أعراض أورام الفم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٥ ، ٢٦ أغسطس ٢٠١٩
أعراض أورام الفم

أورام الفم

السرطان هو نمو غير منضبط للخلايا تغزو الأنسجة المحيطة وتسبّب ضررها، ويعدّ سرطان الفم أحد أنواع السرطانات الشائعة، ويظهر في الفم، واللثة، والشفاه، واللسان، والخدين، واللوزتين، وقاعدة الفم، والحنك، والجيوب الأنفية، والبلعوم، ويعدّ مرضًا مهددًا للحياة في حال لم يتمّ تشخيصه وعلاجه مبكرًا، ويحدث سرطان الفم في الغالب بعد سن الأربعين، ويزيد خطر الإصابة لدى الرجال بأكثر من الضعف عن النساء[١][٢].


أعراض أورام الفم

يتطوّر سرطان الفم في الأجزاء المختلفة من الفم، كاللثة والشفتين وأحيانًا الحلق، وتشمل الأعراض الشائعة لسرطان الفم ما يأتي[٣]:

  • قرحة فم لا تلتئم خلال عدة أسابيع.
  • كتل غير مفسّرة ومستمرّة في الفم ولا تختفي.
  • كتل غير مفسّرة ومستمرّة في الغدد اللمفاوية في الرّقبة لا تزول.

قد تشمل الأعراض الأخرى ما يأتي:

  • الألم أو مواجهة صعوبة عند البلع.
  • تغييرات في الصّوت، أو مواجهة مشكلات في التحدّث.
  • فقدان الوزن غير المبرّر.
  • النزيف أو التنميل في الفم.
  • تخلخل الأسنان أو عدم ثباتها دون سبب.
  • صعوبة في تحريك الفك.
  • ظهور بقع حمراء أو بيضاء على بطانة الفم، وهي حالة شائعة ونادرًا ما تكون سرطانيّةً، لكنّها قد تتحوّل في بعض الأحيان إلى سرطان، لذا ينصح بمراجعة الطبيب.


عوامل الإصابة بأورام الفم

يعدّ التدخين أحد أهم العوامل المسبّبة لسرطان الفم، بالإضافة إلى شرب الكحول، وتشمل العوامل الأخرى للإصابة بأورام الفم ما يأتي[٤]:

  • فيروس الورم الحليمي البشري.
  • التعرّض المزمن لأشعّة الشّمس في الوجه.
  • تشخيص سابق لسرطان الفم.
  • تاريخ عائلي طبّي من الإصابة بسرطان الفم أو أنواع أخرى من السرطان.
  • ضعف الجهاز المناعي.
  • سوء التغذية.
  • المتلازمات الجينية.


الوقاية من أورام الفم

لا توجد طريقة واحدة للحماية من أورام الفم، لكن يمكن تقليل خطر الإصابة باتباع الخطوات الآتية[٥]:

  • الإقلاع عن التدخين؛ إذ يعرّض التدخين الخلايا الموجودة في الفم لمواد كيميائية خطيرة تسبّب السرطان.
  • تجنّب شرب الكحول؛ إذ إنّ شرب الكحول يمكن أن يهيجّ الخلايا في الفم، ممّا يجعلها عرضةً لسرطان الفم.
  • تجنّب التعرّض المفرط للشمس للشفتين، وحماية الجلد على الشّفتين من أشعة الشمس من خلال البقاء في الظلّ قدر الإمكان، وارتداء قبعة عريضة الحواف تظلل كامل الوجه، بما في ذلك الفم، مع استخدام واقٍ للجلد من الشمس للشفاه كجزء من نظام الحماية من أشعة الشمس الروتينية.
  • مراجعة طبيب الأسنان بانتظام كجزء من فحص الأسنان الروتيني، وجعل طبيب الأسنان يفحص الفم بالكامل بحثًا عن مناطق غير طبيعية قد تشير إلى سرطان الفم أو تغيرات سرطانية.


مراحل أورام الفم

توجد أربع مراحل من سرطان الفم، وتشمل ما يأتي[٤]:

  • المرحلة الأولى: يكون الورم بحجم 2 سم أو أصغر، ولم ينتشر بعد إلى الغدد الليمفاوية.
  • المرحلة الثانية: يتراوح الورم بين 2-4 سم، ولم تنتشر الخلايا السرطانية إلى الغدد الليمفاوية.
  • المرحلة الثالثة: يكون الورم أكبر من 4 سم، ولم ينتشر إلى الغدد الليمفاوية، أو بأي حجم وانتشر إلى العقدة الليمفاوية، لكن ليس إلى أجزاء أخرى من الجسم.
  • المرحلة الرابعة: تكون الأورام بأي حجم، وقد انتشرت الخلايا السرطانية إلى الأنسجة القريبة، أو الغدد الليمفاوية، أو أجزاء أخرى من الجسم.


المراجع

  1. "Oral Cancer", www.webmd.com, Retrieved 12-7-2019. Edited.
  2. Christian Nordqvist (21-12-2017), "What you should know about mouth cancer"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 12-7-2019. Edited.
  3. "Symptoms", www.nhs.uk, Retrieved 12-7-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Shannon Johnson and Kristeen Cherney (6-4-2018), "Risk factors for developing oral cancer"، www.healthline.com, Retrieved 12-7-2019. Edited.
  5. "Prevention", www.mayoclinic.org, Retrieved 12-7-2019. Edited.