أعراض قرحة المهبل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤١ ، ٣ أكتوبر ٢٠١٩
أعراض قرحة المهبل

قرحة المهبل

تظهر القروح التناسلية على شكل ورم أو آفات في الجلد المصاب وحول المهبل، وتكون هذه التقرحات حمراء متشققةً وترافقها حكة وألم، ويمكن أن تنزف إذا خُدِشَت، أو تصاحبها إفرازات، كما أنّه توجد بعض أنواع التقرحات لا تسبب ظهور أية أعراض، وقد تحدث القروح التناسلية من غير سبب وتُشفى من تلقاء نفسها، أو قد تكون ناجمةً عن عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي أو التهاب آخر، مثل التهاب الجلد الناجم عن الحساسية أو المهيجات.[١]

تعد ممارسة الجنس الآمنة والمحمية هي أفضل وسيلة لتجنب التقرحات التناسلية، وذلك من خلال استخدام الواقي الذكري للوقاية من الإصابة بالأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي، لكن الكثير منها يمكن علاجه بالأدوية.[٢]

وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها فإن الأمراض المنقولة جنسيًا هي وباء خفي، وفي كثير من الأحيان العديد من الناس لا يتلقون العلاج؛ لأنهم يخافون أو يشعرون بالحرج، ومع ذلك فإن الأمراض المنقولة جنسيًا تؤثر على جميع الأشخاص، ويمكن أن يكون لها تأثير كبير على الصحة العامة، وتعد الشابات عرضةً لخطر تطور مضاعفات صحية خطيرة على المدى الطويل نتيجة الالتهابات غير المعالجة، وسيتناول هذا المقال أعراض قرحة المهبل وأسبابها وطرق تشخيصها وعلاجها.[١]


أعراض قرحه المهبل

قد تظهر القروح التناسلية بلون أحمر أو بلون اللحم وتكون صغيرة الحجم، أو تكون منتفخةً ومتهيجةً، أو قد يتغير مظهر القروح أيضًا ويصبح قاسيًا أو أكبر حجمًا، لكن من الممكن أن تنتشر في جميع أنحاء منطقة المهبل، وقد تكون القروح التناسلية مصحوبًة عند بعض الإناث بأعراض أخرى، ومن أمثلتها:[١]

  • ألم في المهبل.
  • آلام الحوض.
  • حرقة في المهبل.
  • النزيف.
  • الشعور بعدم الراحة عند التبول.
  • إفرازات مهبلية كريهة الرائحة.[٣]
  • ألم مستمر.[٣]

من الممكن أن تسبب الأمراض المنقولة جنسيًا مجموعةً من الأعراض الأخرى بشكل عام، مثل:[١]

  • ألم عند الجماع.
  • الشعور بعدم الراحة عند التبول.
  • زيادة الإفرازات المهبلية، وتكون ذات رائحة كريهة.

كما أن بعض أنواع الأمراض المنقولة جنسيًا لا تسبب ظهور أية أعراض، مما يصعب تشخيصها من دون إجراء فحوصات واختبارات.[١]


أسباب القرحة في المهبل

الأسباب الأكثر شيوعًا لتقرحات الأعضاء التناسلية للإناث هي الأمراض المنقولة جنسيًا، والتي يمكن أن تنتشر عن طريق ممارسة الجنس عن طريق الفم، أو المهبل، أو الشرج، ويمكن أيضًا أن تنتشر الأمراض المنقولة جنسيًا من خلال تبادل الجنس والألعاب الجنسية، ومن الأمثلة على الأمراض المنقولة جنسيًا التي يمكن أن تسبب القروح التناسلية للإناث ما يأتي:[٢][٤]

  • الهربس التناسلي: هو التهاب يسبب ظهور تقرحات وانتفاخات على الأعضاء التناسلية، ويعد الهربس التناسلي من أكثر الأسباب شيوعًا والمؤدية إلى الإصابة بقروح المهبل في الولايات المتحدة الأمريكية، إذ أثبتت بعض الدراسات التي أجريت أنّ أكثر من 50 مليون شخص في الولايات المتحدة الأمريكية مصاب بالهربس التناسلي، كما أن 90% من الحالات يحملون الفيروس، إلا أنه لا تظهر عليهم الأعراض.
  • الثآليل التناسلية: تحدث الثآليل نتيجة التعرض لفيروس الورم الحليمي البشري، وهو حالة شائعة، إلا أن معظم الحالات لا تنتج عنها أعراض مرئية، ومعظم هذه الثآليل التناسلية غير ضارة ولا تسبب مضاعفات وتختفي من تلقاء نفسها خلال سنة، ويعتمد علاجها على الموقع والحجم.
  • القريح: هو مرض بكتيري ومن الأمراض المنقولة جنسيًا، وناجم عن الإصابة ببكتيريا المستديمة الدوكرية، ويسبب ظهور قروح مؤلمة على المهبل، وهو من الحالات النادرة.
  • مرض الزهري: يحدث بسبب الإصابة ببكتيريا لولبية شاحبة، ويسبب ظهور تقرحات وطفح جلدي في المناطق التناسلية، ويُعالَج بحقن دواء البنسلين، وتعتمد الجرعة ومدة العلاج على مرحلة المرض وأماكن وجود القرحة.
  • المليساء المعدية: هي التهاب الجلد الفيروسي معدٍ، يسبب ظهور تقرحات على المناطق التناسلية وحول فتحة الشرج، وتنتشر إلى الفخذين والأرداف وأسفل البطن، وتظهر القروح بلون اللحم أو رماديّة إلى بيضاء أو وردية، وتستمر من أسبوعين إلى ما يقارب أربع سنوات.

