أفضل علاج لخشونة الركبة بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٦ ، ١٠ مارس ٢٠٢٠
أفضل علاج لخشونة الركبة بالأعشاب

 خشونة الركبة

خشونة الركبة أو ما يُشار إليه طبيًا باسم الفصال العظمي أو التهاب المفاصل التنكسي (Osteoarthritis) هي التهابٌ يُصيب الركبة يُؤدي إلى تآكل الغضاريف، ويُصاب بهذه المُشكلة كبار السن في الغالب، والنساء معرّضات لها أكثر من الرجال، ويؤدي هذا الالتهاب إلى تآكل الغضروف الموجود في مفصل الركبة، وعندما يحدث ذلك تحتك العظام مع بعضها البعض، وتقل قدرة الغضاريف على امتصاص الصدمات، وينتج عن هذا الاحتكاك ألم وتورّم وتيبس وقلة القدرة على الحركة وثني الركبة، وفي بعض الأحيان قد تتكون نتوءات العظام في الركبة.

في الحقيقة يعد العمر السبب الأكثر شيوعًا لخشونة الركبة؛ إذ تزداد فرصة الإصابة بعد سنّ 45 عامًا، وعلى الرغم من ذلك قد يُصاب الشباب أيضًا بخشونة الركبة، ويمكن أن تحدث نتيجةً لإصابات الركبة المتكررة أو فرط استخدامها، أو حتى بسبب زيادة الوزن.[١]


علاجات طبيعية لخشونة الركبة

عادةً ما يلجأ الطبيب إلى استخدام بعض الطّرق العلاجية الدّوائية لعلاج خشونة الركبة، مثل الحَقن بالكورتيزون لتسكين الألم والتخفيف من حدّة الالتهاب؛ اعتمادًا على حالة المريض، كما قد يلجأ إلى بعض الإجراءات الجراحية في الحالات الشديدة للتقليل من الألم،[٢] إلّا أنّه بالرّغم من ذلك يوجد العديد من العلاجات الطبيعية التي يمكن أن تخفف من حدة الألم وتساعد على التقليل من خشونة الرُكبة والسماح بحركتها، ويمكن توضيح هذه العلاجات على النحو الآتي:[٣]

  • زيت الخروع: لقد قارنت دراسة سريرية بين سلامة زيت الخروع وفعاليته ودواء ديكلوفيناك الصوديوم عند المرضى الذين يعانون من خشونة الركبة، إذ أُعطوا كبسولات زيت الخروع ثلاث مرات يوميًا مدة أربعة أسابيع، أو كبسولات ديكلوفيناك الصوديوم ثلاث مرات مدة أربعة أسابيع، وقد لوحظ أنّ كلا الدواءين كان فعّالًا بدرجة كبيرة في علاج خشونة الركبة، بينما كانت التفاعلات الدوائية الضارّة أكبر بوجود ديكلوفيناك الصوديوم، أما مع زيت الخروع لم يُبلَّغ عن أي آثارٍ ضارّة، وتشير الدراسة الحالية إلى أنه يمكن استخدام زيت الخروع كعلاج فعّال يساعد على التقليل من خشونة الركبة.[٤]
  • الصبار: إن استخدام الصبار أو الألوفيرا لعلاج خشونة الركبة يعود إلى قرون ماضية؛ فهو يحدّ من الالتهاب، وفي بحث شَمِل الفئران قلل الصبار من الالتهاب، وذلك وفقًا لدراسة نشرت في عام 2014.[٥] لكن توجد حاجة إلى مزيدٍ من الأبحاث لتأكيد قدرة الصبار على مساعدة المصابين بالتهاب المفاصل، كما أن تناول المكملات الغذائية التي تحتوي عليه عن طريق الفم يمكن أن تساهم في تقليل مشكلات المعدة التي تسببها الأدوية المضادة للالتهاب.
  • زيت الزيتون: إن استخدام زيت الزيتون الصحي بدلًا من الدهون قد يساعد على التخفيف من أعراض التهاب المفاصل، إذ يحتوي على مركب يُسمى أوليوكانثال (Oleocanthal)، يعمل بنفس الطريقة التي تعمل بها الأدوية المضادة للالتهابات التي قد تستخدم لعلاج آلام التهاب المفاصل.
  • اللبان: هو مستخرج من المادة الصبغية في شجرة البوسويليا التي تزرع في شمال إفريقيا، ويملك اللبان تاريخًا طويلًا كعلاجٍ عشبي، وقد أشارت دراسة أجريت في عام 2014 إلى أنه يساعد على تخفيف آلام الركبة الناتجة عن خشونتها،[٦] ويمكن الحصول عليه كمكمل غذائي.
  • المر: منذ عدة قرون كان الناس يستخدمون مرهمًا من المر للتخفيف من آلام المفاصل المتورمة، وتتوفر هذه العشبة بكثرةٍ في منطقة الشرق الأوسط، ويجري تقييمها حاليًا بدراسات عدة للتأكد من خصائصها المضادة للالتهاب.
  • زيت الأرز: هو زيت مستخرج من خشب شجرة الأرز، ويمكن استخدامه كعلاج عطري لتخفيف آلام خشونة الركبة، ويمكن استخدامه أيضًا أثناء العلاج بالتدليك للمساعدة على تخفيف آلام التهاب المفاصل، إذ يُعدّ العلاج بالروائح من الوسائل الفعالة للتخفيف من الألم.
  • عرق السوس: لقد اتضح أن عرق السوس فعّال كفعالية دواء الإيبوبروفين أو أكثر من فعاليته ضد الالتهاب في حالة خشونة الركبة،[٧] إلا أنه يجب تجنّب استخدامه من قِبَل الاشخاص الذين يتناولون الأدوية الخافضة للضغط ومدرات البول؛ إذ قد يقلِّل عرق السوس من فعالية هذه الأدوية.
  • الكرز الحامض: يحتوي الكرز الحامض على مضادات أكسدة ومضادات التهاب، تُعرف باسم الأنثوسيانين (Anthocyanins)، وقد أثبتت الدراسات أن هذه المادة قد تقلل من مؤشرات الالتهاب في الجسم، وتساهم في علاج خشونة الركبة، وذلك من خلال تناول وجبة واحدة من الكرز يوميًا.
  • البروميلين: يوجد البروملين في عصير الأناناس، وقد يساهم في السيطرة على الالتهابات، إلا أن كميته الموجوة في الأناناس غير كافية، لكن يمكن الحصول عليه كمكمل غذائي.
  • خل التفاح: على الرغم من أن العديد من الأشخاص يستخدمون خل التفاح لعلاج التهاب المفاصل إلا أنه لا توجد أدلّة كافية تثبت فعالية ذلك، وعلى الرغم من ذلك فإنه قد يساعد على تخفيف الالتهاب.[٨]
  • أحماض أوميغا 3 الدهنية: إن المكسرات والبذور غنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية، وقد وُجِدَ أن هذه الأحماض تساعد على تقليل الالتهاب في الجسم، وتؤدّي دورًا في تنظيم الجهاز المناعي.[٩]


