أعراض حساسية الحنجرة وعلاجها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٣ ، ١ سبتمبر ٢٠١٩
أعراض حساسية الحنجرة وعلاجها

حساسية الحنجرة

تحدث حساسية الحنجرة نتيجة التعرض لمسببات الحساسية، وتسبب الحساسية ونزلات البرد الشائعة والإنفلونزا والتهابات جهاز التنفس التهاب الحلق، ويصاحب التهاب الحلق أو الحنجرة الشعور بالألم والتهيّج والخدش والتورم؛ فهي من الأعراض الشائعة، وإذا كان الالتهاب ناجمًا عن حساسية فهو غير مُعدٍ، ويساعد تحديد سبب التهاب الحلق في الحصول على العلاج الفعّال، ويجرى علاج التهاب الحلق بسبب الحساسية ونزلات البرد والإنفلونزا في المنزل، وإذا كان الشخص يعاني من زيادة عدد كريات الدم البيضاء أو التهاب اللوزتين أو حالة أكثر حدّة من الإنفلونزا؛ فإنّ التهاب الحلق في هذه الحالة يحتاج إلى علاج طبي.[١]


أعراض حساسية الحنجرة

يوجد عدد من مسببات الحساسية؛ مثل: حساسية حبوب اللقاح الموسمية، ويعاني الشخص من أعراض الحساسية على مدار السنة، وتتفاقم الأعراض خلال مواسم مسببات الحساسية المحمولة بالهواء خلال فصل الربيع، وتشمل هذه المهيجات لقاح الزهور والأشجار، ومن مسببات الحساسية الشائعة الأخرى دخان السجائر، وعث الغبار، والعفن، ووبر الحيوانات الأليفة؛ مثل: القطط، والكلاب. ويحدث سيلان الأنف الناجم عن الحساسية بعد التعرض لمسببات الحساسية، وقد يؤدي ذلك إلى:[٢]

  • السعال.
  • الإفراط في البلع.
  • تهيج الحلق وخدشه.
  • صعوبة في التحدث.
  • تشمل أعراض الحساسية: الاحتقان، والعطس، والحكة في العيون، والسعال.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم، وآلام في الجسم.


علاج حساسية الحنجرة

يجرى علاج الحساسية من خلال مضادات الهيستامين، فتساعد في علاج الالتهاب وتخفيف الأعراض، وتُعدّ بخاخات الأنف؛ مثل: الإبراتروبيوم، والستيرويدات القشرية الأنفية؛ مثل: الفلوتيكازون، وفي تخفيف احتقان الأنف، وقد تساعد العلاجات الطّبيعية؛ مثل: الغرغرة بالماء المالح الدافئ في التخلّص من المخاط والاحتقان، ويُنصَح بشرب الكثير من الماء أو استنشاق البخار لتهدئة الالتهاب وحرقان الحلق، ويؤدي تقليل التعرض لمسببات الحساسية إلى منع ظهور الأعراض، ويمنع ظهور الحساسية.[٣] وتساعد العلاجات الطّبيعية في تخفيف أعراض التهاب الحلق، في حين أنّها لا تساعد في علاج احتقان الأنف الذي يسبب الإحساس بالقرحة والخدش، إلا أنّها توفّر راحةً مؤقتة، ومن هذه العلاجات ما يلي:[٢]

  • الماء، يُنصح دائمًا بالماء للمساعدة في علاج أيّ احتقان، إذ يؤدي الجفاف إلى تفاقم المشاكل، لذلك يجب شرب الكثير من السوائل؛ لأنّه يساعد في الحفاظ على رطوبة الحلق ، كما أنه يساعد في ترطيب المخاط.
  • السوائل الدافئة، يُنصَح بشرب السوائل؛ مثل: الحساء والشاي الساخن؛ لأنه يساعد في توفير الراحة من الحساسية، ويجب الابتعاد عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين عند وجود التهاب الحلق؛ لأنّ الكافيين يؤدي إلى عدم الشعور بالرّاحة.
  • شطف الأنف بمحلول ملحي، من خلال استخدام وعاء يحتوي على محلول ملحي وماء مُعدّ خصيصى للاستخدام في تجويف الأنف مباشرة؛ للمساعدة في تخفيف حدّة الجيوب الأنفية وتخفيف الاحتقان، ويجب عدم الإفراط في استخدامه لأنه يسبب المشاكل.


الوقاية من الحساسية

يوجد العديد من النّصائح للحدّ من التعرّض لمسببات الحساسية، وتشمل:[١]

  • إغلاق النوافذ خلال مواسم حبوب اللقاح.
  • البقاء داخل المنزل عندما يكون عدد حبوب اللقاح في الهواء عاليًا.
  • ارتداء النظارات الشمسية في الخارج لحماية العينين من حبوب اللقاح.
  • المداومة على الاستحمام وتغيير الملابس بعد قضاء الوقت في الخارج خلال مواسم حبوب اللقاح.
  • عدم تناول الأطعمة التي تسبب ظهور الأعراض.
  • استخدام أغطية واقية من الغبار على الأثاث والفراش لتخفيف الغبار.
  • استخدام أجهزة مزيلات الرطوبة وتنظيف الحمامات والمطابخ للحد من التعرض العفن.
  • غسل اليدين فورًا بعد اصطياد الكلاب والقطط لتقليل التعرض لوبر الحيوانات الأليفة، وغسل الحيوانات الأليفة في كثير من الأحيان لمنع تراكم الوبر.


المراجع

  1. ^ أ ب Danielle Dresden (7-5-2019), "How to tell if a sore throat is from an allergy or a cold"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-7-2019.
  2. ^ أ ب Stephanie Faris , Kristeen Cherney (17-8-2017), "Allergies and Sore Throat: Treating the Cause"، www.healthline.com, Retrieved 22-7-2019.
  3. Marygrace Taylor (18-2-2019), " Is It Normal to Get a Sore Throat When You Have Spring Allergies?"، www.prevention.com, Retrieved 22-7-2019.