أفضل طرق علاج دوالي الخصية

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٨ ، ١ أغسطس ٢٠١٩

دوالي الخصية

كيس الصفن هو غشاء من الجلد يحمل داخله الخصيتين، ويحتوي أيضًا على الأوردة والشرايين التي تزود جهاز التناسل بالدم، وتسبب مشاكل أو تشوهات الأوردة الإصابة بدوالي الخصية، والدوالي أوردة متضخمة في كيس الصفن تسمى الضفيرة الوريدية المحلاقية. وتحدث الإصابة بدوالي الخصية فقط في كيس الصفن، وتشبه إلى حد كبير دوالي الساقين، وتقلل دوالي الخصية من إنتاج الحيوانات المنوية وجودتها، مما قد يؤدي في بعض الأحيان إلى العقم، ويسبب ضمور الخصيتين أيضًا. تُعدّ الإصابة بدوالي الخصية حالة شائعة، وتصيب ما يقارب 15% من الرجال البالغين، وتشيع الإصابة بها بين الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 15-25 عامًا، وتتطور الإصابة بدوالي الخصية خلال مرحلة البلوغ، وتشيع الإصابة بها في الجهة اليسرى من كيس الصفن؛ لأنّ تركيب الجهة اليسرى والجهة اليمنى من كيس الصفن غير متشابهين، وفي بعض الأحيان قد تصيب دوالي الخصية الجهتين من كيس الصفن، لكنّ هذه الحالة نادرة جدًا، ولا تؤثر حالات الإصابة بدوالي الخصية جميعها في إنتاج الحيوانات المنوية.[١]


طرق علاج دوالي الخصية

لا يكون علاج دوالي الخصية ضروريًا، حيث العديد من الرجال المصابين بدوالي الخصية يستطيعون جعل زوجاتهم ينجبن دون الحاجة إلى العلاج، لكن إذا تسببت دوالي الخصية في الشعور بالألم، أو عند الإصابة بـضمور الخصية، أو العقم تكون هناك حاجة إلى علاج دوالي الخصية. إنّ الهدف من جراحة دوالي الخصية هو إغلاق الوريد المصاب لإعادة توجيه تدفق الدم إلى الأوردة الطبيعية الأخرى، وفي حالة الإصابة بالعقم تساعد جراحة دوالي الخصية في تحسين القدرة على الإنجاب، أو تشفي من العقم، أو تحسّن من جودة الحيوانات المنوية؛ للتمكّن من إجراء التخصيب الاصطناعي. وتشير الأدلة إلى أنّ جراحة دوالي الخصية لدى الشباب البالغين تُحسّن من ضمور الخصيتين، وتساعد في التخفيف من الألم، وتحسّن النتائج غير الطبيعية لفحص السائل المنوي، وتنطوي جراحة دوالي الخصية على بعض المخاطر؛ مثل: تجمّع السوائل حول الخصيتين (القيلة المائية)، وتكرار الإصابة بدوالي الخصية، والعدوى، وتلف الوريد، وتشمل طرق علاج دوالي الخصيتين ما يلي:[٢]

  • الجراحة المفتوحة، تجرى هذه الجراحة تحت تأثير التخدير الموضعي أو التخدير العام، وعادةً ما يصل الطبيب إلى الوريد من خلال منطقة الأربية، ويحدث الطبيب شقًا في البطن أو أسفل منطقة الأربية، وقد أدى التقدم في علاج دوالي الخصية إلى التقليل من المضاعفات التي يُعرّض لها المريض بعد الجراحة، حيث الجراح يستخدم التنظير لرؤية مكان الجراحة بشكل أفضل خلال الجراحة، واستخدام موجات دوبلر فوق الصوتية لتوجيه الجراحة، ويكون الألم الناتج من هذه الجراحة خفيفًا بشكل عام وقد يستمر عدة أيام أو أسابيع، وتتميز الجراحة المفتوحة من خلال المنطقة تحت الأربية بأعلى معدلات النجاح مقارنة بالطرق الجراحية الأخرى.
  • جراحة التنظير، يُجري الجراح شقًا صغيرًا في البطن ليمرر أداة دقيقة لرؤية دوالي الخصية وعلاجها، ويتطلب هذا الإجراء التخدير العام.
  • الإصمام عبر الجلد، في هذا الإجراء يدخل الطبيب أنبوبًا في أحد الأوردة في الأربية أو الرقبة لتمرير الأدوات من خلاله، وعند رؤية الأوردة المصابة على الشاشة يطلق الطبيب محلولًا لعمل ندبات تسدّ شرايين الخصية، مما يقطع تدفق الدم ويعالج دوالي الخصية، لكن لا يُستخدم هذا الإجراء على نطاق واسع مثل الجراحة المفتوحة.


أعراض الإصابة بدوالي الخصية

من النادر أن تسبب الإصابة بدوالي الخصية الشعور بالألم، وتشمل أعراض الإصابة بدوالي الخصية ما يلي:[٣]

  • الألم الذي يشتد عند الوقوف أو أثناء بذل المجهود البدني.
  • الألم الذي يتراوح من الألم الخفيف إلى الألم الشديد.
  • تناقص الشعور بالألم عند الاستلقاء على الظهر.
  • ازدياد شدة الألم في نهاية اليوم.

لا تكون الإصابة بدوالي الخصية ملحوظة، ويكتشفها الطبيب من خلال الفحوصات، لكن تجب رؤية الطبيب عند ملاحظة التغيرات التالية:

  • أي تغير في حجم الخصيتين أو شكلهما.
  • وجود كتلة في كيس الصفن.
  • مشاكل الخصوبة.
  • تورم كيس الصفن.
  • الأوردة التي تظهر كبيرة بشكل غير طبيعي أو ملتوية.


سبب الإصابة بدوالي الخصية

يتصل الحبل المنوي بكلتا الخصيتين ويبقيهما مرفوعتين، ويحتوي هذا الحبل أيضًا على الأوردة والشرايين والأعصاب التي تساند غدد التناسل، وعندما تكون الأوردة داخل كيس الصفن سليمة يحرك الصمام ذو الاتجاه الواحد الدم من الخصيتين إلى كيس الصفن لإعادته إلى القلب. وفي بعض الأحيان قد لا يتحرك الدم في الأوردة كما يجب، ويُجمّع داخل هذه الأوردة مما يسبب تضخم الأوردة في كيس الصفن والإصابة بدوالي الخصية، وتحدث الإصابة بدوالي الخصية ببطء مع مرور الوقت. وما يزال السبب المؤدي إلى الإصابة بدوالي الخصية غير معروف، ولا توجد عوامل ثابتة تزيد من خطر الإصابة بدوالي الخصية.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب Jaime Herndon and Brian Wu, "Varicocele"، healthline, Retrieved 14-7-2019.
  2. Mayo Clinic Staff (27-12-2017), "Varicocele"، mayoclinic, Retrieved 14-7-2019.
  3. Tim Newman , "What is a varicocele and should I worry about it?"، medicalnewstoday, Retrieved 14-7-2019.