علاجات منزلية أخرى لخشونة المفاصل

يمكن اتباع العديد من التدابير المنزلية للمساعدة على علاج خشونة المفاصل، منها ما يأتي:[١٠]

  • الكمادات الساخنة والباردة: قد تكون الكمّادات الباردة والسّاخنة مفيدةً في السيطرة على ألم الركبة، كما أنها لا تسبب أي آثارٍ جانبية على المدى الطويل؛ إذ تساعد الحرارة على الحدّ من تصلّب المفاصل، والكمادات الباردة تخفف من آلام المفاصل.
  • حمام الملح الإنجليزي: ذلك بوضع كوبين من الملح الإنجليزي في حوض المياه الدافئة بدرجة حرارة 38 درجةً مئويةً، ويمكن البقاء فيها مدة 30 دقيقةً في المرة الواحدة؛ إذ تساعد على تخفيف الألم، كما يساعد المغنيسوم فيها على التخفيف من الالتهاب.


أعراض خشونة الركبة

يُصاحب خشونة الركبة عدد من الأعراض، منها ما يأتي:[١]

  • ألم في الركبتين، وعدم القدرة على المشي أو الحركة جيّدًا.
  • صعوبة ثني الركبتين وكذلك مدهما.
  • تورُّم الركبتين أحيانًا.
  • تصلب في الركبة، خاصةً في الصباح أو عند الجلوس لفترة طويلة.
  • الشعور بالحرارة في المفاصل.
  • صدور صوت طقطقة عند تحريك الركبة.

 

أسباب خشونة الركبة

تتطور خشونة الركبة عندما يتلف الغضروف في المفصل، ممّا يُؤدي إلى نمو زائد للعظم في منطقة احتكاك العظام، ويتآكل الغضروف، ممّا قد يؤدي إلى ألم وتورم وصعوبة في تحريك المفصل.[١١] إن السبب الأكثر شيوعًا لخشونة الركبة هو التقدم بالعمر، كما توجد بعض العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بها، منها ما يأتي:[١]

