أفضل علاج لجفاف بشرة الوجه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٧ ، ٨ أغسطس ٢٠١٩

جفاف الوجه

تتعرّض العديد من أنواع البشرة للجفاف نتيجة عدّة عوامل تؤدّي إلى ذلك، مثل: العوامل البيئيّة والمناخية، كالرطوبة المنخفضة والطّقس الحار، وتعريض البشرة للماء الساخن، وغيرها من العوامل الأخرى، ويوجد العديد من العلامات والأعراض التي يعاني منها ذوو البشرة الجافة، مثل: الاحمرار، والتهيّج، والحكّة، وملاحظة ظهور طبقة قشرية على الوجه، ولحسن الحظّ يوجد العديد من العلاجات التي تفيد في التقليل من جفاف البشرة وتوفير الترطيب اللازم لها.[١]


أفضل علاج لجفاف الوجه

يوجد العديد من العلاجات المتبعة لحل مشكلة جفاف بشرة الوجه، ومن أهم هذه العلاجات ما يأتي:


العلاجات الطبيعيّة لجفاف الوجه

يوجد العديد من الوصفات الطبيعية التي تستعمل للتخلص من مشكلة جفاف البشرة، ومن أبرز هذه الوصفات ما يأتي:[٢]

  • وصفة جل الألوفيرا: يتميّز هلام الألوفيرا بخصائصه الفعالة في ترطيب بشرة الوجه؛ إذ يعود ذلك بفضل احتوائه على العديد من الخصائص التي تفيد في علاج الكثير من المشكلات التي تتعرّض لها البشرة، مثل: الأكزيما، والصدفية، بالإضافة إلى أنّ نبات الألوفيرا يحتوي على خصائص مُضادّةٍ للالتهابات، ويمكن الاستفادة منه من خلال استخلاص الهلام من أوراق الألوفيرا وتطبيقه على بشرة الوجه، وتُدلّك البشرة به بلطف لتتمكّن من امتصاصه، ويترك على الوجه طوال الليل، ثمّ يُغسل في الصباح الباكر.
  • وصفة الفازلين: يفيد الفازلين في معالجة جفاف بشرة الوجه؛ نظرًا لامتلاكه خصائص ترطّب البشرة بصورة كبيرة، وتمنع فقدان الماء من البشرة، وتستعمل هذه الوصفة من خلال تطبيق كمية قليلة من الفازلين على بشرة الوجه، وتركه لمدّة ساعة أو طوال الليل، ثمّ يُمسح الوجه من الفازلين، وينصح بإجراء هذه الوصفة مرّةً واحدةً في اليوم الواحد.

العلاجات الطبيّة لجفاف الوجه

يوصي الطبيب في بعض الحالات التي تكون فيها بشرة الوجه جافّةً ومتقشّرةً جدًا باستعمال كريمات تحتوي على حمض اللبنيك واليوريا دون الحاجة إلى وصفة طبّية، بالإضافة إلى أنّه في حالة كانت البشرة شديدة الجفاف ومصابةً بالاحمرار والحكة وملتهبةً فإنّ الطّبيب يصف بعض العلاجات التي تحتوي على ضمادات رطبة أو الهيدروكورتيزون، ممّا يفيد في الحدّ من العدوى.[١]


أسباب جفاف الوجه

يوجد العديد من الأسباب والعوامل التي تؤدّي إلى جفاف بشرة الوجه، ومن أبرز هذه الأسباب ما يأتي:[١]

  • تغيُّر المناخ، في فصل الشتاء يميل الجلد إلى أن يكون جافًا، وذلك نتيجة استعمال أجهزة التدفئة التي تؤدّي إلى التقليل من مستوى رطوبة البشرة، بالتالي تعريضها للجفاف.
  • استعمال بعض الأنواع من المنظّفات والصابون، إذ إنّ استعمال عدة أنواع من المنظفات والصابون يؤدّي إلى التخلص من رطوبة البشرة، وذلك من خلال تجريدها من الزّيت الطّبيعي.
  • الإصابة ببعض الأمراض الجلديّة، تتعرّض البشرة لبعض المشكلات الصحية التي يمكن أن تؤدّي إلى جفافها، مثل: الإصابة بالأكزيما، والصدفية.


نصائح للتخلص من جفاف البشرة

يوجد العديد من النصائح المهمة التي تفيد في الحد من جفاف البشرة والحفاظ على ترطيبها، ومن أهم هذه النّصائح ما يأتي:[٣]

  • عدم الاستحمام بالماء السّاخن؛ إذ يؤدي ذلك إلى تجريد البشرة من الزيوت الطبيعية، بالتّالي تصبح عرضةً للجفاف بنسبة أكبر، لذا ينصح بتقليل وقت الاستحمام إلى 5-10 دقائق تقريبًا.
  • الحرص على غسل البشرة بلطف، والابتعاد عن استعمال الصّابون الذي تحتوي على مواد تؤدّي إلى جفاف البشرة، مثل: الرتينويدات، أو الكحول، أو أحماض ألفا هيدروكسي، واستبدالها بأنواع الصابون التي تحتوي على مواد رطبة وخفيفة، مثل: البارافين، والبولي إيثيأتين جلايكول.
  • المحافظة على ترطيب الوجه، إذ ينصح بوضع المرطب على البشرة بعد الاستحمام بانتظام؛ للمحافظة على حماية البشرة من الجفاف وترطيبها باستمرار، كما ينصح بأن يكون المرطّب مُناسبًا لنوع البشرة، وأن يكون خاليًا من الكحول والعطور؛ لضمان حماية البشرة من الحساسية والتهيّج، والحرص على استعمال المرطبات التي تحتوي على نسبة حماية من أشعّة الشّمس الضارّة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Dry skin", mayoclinic, Retrieved 2019-7-25. Edited.
  2. "Top 38 Home Remedies For Dry Skin On Face", stylecraze, Retrieved 2019-7-25. Edited.
  3. "Everything You Should Know About Having Dry Skin on Your Face", healthline, Retrieved 2019-7-25. Edited.