أعراض قرحة الفم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٥ ، ٢٨ يوليو ٢٠٢٠
أعراض قرحة الفم

قرحة الفم

تعرف تقرحات الفم بأنها بثور أو جروح صغيرة مؤلمة تظهر في الفم أو عند قاعدة اللثة، مما يسبب الشعور بعدم الراحة عند الأكل والتحدث، وتعد النساء والمراهقون والأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي من الإصابة بقرحة الفم أكثر عرضةً للإصابة بها، ومع ذلك هي حالة غير معدية وتختفي عادةً خلال أسبوع أو أسبوعين، لكن يجب على المصاب مراجعة الطبيب إذا كانت القرحة كبيرة الحجم ومؤلمةً جدًّا، أو إذا استمرت مدةً طويلة دون شفاء.[١]

ومن الجدير بالذكر أن الإقلاع عن التدخين وتناول الأطعمة الحمضية قد يؤديان إلى تفاقم قرحة الفم، كما تتفاوت قرح الفم في الحجم، وتعتمد الأعراض على نوع القرحة التي يعاني منها الشخص.[٢]


ما أنواع قرحة الفم؟

تتضمن أنواع القروح الفموية ما يأتي:[٣][٤]

  • القروح الفموية الصغرى: قد تظهر ثلاث مرات أو أربع مرات سنويًّا، وعادةً ما تصيب الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 10-20 عامًا، ويبلغ طولها أقل من 1 سم، وتكون بيضاوية الشكل بحواف حمراء اللون، وتشفى خلال أسبوع دون ترك ندوب.
  • القروح الفموية الكبرى: هي أقل شيوعًا من الصغرى، ويكون حجم القرحة أكبر وأعمق وتكون دائرية الشكل، كما أنها قد تستمرّ أكثر من أسبوعين، وغالبًا ما تترك خلفها ندوبًا بعد الشفاء.
  • القروح الفموية الهربسية: هي نادرة الحدوث، وتظهر كمجموعة من القروح الصغيرة بحجم رأس الدبوس، وأحيانًا قد تندمج بقرحة واحدة كبيرة، وعادةً ما تُشفى خلال أسبوع دون ترك ندبات.


ما أعراض قرحة الفم؟

تتضمن أهم أعراض الإصابة بقرحة الفم ما يأتي:[٥]

  • ظهور آفات أو بثور مؤلمة داخل الفم، قد تظهر على اللسان، أو سقف الحلق، أو داخل الخدين.
  • الشعور بالحرقان أو الوخز قبل ظهور القرحة.
  • ملاحظة تقرحات في الفم مستديرة ذات حواف حمراء، أو بيضاء، أو رمادية اللون.
  • الحمّى والتعب العام وتورم الغدد الليمفاوية، وذلك فقط في الحالات الشديدة من التقرحات.
  • الشعور بالألم الشديد في منطقة ظهور القرحة.[٢]


ما أسباب الإصابة بقرحة الفم؟

معظم أنواع قرحة الفم غير معروفة السبب، لكن قد تتسبب عوامل محددة بظهورها، تتضمّن ما يأتي:[٦]

  • التعرض لإصابات الفم، مما يتسبب بحدوث تقرحات بسيطة، مثل: الإصابة الناتجة عند تنظيف الأسنان بالفرشاة، أو بسبب تقويم الأسنان، أو بسبب إصابة أثناء ممارسة بعض أنواع الرياضة.
  • تناول الأطعمة الحمضية؛ إذ تؤدي إلى الإصابة بقرحة الفم أو تفاقمها.
  • الحساسية الغذائية تجاه أطعمة معينة، مثل: القهوة، والشوكولاتة.
  • اتباع نظام غذائي قليل المحتوى من فيتامين ب12، أو الزنك، أو حمض الفوليك، أو الحديد.
  • استخدام معجون الأسنان الذي يحتوي على مادة لوريل سلفات الصوديوم.
  • ردّ فعل تحسسي تجاه نوع معين من البكتيريا في الفم.
  • التغيرات الهرمونية.
  • الضغط النفسي.
  • التدخين.
  • أمراض الجهاز الهضمي، مثل: مرض حساسية القمح، أو مرض كرون.
  • اضطرابات المناعة الذاتية، مثل: الذئبة الحمامية، أو مرض بهجت.
  • مرض سرطان الفم.
  • أمراض ضعف المناعة، مثل: البرد، أو الإنفلونزا، أو فيروس نقص المناعة المكتسبة (الإيدز)، أو بعد زرع الأعضاء.
  • تناول بعض الأدوية التي قد تسبب قروح الفم، مثل:
    • الأسبرين.
    • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية.
    • حاصرات بيتا، وهي أدوية تستخدم لتنظيم دقات القلب.
    • النيكوتين الفموي.
    • أدوية العلاج الكيماوي.
    • مثبطات المناعة.
    • البنسلامين.
    • أدوية السلفا، وهي الأدوية التي تحتوي على مادة الكبريت.
    • الفينيتوين.
    • موسعات الشعب الهوائية المضادة للكولين.
    • مثبطات تراكم الصفائح الدموية.
    • المضادات الحيوية.
    • أدوية ارتفاع ضغط الدم.
    • الأدوية الموسعة للأوعية الدموية.
    • بعض الأدوية المضادة للفيروسات.
    • مثبطات الإنزيم البروتيني.