  • الوزن: إذ يزيد الوزن الزائد من الضغط على المفاصل، خاصةً الركبتين.
  • الوراثة: يتضمن ذلك الطفرات الوراثية التي قد تجعل الشخص أكثر عرضةً للإصابة بالتهاب المفاصل في الركبة، وقد يكون ذلك بسبب التشوهات الموروثة التي تُؤثر على شكل العظام التي تحيط بها.
  • الجنس: إذ إنّ النساء اللواتي تبلغ أعمارهنّ 55 وما فوق أكثر عرضةً من الرجال للإصابة بالتهاب المفاصل في الركبة.
  • إصابات الإجهاد المتكررة: يعتمد ذلك عادةً على نوع الوظيفة التي يُؤديها الشخص؛ فالأشخاص الذين يمارسون بعض المهن التي تتضمن الكثير من النشاطات التي تقوم على شد المفصل مثل الركوع أو القرفصاء أو رفع الأوزان الثقيلة هم أكثر عرضةً للإصابة بخشونة الركبة بسبب الضغط المستمر على المفصل.
  • الإصابة ببعض الحالات الصحية: إذ إنّ الأشخاص المصابين بالتهاب التهاب المفاصل الروماتويدي أكثر عرضةً للإصابة بخشونة المفاصل، كما أن الأشخاص الذين يعانون من بعض المشكلات الأيضية مثل زيادة مستويات الحديد أو زيادة هرمون النمو يتعرضون أيضًا لخطر أكبر للإصابة بهذه الحالة.


الوقاية من خشونة الركبة

يُمكن الوقاية من الإصابة بخشونة الركبة من خلال الابتعاد عن مُسببات هذه المُشكلة؛ فإن كان السبب زيادة الوزن يجب التخلص من الوزن الزائد واتباع حميةٍ غذائية للوصول إلى الوزن المناسب، أما في حال كان السبب ناجمًا عن الإجهاد البدني فيجب عدم تعريض الجسم للإرهاق الكبير، وتجنّب الأعمال الشّاقة التي تُسبب ضغطًا على الركبة.[١٢]


كيف يؤثر مرض السكري في خشونة الركبة؟

وفقًا لمؤسسة التهاب المفاصل قد يكون مرض السكري عامل خطر لتطوير التهاب المفاصل وخشونة الركبة، ويمكن لمستويات السكر العالية أن تسرع تكوين جزيئات تسرع من عملية تصلّب الغضروف، كما يمكن لمرض السكري أن يسبب الالتهاب الذي يمكن أن يسرّع تآكل الغضاريف، لذلك فإن إبقاء هذا المرض تحت السيطرة وتنظيم مستويات الجلوكوز في الدم يمكن أن يساعد على منع حدوث خشونة الركبة.[١٢]


المراجع

  1. ^ أ ب ت David Zelman, MD (20-6-2019), "Osteoarthritis of the Knee (Degenerative Arthritis of the Knee)"، www.webmd.com, Retrieved 28-9-2019. Edited.
  2. Mayo Clinic Staff (8-5-2019), "Osteoarthritis"، www.mayoclinic.org, Retrieved 1-10-2019. Edited.
  3. Beth W. Orenstein (26-2-2016), "9 Natural Arthritis Remedies"، www.everydayhealth.com, Retrieved 1-10-2019. Edited.
  4. Medhi B1, Kishore K, Singh U, Seth SD. (10-2009), "Comparative clinical trial of castor oil and diclofenac sodium in patients with osteoarthritis.", www.ncbi.nlm.nih.gov, Issue 23, Folder 10, Page 1469-1473. Edited.
  5. Kshirsagar AD1, Panchal PV2, Harle UN2, Nanda RK2, Shaikh HM2. (24-12-2014), "Anti-inflammatory and antiarthritic activity of anthraquinone derivatives in rodents", www.ncbi.nlm.nih.gov, Page 12. Edited.
  6. Perera PK1, Perera M2, Kumarasinghe N3. (10-2014), "Effect of Sri Lankan traditional medicine and Ayurveda on Sandhigata Vata (osteoarthritis of knee joint).", www.ncbi.nlm.nih.gov, Issue 35, Folder 4, Page 411-415. Edited.
  7. Kang JJ, Samad MA, Kim KS, Bae S. (9-2014), "Comparative anti-inflammatory effects of anti-arthritic herbal medicines and ibuprofen", www.ncbi.nlm.nih.gov, Issue 9, Folder 9, Page 1351-1356. Edited.
  8. Aaron Kandola (14-9-20108), " Can apple cider vinegar help with arthritis?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-10-2019. Edited.
  9. Charlotte Lillis (13-2-2019), "The best home remedies for arthritis"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-10-2019. Edited.
  10. Kristeen Cherney (10-3-2017), "Natural Home Remedies for Osteoarthritis: What Works?"، www.healthline.com, Retrieved 1-10-2019. Edited.
  11. Brian Wu (15-8-2018), "The stages of osteoarthritis of the knee"، medicalnewstoday, Retrieved 2-12-2019. Edited.
  12. ^ أ ب the Healthline Editorial Team (8-6-2016), "Osteoarthritis Prevention"، www.healthline.com, Retrieved 1-10-2019. Edited.