمة لصحة القلب، بالإضافة إلى الخضراوات الخضراء؛ كالخس والكرفس، وغيرها من الأطعمة الطبيعية والصحية.[٦]
  • ممارسة التمارين الرياضية، إذ إنّ ممارسة بعض الرياضة المعتدلة مدة ثلاثين دقيقة يوميًا خمسة أيام في الأسبوع،[٥] تزيد من نبض القلب وحركة الدورة الدموية مؤقتًا، وتحسن من قدرة القلب على ضخ الدم على المدى البعيد، ولهذا السبب فإن نبض الرياضيين الطبيعي، يكون أقلّ من نبض غير الرياضيين، ممّا يقلل بدوره من استهلاك عضلة القلب، فتدوم لفترة أطول.[٧]


المراجع

  1. Kim Ann Zimmermann, "The Circulatory System: An Amazing Circuit That Keeps Our Bodies Going"، livescience, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Heart disease", www.mayoclinic.org, Retrieved 7-10-2018. Edited.
  3. "Everything You Need to Know About Heart Disease", www.healthline.com, Retrieved 7-10-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح "Vascular Diseases", medlineplus, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Know When It’s a Heart Attack: 10 Heart Attack Symptoms (+ 7 Tips to Help Recovery)", draxe.com, Retrieved 7-10-2018. Edited.
  6. "Top 7 Heart-Healthy Foods + How to Follow a Heart-Healthy Diet", draxe.com, Retrieved 7-10-2018. Edited.
  7. Jane Chertoff (19-9-2018), "Why Do Athletes Have a Lower Resting Heart Rate?"، healthline, Retrieved 7-10-2019. Edited.