في حين أن معظم الأمراض المنقولة جنسيًا ليست دائمًا سبب تقرحات الأعضاء التناسلية توجد بعض الأمراض الجلدية المزمنة التي قد تؤدي إلى تقرحات وظهور الأعراض، مثل: الحكة، والحرقة، والألم، ومن الأمثلة على هذه الإصابات ما يلي:[٢]

  • التهاب الفرج والمهبل.
  • التهاب الجلد التماسي، وهو حالة ناجمة عن الحساسية للمواد الكيميائية أو المهيجات.
  • التهاب الجلد التأتبي، وهو من أمثلة التهابات الجلد التي غالبًا ما تسببها الحساسية.
  • سرطان الجلد.


تشخيص قرحة المهبل

الفحص البدني يمكن أن يساعد في تحديد سبب تقرحات الأعضاء التناسلية للإناث، فيقوم الطبيب بإجراء فحص الحوض والسؤال عن التاريخ الطبي الخاص بالمصاب، ويمكن له أيضًا أن يطلب إجراء اختبارات لتحديد السبب، مثل: وظائف مستويات الدم، وأخذ عينة من المنطقة المتضررة واختبارها للتحقق من وجود البكتيريا، وعندما يتم تحديد السبب الطبيب سيكون قادرًاعلى أن يحدد العلاج الذي ستحتاجه المرأة للمساعدة في تخفيف القروح.[١]


تدابير العناية الذاتية لقرحة المهبل

يجب فحص أي تقرحات للأعضاء التناسلية للإناث من قِبَل الطبيب لتحديد المسبب وأفضل الطرق للحد من المضاعفات، ومن الضروري جدًا علاج الحالة إذا كانت ناجمةً عن الأمراض المنقولة جنسيًا، واتباع طرق الوقاية من انتشاره، وقبل أن يحين موعد مراجعة الطبيب أو خلال فترة انتظار نتائج الفحوصات والاختبارات يمكن اللجوء إلى الاستحمام بوضعية حمام المقعدة؛ إذ إنه يساعد في التخفيف من أي ألم، ويمكن استخدام حمام المقعدة في المنزل عن طريق ملء حوض الاستحمام بالماء الدافئ الذي يرتفع إلى الوركين، ثم إضافة محلول ملحي خفيف أو صودا الخبز إلى الماء، أو يمكن أيضًا شراء حوض صغير للحمام المقعدة من الصيدلية واستخدامه بدلًا من حوض الاستحمام.[١]


علاج القروح التناسلية

يعتمد نوع العلاج على أسباب تقرحات الأعضاء التناسلية، وتستخدم الأدوية الموضعية والفموية لعلاج القروح وتخفيف الألم، وقد يصف الطبيب ما يأتي:[١]

  • المضادات الحيوية.
  • الأدوية المضادة للفيروسات.
  • الستيرويدات القشرية.
  • مسكنات الألم.
  • الهيدروكورتيزون، أو غيرها من العقاقير المضادة للحكة.


مضاعفات قرحة المهبل

تشتمل المضاعفات التي من الممكن أن تسببها قرحة المهبل على ما يأتي:[٥]

  • الأمراض المنقولة جنسيًا: تزداد نسبة الإصابة بقرحة المهبل في حال الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا أو إصابة الشريك بهذه الأمراض، مثل الإيدز.
  • إصابة حديثي الولادة بالالتهابات: عند ولادة النساء المصابات بالالتهابات من الممكن أن تنتقل الفيروسات إلى الرضع، مما يسبب الإصابة بتلف الدماغ والموت.
  • التهاب السحايا: تسبب الإصابة بالتهاب عدوى فيروس الهربس البسيط التهاب أغشية الدماغ والحبل الشوكي، إلا أنها حالات نادرة.
  • التهاب المستقيم: يسبب هربس الأعضاء التناسلية الإصابة بالتهاب بطانة المستقيم.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "Female Genital Sores", www.healthline.com, Retrieved 28-9-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "What causes female genital sores?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28-9-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Genital herpes", www.nhs.uk, Retrieved 28-9-2019. Edited.
  4. "Female Genital herpes: a Complete Guide to HSV in Women", www.flo.health, Retrieved 29-9-2019. Edited.
  5. "Genital herpes", www.mayoclinic.org, Retrieved 29-9-2019. Edited.