أعشاب لمحاربة الفيروسات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٦ ، ٢٨ يوليو ٢٠٢٠
أعشاب لمحاربة الفيروسات

الفيروسات

توجد الفيروسات في كل الأنظمة البيئية على وجه الأرض، كما أنّها تُعدّ أكثر أنواع الكيانات البيولوجية وفرة، وتصيب الفيروسات كل أنواع أشكال الحياة؛ بما في ذلك: البشر والحيوانات والنباتات وحتى الكائنات الحية الدقيقة، كالبكتيريا، والفيروس عامل مُعدٍ صغير لا يتكاثر إلا داخل الخلايا الحية للكائنات الحية الأخرى، وقد وصفت الفيروسات بأنّها كائنات حية بسبب امتلاكها لمادة وراثية وقدرتها على التكاثر، لكنها تفتقر إلى بنية الخلايا، وتنتقل الفيروسات بطرق مختلفة، فقد تُحمل مع الحشرات أو قد تنتقل عن طريق العطس أو السعال.

إنّ أكثر ما يُخيف في الفيروسات أنّها لا تستجيب للـمضادات الحيوية، ولا توجد لقاحات مضادة لكل أنواع الفيروسات؛ مثل: تلك التي تسبب الإيدز والتهاب الكبد الفيروسي، إذ تتهرب من الاستجابات المناعية التي يسببها اللقاح وتؤدي إلى حدوث عدوى مزمنة.[١] وفي هذا المقال بيان عدد من أهم العلاجات العشبية التي تمتلك خصائص مضادة للفيروسات، مع الضرورة التذكير بأنّه لا توجد دراسات كافية لإثبات فاعلية هذه الأعشاب أو مأمونيتها لاستخدامها علاجًا من العدوى الفيروسية.


ما الأعشاب التي تحارب الفيروسات؟

منذ القدم كانت تُستخدَم الأعشاب علاجًا طبيعيًا للمصابين بالعديد من الأمراض؛ بما في ذلك الالتهابات الفيروسية بسبب احتوائها على المركبات النباتية التي تملك خصائص مضادة للفيروسات، وتتضمن الأعشاب التي تملك خصائص مضادة للفيروسات ما يأتي:[٢]

