أعراض حساسية الربيع وعلاجها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ٨ أغسطس ٢٠١٩
أعراض حساسية الربيع وعلاجها

حساسية الربيع

تنتشر خلال موسم الربيع حبوب اللقاح في الهواء وتُخصِّب النباتات، وعندما يتنفس الأشخاص المصابون بالحساسية هذا اللقاح فإنه يطلق بروتينات قابلة للذوبان في الماء على بطانة جهاز التنفس، وعادةً ما تكون هذه البروتينات غير ضارة، لكن في بعض الأحيان يتعرّف جسم الشخص عن طريق الخطأ إليها في صورة مواد ضارة ويُميّزها بأنها تهديد؛ مما يؤدي إلى حدوث رد فعل تحسسي، ذلك من خلال تفاعل الجسم مع هذا التهديد وإطلاق المواد المعروفة باسم الأجسام المضادة IgE، وهذه الأجسام المضادة IgE ترتبط بخلايا خاصة في الجسم، وهذه الخلايا تطلق الهستامين، والهستامين هو المادة الرئيسة المسؤولة عن أعراض حساسية حبوب اللقاح.[١]


أعراض حساسية الربيع

تشير زهور الربيع الملونة والعشب الأخضر إلى نهاية الطقس القاسي في فصل الشتاء، كما أنها تشير إلى بداية الحساسية الربيعية، الذي يُعدّ مصدر انزعاج لملايين الأشخاص حول العالم، وتُعرَف الحساسية الربيعية أيضًا باسم حمى القش، والتهاب الأنف الموسمي، وعادةً ما يكون السبب وراء أعراض الحساسية الربيعية هو حبوب اللقاح، وتشمل أكثر أعراض حساسية الربيع شيوعًا ما يلي:[٢]

  • حكة العيون.
  • عيون دامعة
  • الجيوب الأنفية المنتفخة.
  • سيلان الأنف، أو انسداد الأنف.
  • العطاس.
  • خشونة الحلق.
  • السعال التحسسي.
  • حكة في الفم، والأذنين، والأنف، والحنجرة.

قد تنجم أعراض أقل شيوعًا بسبب ضغط الجيوب الأنفية الناجم عن حساسية الربيع، وتشمل:

  • صداع الجيوب الأنفية.
  • ألم في الوجه.
  • ألم في الأذنين.
  • فقر الدم.
  • خلل في حاسة الشم أو نقصانها.


علاج حساسية الربيع

علاج حساسية الربيع يتضمن علاج الأعراض وتجنب المحفزات، وتشمل أهم الطرق لعلاج حساسية الربيع ما يلي:[٣]

  • تجنب التعرض لمسببات الحساسية ومحفزاتها أو تقليله، ذلك من خلال التالي:
  • البقاء في الداخل في الأيام الجافة، وعند وجود الرياح، حيث أفضل وقت للخروج هو بعد هطول الأمطار؛ الذي يساعد في تطهير حبوب اللقاح من الجو، وتقليل نسبة التعرض له.
  • التخلص من الحشيش والأعشاب الضارة التي تُراكَم فيها المواد المثيرة للحساسية.
  • خلع الملابس التي ارتُدِيت في الخارج والاستحمام؛ لشطف حبوب اللقاح من الجلد والشعر.
  • تجنب تعليق الملابس المغسولة في الخارج، حيث حبوب اللقاح تتعلق بها.
  • ارتداء قناع الوجه؛ للحماية من حبوب اللقاح عند الخروج من المنزل.
  • اتخاذ خطوات إضافية عندما تكون أعداد حبوب اللقاح مرتفعة.
  • الحفاظ على نظافة الهواء، ذلك من خلال:
  • استخدام مكيف الهواء في المنزل والسيارة، والتأكد من استخدام فلاتر عالية الكفاءة، واتباع جداول الصيانة الدورية.
  • تنظيف الأرضيات باستخدام مكنسة كهربائية لديها فلتر للأتربة.
  • العلاج الدوائي:
  • مضادات الهيستامين، تساعد مضادات الهيستامين في تخفيف العطاس، والحكة، وسيلان الأنف، والعينين الدامعتين، ومن أمثلة مضادات الهيستامين التي تؤخذ عن طريق الفم: لوراتادين، وسيتريزين، وفكسوفينادين.
  • مزيلات الاحتقان، حيث الأدوية المزيلة للاحتقان عن طريق الفم توفر راحة مؤقتة من التهاب الأنف؛ مثل: السودوإيفيدرين، وأيضًا بخاخات الأنف؛ مثل: أوكسي ميثازولين، وفينيليفرين، ويجب العلم أنّ مزيلات الاحتقان الأنفية تُستخدم بضعة أيام متتالية فقط، ذلك من 3 إلى 5 أيام فقط، إذ إنّ الاستخدام طويل الأمد لبخاخات الأنف يؤدي إلى تفاقم الأعراض وهو ما يُعرَف باسم احتقان ارتدادي.
  • بخاخ الماء والملح الأنفي، إذ يخفف من أعراض الحساسية، والبدء باستخدامه قبل ظهور الأعراض؛ إذ إنّه فعال للغاية.
  • مزيج من الأدوية، إذ تُجمع بعض أدوية الحساسية؛ مثل: مضادات الهيستامين، ومضادات الاحتقان، ومن أمثلة ذلك: لوراتادين، وسودوفيدرين.
  • إذا كانت لدى الشخص حساسية ربيع شديدة للغاية، وقد يوصي الطبيب بإجراء فحوصات جلدية أو اختبارات دم؛ لمعرفة السبب الدقيق للأعراض، ويساعد الاختبار في تحديد الخطوات التي تحتاج إلى اتخاذها لتجنب المحفزات الخاصة بالمريض، وتحديد العلاجات التي من المحتمل أن تكون مناسبة لحالته.


المراجع

  1. Rachel Nall, "Pollen allergy: Causes, symptoms, and treatment"، medicalnewstoday, Retrieved 30-7-2019. Edited.
  2. Corey Whelan, "Identifying and Treating Spring Allergies"، healthline, Retrieved 30-7-2019. Edited.
  3. "Seasonal allergies: Nip them in the bud", mayoclinic, Retrieved 30-7-2019. Edited.