أفضل طريقة لعلاج القشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٨ ، ١٨ أغسطس ٢٠١٩

القشرة

قشرة الرّأس هي حالة جلدية شائعة تحدث في فروة الرأس، إذ تتقشّر أجزاءٌ صغيرة من الجلد الجاف والخلايا الميتة من فروة الرأس، وتكون أكثر وضوحًا لدى الأشخاص الذين يمتلكون الشعر الدّاكن أو من يرتدون ألوانًا داكنةً، فقد تُلاحَظ بين تقلبات الشّعر أو على الكتفين، وقشرة الرأس قد تسبّب الحكّة في فروة الرأس.

يعتقد الكثير من الأشخاص أنّ قشرة الرأس ناتجة عن عدم النّظافة، لكن هذا ليس صحيحًا، فعلى الرغم من غسل الشعر بالشامبو بصورة متكرّرة إلّا أن ذلك قد يجعل قشرة الرأس أكثر وضوحًا، إلّا أنّه ما يزال الباحثون يدرسون الأسباب التي تؤدّي إلى ظهور القشرة[١].


طريقة لعلاج القشرة

يبدأ الطّبيب بعلاج فرط إنتاج الزهم المسبّب لقشرة الرأس لمكافحة التهاب الجلد، ويكون ذلك إمّا مباشرةً عن طريق استخدام الكريمات والمستحضرات المحتوية على الكورتيزون التي تقلّل من الالتهابات، وإمّا باستخدام المستحضرات الموضعية المضادة للفطريات كالشامبوهات، وتعتمد فعالية علاج قشرة الرأس على السبب المؤدّي إلى ظهورها، والتجريب بين العلاجات، ومن هذه العلاجات المتوفّرة ما يأتي:

  • الشامبوهات: توجد بعض المكوّنات في الشامبو المُعالج الذي يمكن أن يساعد على علاج قشرة الّرأس في فروة الرأس، ومن المكوّنات التي يجب أن تتوفّر في الشامبو المُعالِج ما يأتي[٢]:
    • القطران.
    • حمض الساليسيليك.
    • بيريثيون الزنك.
    • كبريتيد السيلينيوم.
    • الكيتوكونازول.

إذ يمكن للشخص استخدامه إمّا طوال الوقت أو مرّةً واحدة فقط أو مرّتين في الأسبوع، وهذا يتوقّف على مدى حدّة الأعراض، وإذا كانت المشكلة تهدأ أو تختفي، ويمكن استخدام الشامبو غير المُعالِج، وللحالات المقاومة من القشرة يمكن التبديل بين نوعين مختلفين من الشامبوهات المعالجة، ويعتقد الكثير من الأشخاص -خاصّةً كبار السنّ- أنه قد يكون استعمال الشامبو المعالج بصورة متكرّرة ضارًّا، لذلك يتجنّب البعض غسل فروة الرّأس أكثر من أسبوع، ومع ذلك فمن غير المرجّح أن يسبّب الشامبو اليومي أي تأثيرات غير مرغوبٍ بها بخلاف إزالة قشرة الرأس.

  • الستيرويدات الموضعية: يوجد نوعان إضافيان من الأدوية التي تساعد على علاج فرط الزهم في فروة الرأس، وهما: كريمات الكورتيزون، والكريمات المضادة للفطريات، فالكريمات والمستحضرات الكورتيكوستيرويدية تقلّل الالتهاب في فروة الرأس، وهذه يمكن شراؤها دون وصفة طبية بتراكيز 0.5% أو 1%، وهي آمنة للاستخدام على الوجه، وستساعد غالبًا في بضعة أيام فقط عند تطبيقها مرتين يوميًا، كما تتوفّر هذه المنتجات كمستحضراتٍ لفروة الرأس يجري تطبيقها مرّةً واحدةً يوميًا، ويفضّل أن يكون ذلك على الشعر الرطب بعد غسل الشعر بالشامبو، ويمكن للمرء استخدام كريمات الكورتيكوستيرويد على فروة الرأس مع الشامبو المعالج، وغالبًا ما تكون الكريمات المضادة للفطريات فعّالةً على ما يبدو؛ لأنّها تقلّل من عدد الفطريات التي تعيش على الجلد، وتشتمل الكريمات التي لا تحتاج إلى وصفةٍ طبية على 1% من كريمات كلوتريمازول، وكريم ميكونازول 2%، ويمكن استخدام الكريمات المضادة للفطريات مرّةً واحدةً أو مرتين يوميًا، وكما هو الحال مع الشامبو يجب تطبيق الكريمات حتى يهدأ إفراز الزهم من فروة الرأس، وعندما يعود الزّهم يجب استخدام الكريمات مرّةً أخرى.

كما يمكن اتباع عدد من الطرق المنزلية التي من شأنها أن تساعد على علاج القشرة، ومن هذه الطرق ما يأتي[٣]:

  • زيت شجرة الشاي: استُخدِم زيت شجرة الشاي للمساعدة على علاج الأمراض التي تتراوح من حب الشباب إلى الصّدفية، إذ ثبت أنّ له خصائص قويّةً مضادّةً للميكروبات ومضادّةً للالتهابات، والتي قد تساهم في تخفيف أعراض قشرة الرأس، كما يعدّ زيت شجرة الشاي فعّالًا في مكافحة سلالة معينة من سلالات الفطريات التي يمكن أن تسبب التهاب الجلد الدهني وقشرة الرأس، لكنذه يمكن أن يسبّب التهيّج في البشرة الحساسة، لذلك من الأفضل تخفيفه عن طريق إضافة بضع قطراتٍ منه إلى زيت ناقل -مثل زيت جوز الهند- قبل استخدامه مباشرةً على الجلد.
  • زيت جوز الهند: يستخدم زيت جوز الهند أيضًا كعلاجٍ طبيعي للقشرة غالبًا، فقد يساعد زيت جوز الهند على تحسين ترطيب البشرة ومنع الجفاف، الذي قد يؤدّي إلى تفاقم سوء قشرة الرأس، لذلك وجدت أبحاثٌ أخرى أنّ زيت جوز الهند يمكن أن يساعد على علاج الأكزيما، وهي حالة جلدية قد تسهم في تشكّل قشرة الرأس، كما قارنت إحدى الدراسات آثار زيت جوز الهند والزيوت الأساسية الأخرى على التهاب الجلد التأتبي، وهو نوع من الأكزيما التي تتميّز بالحكة والالتهابات، إذ تبيّن أن زيت جوز الهند ومركّباته له خصائص مضادّة للميكروبات، على الرغم من أن الآثار على سلالة معينة من الفطريات التي تسبب قشرة الرأس لم يتمّ فحصها بعد.


أعراض القشرة

تسبّب القشرة لمعظم المراهقين والبالغين ظهور قشورٍ دهنيةٍ بيضاء من الجلد الميت تنتشر على الشعر والكتفين، والشّعور بحكّة في فروة الرأس مع تقشّر في فروة الرّأس، وقد تتفاقم هذه الحالة خلال فصلي الشتاء والخريف، عندما تساعد تدفئة الأماكن المغلقة على حدوث جفاف الجلد، بينما تخفّ الأعراض في فصل الصيف[٤].


المراجع

  1. "Dandruff: How to treat", www.aad.org, Retrieved 16-08-2019. Edited.
  2. "Dandruff (Seborrhea)", www.medicinenet.com, Retrieved 16-08-2019. Edited.
  3. "9 Home Remedies to Get Rid of Dandruff Naturally", www.healthline.com, Retrieved 16-08-2019. Edited.
  4. "Dandruff", www.mayoclinic.org, Retrieved 16-08-2019. Edited.