  • المردقوش أو الأريجانو: عشبة مشهورة تنتمي إلى عائلة النعناع تُعرف بخصائصه الطبية الرائعة، وتقدّم مركباتها النباتية؛ مثل: كارفاكرول (carvacrol)، خصائص مضادة للفيروسات، فقد لوحظَ أنّ زيت الأوريجانو يملك نشاطًا مضادًا للفيروسات، خاصةً ضد فيروس الهربس البسيط من النوع الأول وفيروس الروتا، وهو سبب شائع للـإسهال عند الرضع والأطفال، والفيروس المخلوي التنفسي (RSV) الذي يسبب التهابات الجهاز التنفسي.
  • الميرمية: تُعدّ واحدة من أفراد عائلة النعناع، وهي عشبة عطرية استخدمت منذ مدة طويلة في الطب التقليدي لعلاج المصابين بالالتهابات الفيروسية، وقد تعزى الخصائص المضادة للفيروسات التي تملكها الميرمية إلى مركبات تُسمّى سافيسينوليد (safficinolide)، والتي توجد في أوراق وجذع النبات، وتشير الأبحاث التي أجريت على أنابيب الاختبار إلى أنّ هذا العشبة قد تحارب فيروس نقص المناعة البشرية من النوع 1 المُسبِّب للإيدز، إذ وُجِدَ أنّ استخدام مستخلص المريمية أدّى إلى تثبيط نشاط هذا الفيروس بدرجة كبيرة عن طريق منع الفيروس من دخول الخلايا المستهدفة.[٣]
  • الريحان: يوجد العديد من أنواع الريحان، والتي قد تحارب بعض أنواع العدوى الفيروسية، وقد ثبت أنّ الريحان المقدس (Holy basil) يزيد من المناعة، مما قد يساعد في محاربة الالتهابات الفيروسية.
  • الشمر: نبات يشبه مذاقه مذاق عرق السوس، وربما يساعد في مكافحة الفيروسات، وقد أظهرت الأبحاث التي أجريت على الحيوانات أنّ الشمر لعلّه يعزز نظام المناعة في الجسم، ويقلل الالتهاب، مما قد يفيد في مكافحة الالتهابات الفيروسية.[٤]
  • بلسم الليمون: نبات الليمون الذي يُستخدم عادةً في الشاي والتوابل، كما أنّه مصدر مركز للزيوت العطرية الأساسية القوية، والمركبات النباتية التي تملك خصائص مضادة للفيروسات، وقد وُجِدَ أنّ بلسم الليمون يملك تأثيرات مضادة للفيروسات ضد إنفلونزا الطيور، وفيروسات الهربس، وفيروس نقص المناعة البشري، والفيروس المعوي -الذي يسبب عدوى شديدة عند الرضع والأطفال-.
  • النعناع: يتميز النعناع بامتلاكه خصائص قوية مضادة للفيروسات، ويُستهلَك بمنزلة شاي أو مستخلصات، وتحتوي أوراقها وزيوتها الأساسية على مكونات نشطة؛ بما في ذلك المنثول وحمض الروزمارينك، والتي تملك نشاطًا مضادًا للفيروسات ومضادًا للالتهابات.
  • إكليل الجبل: يُستخدم بتكرار في الطهو، كما أنّ له أيضًا تطبيقات علاجية؛ نظرًا لمركباته النباتية العديدة؛ بما في ذلك حمض الأوليانوليك (Oleanolic acid)، فقد أظهر حمض الأوليانوليك نشاطًا مضادًا للفيروسات ضد فيروس الهربس، وفيروس نقص المناعة البشرية، والإنفلونزا، والتهاب الكبد أ.
  • عرق السوس: لقد استُخدِم عرق السوس في الطب التقليدي والعلاجات الطبيعية للقرون، إذ يحتوي على العديد من المواد الفعالة التي تملك خصائص مضادة للفيروسات؛ مثل: الجلاسيريزين (Glycyrrhizin) والجلابريدين (glabridin) وغيرهما.


هل استخدام الأعشاب لمحاربة الفيروسات خطير؟

عند استخدام الزيوت العطرية لهذه الأعشاب بهدف محاربة الفيروسات يجب الانتباه لأنّ هذه المنتجات مركزة للغاية، ويجب عدم استخدامها لمدة طويلة، وعند استخدام الأعشاب نفسها فينبغي عدم استهلاكها لأكثر من أسبوعين، إذ يجب إعطاء الجسم استراحة بين الجرعات الطويلة، كما ينبغي للحامل استخدام الزيوت العطرية، واستشارة الطبيب في استخدام أيٍّ من الأعشاب، وبالإضافة إلى ذلك تتفاعل بعض الأعشاب المضادة للفيروسات مع بعض الأدوية؛ لذلك تُفضّل دائمًا استشارة الطبيب أو الصيدلي في استهلاك هذه الأعشاب مع الأدوية.[١]


ما الأطعمة التي تحارب الفيروسات؟

من الأطعمة التي تمتلك خصائص مضادة للفيروسات ما يأتي:[٢]

  • الثوم: علاج طبيعي شائع لمجموعة متنوعة من الحالات؛ بما في ذلك الالتهابات الفيروسية، وقد أشارت الدراسات القديمة التي أجريت على أنابيب الاختبار إلى أنّ الثوم قد يملك نشاطًا مضادًا للفيروسات ضد الأنفلونزا A وB وفيروس نقص المناعة البشرية وفيروس الهربس البسيط والفيروس المسبب للالتهاب الرئوي وفيروس الأنف الذي يسبب نزلات البرد، ومع ذلك، لا توجد أبحاث حديثة تثبت ذلك.[٥]
  • الزنجبيل: يُعدّ من العلاجات الطبيعية الشائعة، وثبت أنّ الزنجبيل يملك نشاطًا مدهشًا مضادًا للفيروسات بسبب احتوائه على تراكيز عالية من المركبات النباتية المضادة للفيروسات.
  • البصل.[٦]