كيف يمكن علاج قرحة الفم؟

يُستخدم عادةً الجل أو المرهم الموضعي لتخفيف الألم وتقليل الالتهاب، وفي ما يأتي أهم العلاجات المستخدمة حسب الحالة:[٦]

  • مسكنات الألم الموضعية: يستخدم الجل الموضعي مثل الليدوكايين مباشرةً على القروح لتخفيف الألم والانزعاج.
  • الأدوية الموضعية المضادة للالتهابات: يمكن استخدام الأدوية الستيرويدية الموضعية المخصصة لمنطقة داخل الفم بعد استشارة الطبيب.
  • المضادات الحيوية الموضعية: إذ يمكن وصفها من قِبَل الطبيب إذا كانت القرحة ناجمةً عن العدوى البكتيرية، ومن أعراض حدوث الالتهاب البكتيري الاحمرار، والتقشر، والحمى، وإفراز الصديد.


العلاجات المنزلية لقرحة الفم

في معظم الحالات لا تتطلب قروح الفم أي علاج؛ لأنها تُشفى من تلقاء نفسها، وفي ما يأتي بعض العلاجات المنزلية التي يمكن استخدامها لتخفيف الألم والالتهاب وتسريع عملية الشفاء:[٦]

  • استخدام غسول الفم المضاد للبكتيريا.
  • وضع رقائق الثلج على القروح وتركها لتذوب.
  • تجنب تناول الأطعمة الحمضية والحارة التي قد تؤدي إلى تفاقم الحالة.
  • الالتزام بتناول المكملات الغذائية التي يصفها الطبيب في حال وجود نقص في فيتامينات معينة.
  • غسل الأسنان برفق واستخدام فرشاة أسنان ذات شعيرات ناعمة.
  • استخدام معجون أسنان وغسول فم لا يحتويان على مادة لوريل سلفات الصوديوم.
  • غسل الفم بالماء المالح أو محلول صودا الخبز، وذلك بمزج ملعقة صغيرة من صودا الخبز لكل نصف كوب من الماء.
  • تناول مكملات غذائية تحتوي على فيتامين سي وفيتامينات (ب) المركبة عند ظهور القروح لأول مرة؛ لتسريع عملية الشفاء.
  • نقع أعشاب الميرمية والبابونج في الماء، واستخدام المنقوع كغسول للفم أربع مرات أو ستّ مرات يوميًّا.
  • شرب عصير الجزر أو الكرفس أو الشمام.


المراجع

  1. Shannon Johnson (2019-3-24), "What Causes Mouth Ulcers and How to Treat Them"، healthline, Retrieved 2020-7-20. Edited.
  2. ^ أ ب Jenna Fletcher (2018-11-20), "Everything you need to know about mouth ulcers"، medicalnewstoday, Retrieved 2020-7-20. Edited.
  3. Jennifer Robinson (2019-11-19), "Canker Sore (Aphthous Ulcer)"، webmd, Retrieved 2020-7-20. Edited.
  4. Mayo Clinic Staff (2018-4-3), "Canker sore"، mayoclinic, Retrieved 2020-7-22. Edited.
  5. Jennifer Robinson (2019-12-19), "Canker Sore (Aphthous Ulcer)"، webmd, Retrieved 2020-7-20. Edited.
  6. ^ أ ب ت Jerry R. Balentine (2019-3-7), "Canker Sores (Causes, Home Remedies, Treatment, and Prevention)"، medicinenet, Retrieved 2020-7-22. Edited.