أفضل طريقة لتنظيف القولون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٩ ، ٢٢ أغسطس ٢٠١٩

القولون

القولون هو جزءٌ من الأمعاء الغليظة، ويقع أسفل البطن في جهة اليمين ويجمع ما بين الأمعاء الدقيقة والغليظة، وللقولون أربعة أقسام، هي: القولون الصاعد، وهو في الجانب الأيمن من البطن ويكون اتجاهه نحو الأعلى، والقولون المستعرض الذي يمرّ بالبطن، والقولون الهابط الذي يكون اتجاهه نحو الأسفل في الجهة اليسرى من البطن، والقولون السيني، وهو تقوّس قصير للقولون ويقع قبل المستقيم مباشرةً.

للقولون وظائف عديدة ومهمّة للجسم؛ فهو يقوم بامتصاص الأملاح والماء وبعض العناصر الغذائية من الأطعمة التي لا يجري هضمها وتتشكّل في البراز، وذلك من خلال الضغط الذي تمارسه العضلات المحيطة بالقولون على جدرانه، وهذا الضغط يكون أيضًا على المحتويات الموجودة داخل القولون، وبذلك يجري امتصاص الماء والأملاح والعناصر الغذائية، كما أنّ القولون يحتوي على أعداد كبيرة من البكتيريا التي يقدّر عددها بالمليارات، والتي تعيش بصورة طبيعيّة ومتوازنة في الجسم وتعالج كلّ ما يصل إلى القولون.[١]


أفضل طريقة لتنظيف القولون

يمكن تنظيف القولون بعدّة طرق، منها ما يكون باستخدام منتجات تنظيف القولون المتوفّرة في الأسواق، لكن توجد طرق طبيعية وبسيطة وآمنة يمكن من خلالها تنظيف القولون، لكن يجب ألّا يجري اتباعها يوميًا لتنظيف القولون، ومن هذه الطّرق ما يأتي:[٢]

  • شرب الكثير من الماء: يساهم في الحفاظ على رطوبة الجسم، كما أنّه يسهل من هضم الطّعام في الجهاز الهضمي، ولتنظيف القولون يمكن شرب كميات كافية من الماء الفاتر يوميًا، كما أنّ تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الماء يساهم أيضًا في الحفاظ على رطوبة الجسم، مثل الفواكه والخضراوات، وتشمل البطّيخ، والخسّ، والطماطم، والكرفس.
  • شرب الماء المالح: يساعد الماء المالح على التخلّص من الإمساك، ويساهم في تنظيم عمليّة الهضم، ويمكن للماء المالح أن يطهّر القولون، وذلك من خلال إضافة ملعقتين صغيرتين من الملح إلى كوب من الماء الفاتر، وشربه صباحًا قبل تناول الفطور أو على معدة فارغة، ويمكن شربه صباحًا أو مساءً، ممّا يزيد الرّغبة بالتبوّل عدّة مرّات.
  • اتباع نظام غذائي يحتوي على نسبة مرتفعة من الألياف: تساعد الألياف على إفراغ محتويات القولون الزّائدة، ومن الأطعمة التي تحتوي على نسبٍ مرتفعة من الألياف الفواكه، والخضروات، والحبوب، والبذور، والمكسّرات، كما أنّ النباتات التي تحتوي على السليلوز والألياف تساهم في التخلص من الإمساك، وتخفّف من النشاط المفرط للمعدة، وتعزّز من وجود البكتيريا الجيّدة في الجسم.
  • عصائر الفواكه والخضروات: تساعد على تنظيف القولون من خلال احتوائها على الألياف والعناصر الغذائية المهمّة للهضم، كما أنّها تساهم في ترطيب الجسم، ومن هذه العصائر عصير التفاح، وعصير الليمون، وعصائر الخضار.
  • البروبيوتيك: يساعد على تعزيز الصحّة العامّة للجسم، كما أنّه يزيد من البكتيريا النافعة في الأمعاء، ويخفّف من الالتهابات، ويمكن الحصول على البروبيوتيك من اللبن والمخللات والأطعمة المخمّرة.
  • شاي الأعشاب: تساهم الأعشاب في دعم صحّة الجهاز الهضمي، والتخلّص من الإمساك، مثل: أعشاب الألوفيرا، وجذر الخطمي، والدردار الزلق، والزنجبيل، والثّوم.


الآثار الجانبية لتنظيف القولون

يمكن أن تسبّب عملية تنظيف القولون حدوث بعض المشكلات أو المخاطر، ومنها:[٣]

  • التهيج.
  • الشّعور بالغثيان والتقيؤ.
  • الدّوخة.
  • الضّعف.
  • المغص.
  • الإسهال.
  • حدوث تقرّحات في الأمعاء.
  • التهاب الأمعاء.
  • تلف الكلى.


المراجع

  1. Matthew Hoffman, MD, "Picture of the Colon"، www.webmd.com, Retrieved 15-7-2019. Edited.
  2. Adrian White (16-4-2018), "How to Do a Natural Colon Cleanse at Home"، www.healthline.com, Retrieved 15-7-2019. Edited.
  3. Jennifer Huizen (20-11-2018), "Natural colon cleanses: Everything you need to know"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 15-7-2019. Edited.