بالإضافة إلى الأعشاب والأطعمة المذكورة أعلاه توجد بعض الأطعمة التي تعزز مناعة الجسم عمومًا، مما يساعد في محاربة الفيروسات، ومنها:[٦]

  • بعض أنواع المأكولات البحرية: التي تقدم أحماض أوميغا 3 الدهنية التي تعزز المناعة، ومن الأسماك الغنية بالأوميغا 3: سمك السلمون، والسردين، والرنجة، والماكريل.
  • اللحوم: إذ تُعدّ اللحوم مصدرًا غنيًا بالبروتينات الصحية التي تعزز وظائف خلايا الدم البيضاء لمقاومة الأمراض المختلفة، كما أنّ الزنك، وهو معدن يتوفر بكثرة في اللحوم، ومنها المحار والدواجن والمأكولات البحرية ولحم البقر ولحم الضأن، ويعمل مع البروتين الموجود في هذه اللحوم لتقوية جهاز المناعة.
  • الشوكولاتة الداكنة: فهي تحتوي على المغنسيوم الذي يقوّي الأجسام المضادة في الجسم لمقاومة الأمراض المختلفة.
  • الحمضيات والخضروات الورقية: إذ توفر فيتامين ج، وهو عنصر أساسي للحفاظ على المناعة في الجسم، فهو يحمي الجسم من تأثيرات الإجهاد التأكسدي.
  • المكسرات والبذور: إذ تحتوي هذه الأطعمة على كلٍّ من فيتامين هـ والسيلنيوم والمغنيسيوم التي تعزز المناعة، وقد ثبت أنّ فيتامين هـ مضادة للأكسدة تحسّن قدرة الجسم على محاربة البكتيريا والفيروسات.
  • اللبن: الذي يساعد في الحفاظ صحة الأمعاء، الأمر الذي قد يؤثر إيجابيًا في المناعة.


المراجع

  1. ^ أ ب Dr. Josh Axe, DC, DMN, CNS (1-4-2020), "Use Antiviral Herbs to Boost Immune System and Fight Viruses"، draxe, Retrieved 24-7-2020. Edited.
  2. ^ أ ب Adda Bjarnadottir, MS, RDN (Ice) (21-10-2019), "15 Impressive Herbs with Antiviral Activity"، healthline, Retrieved 26-7-2020. Edited.
  3. Silvia Geuenich,1 Christine Goffinet,1 Stephanie Venzke, (2008), "Aqueous extracts from peppermint, sage and lemon balm leaves display potent anti-HIV-1 activity by increasing the virion density", Retrovirology., Page 27. Edited.
  4. Hui Su Lee,* Purum Kang,* Ka Young Kim, and Geun Hee Seolcorresponding author (2015), "Foeniculum vulgare Mill. Protects against Lipopolysaccharide-induced Acute Lung Injury in Mice through ERK-dependent NF-κB Activation", Korean J Physiol Pharmacol, Issue 19, Folder 2, Page 183–189. Edited.
  5. Leyla Bayan,1 Peir Hossain Koulivand,1 and Ali Gorji1 (1-2014), "Garlic: a review of potential therapeutic effects", Avicenna J Phytomed., Issue 4, Folder 1, Page 1-14. Edited.
  6. ^ أ ب Kelly Kennedy, RD (2-4-2020), "7 Foods That Fight Back: Immune System Boosters"، everydayhealth, Retrieved 26-7-2020. Edited.