أفضل علاج لصديد الحلق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٣ ، ١ أغسطس ٢٠١٩
أفضل علاج لصديد الحلق

صديد الحلق

يسمّى الصديد الذي يظهر في الحلق بخُرّاج مجاورات اللوزتين، وهو عدوى بكتيرية تظهر عادةً نتيجةً لعدم علاج التهاب الحلق أو اللوزتين، وتنطوي الإصابة بخراج مجاورات اللوزتين على تكون جيب من القيح بالقرب من إحدى اللوزتين.

تعد الإصابة بخُراج مجاورات اللوزتين من الحالات الشائعة لدى الأطفال والمراهقين، وعادةً ما تشيع الإصابة بها في نهاية فصل الشتاء عندما تنتشر الإصابة بالتهاب الحلق واللوزتين.

تنتج الإصابة بخراج مجاورات اللوزتين كإحدى مضاعفات التهاب اللوزتين غير المُعالَج، فعندما تنتشر العدوى إلى الأنسجة المحيطة باللوزتين خارج اللوزتين يمكن أن يتشكّل الخُراج، وتقلّ الإصابة بخُراج مجاورات اللوزتين عند علاج التهاب اللوزتين أو التهاب الحلق بالمضادّات الحيويّة.

يمكن أن تسبّب كثرة الوحيدات العدائية الإصابة بخُراج مجاورات اللوزتين، وفي حالات نادرة جدًا يمكن أن تحصل الإصابة بخُراج مجاورات اللوزتين دون الإصابة بالالتهاب، وقد تنجم هذه الحالة عن تورّم الغدد النكفية، وهي الغدد الموجودة تحت اللسان، والتي تُنتج اللعاب.[١]


أفضل علاج لصديد الحلق

عند الإصابة بخُرّاج مجاورات اللوزتين فإنّ قلق الأطباء الرّئيس يكون حيال مجرى التنفس، فإذا كانت حياة المريض مهدّدةً بسبب انسداد الحلق فإنّ أوّل خطوة يلجأ إليها الأطبّاء هي تصريف الخُراج من خلال ثقب جيب القيح، للسّماح للمريض بالتنفّس بصورة مريحة، ويحاول الأطبّاء جعل إجراء تصريف الخُراج أقل ألمًا إذا لم تكن حياة المريض في خطر، من خلال استخدام التخدير الموضعي الذي يحقن في الأنسجة المجاورة لجيب الخُراج، وعند الضرورة قد يعطى المريض مسكّن الألم عن طريق الوريد، وعادةً ما يستخدم الأطباء الشّفط لتفادي ابتلاع المريض للصّديد، وإذا كان يوجد سبيل لعلاج خُراج مجاورات اللوزتين فقد تشمل طرق العلاج ما يأتي:[٢]

  • الخزعة بالإبرة، وينطوي هذا الإجراء على إدخال إبرة في جيب الخرّاج وسحب الصّديد إلى محقن.
  • الشقّ والتّصريف، وينطوي على إحداث شقّ في جيب الخُراج باستخدام مشرط لتصريف الخُراج.
  • استئصال اللوزتين، وقد يلجأ الطّبيب إلى هذه الجراحة إذا لم يتحمّل المريض تصريف الخُراج، أو إذا كان لدى المريض تاريخ من الإصابة المتكرّرة بالتهاب اللوزتين.
  • العلاج بالمضادات الحيوية، وقد تعطى الجرعة الأولى للمريض من خلال الوريد، ويعدّ البنسلين أفضل دواء لهذا النوع من الالتهاب، لكن إذا كان المريض يعاني من حساسيّة البنسلين فسيستخدم الطّبيب نوعًا آخر من المضادّات الحيويّة، مثل: الإريثروميسين، أو كلينداميسين.
  • في حال كانت صحّة المريض جيّدةً وجرى استنزاف الخُراج جيّدًا يمكن للمريض العودة إلى المنزل، لكن إذا ظهر على المريض التّعب ولم يستطع البلع أو إذا كان المريض يعاني من إحدى الحالات المرضيّة مثل مرض السكري فيمكن أن يجري إدخاله إلى المستشفى للعلاج، وعادةً ما يحتاج الأطفال الصغار الذين يتعرضون للتخدير العام لتصريف الخُراج إلى البقاء تحت المراقبة بعد تصريف خُراج مجاورات اللوزتين.


أعراض الإصابة بحُراج مجاورات اللوزتين

تتشابه أعراض الإصابة بخُراج مجاورات اللوزتين مع أعراض الإصابة بالتهاب اللوزتين وتقرّح الحلق، لكنّها تكون أشدّ، ويمكن رؤية خُراج مجاورات اللوزتين بالقرب من مؤخّرة الحلق، وتظهر مثل الدمّل أو التقرّحات، وتشمل أعراض الإصابة بخُراج مجاورات اللوزتين ما يأتي:[٣]

  • الشّعور بالألم عند البلع.
  • عدم القدرة على بلع اللعاب.
  • الحمىّ والقشعريرة.
  • عدم القدرة على فتح الفم أو صعوبة ذلك.
  • الصّوت المكتوم.
  • الصّداع.
  • تورّم الرقبة والوجه.


الوقاية من الإصابة بخُراج مجاورات اللوزتين

تحدث معظم مضاعفات خراج مجاورات اللوزتين لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض السكّري، والأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة، مثل: الأشخاص المصابين بفيروس العوز المناعي البشري/الإيدز، أو الأشخاص الذين تعرضوا لزراعة الأعضاء، أو الذين يتعرّضون للعلاج بمثبطات المناعة، ومرضى السرطان، والأشخاص الذين لا يدركون خطورة عدم علاج التهاب اللوزتين.

لا توجد طريقة موثوقة للوقاية من الإصابة بخراج مجاورات اللوزتين، لكن يمكن الحدّ من خطر الإصابة بخراج مجاورات اللوزتين من خلال الإقلاع عن التدخين، والمحافظة على النظافة، وعلاج العدوى التي تصيب الفم، وتشمل طرق الوقاية من الإصابة بخراج مجاورات اللوزتين ما يأتي:[٢]

  • من الممكن الوقاية من خراج مجاورات اللوزتين عن طريق علاج الإصابة بالتهاب اللوزتين بالمضادّات الحيوية عند الإصابة بها.
  • عند الإصابة بالتهاب اللوزتين المتكرّر وتكوّن الخُراج يمكن استشارة الطبيب بشأن استئصال اللوزتين.
  • استكمال العلاج بالمضادّ الحيوي الموصوف من قَبَل الطبيب، حتّى عند الشعور بالتحسّن بعد بضعة أيام.


مضاعفات الإصابة بخُراج مجاورات اللوزتين

عند التعرّض للعلاج بالمضاد الحيوي فإنّ خرّاج اللوزتين يختفي دون أن يسبّب أيّ مشكلات أخرى، لكن عند ترك خُراج والتهاب اللوزتين دون علاج يمكن أن يسبّب الخُرّاج مشكلاتٍ خطيرةً، وتشمل مضاعفات خُراج مجاورات اللوزتين ما يأتي:[٣]

  • انسداد مجرى التنفّس.
  • الجفاف.
  • انتقال العدوى إلى الفكّ والرّقبة والصّدر.
  • عدوى مجرى الدّم، التي تعرف باسم تعفّن الدّم.
  • الالتهاب الرّئوي.
  • التهاب السّحايا.
  • التهاب الشغاف، وهو التهاب الغشاء الدّاخلي للقلب.


المراجع

  1. Healthline Editorial Team, "Peritonsillar Abscess"، healthline, Retrieved 21-7-2019.
  2. ^ أ ب "Peritonsillar Abscess", webmd, Retrieved 21-7-2019.
  3. ^ أ ب Jamie Eske, "What to know about peritonsillar abscesses"، medicalnewstoday, Retrieved 21-7-2019.