أفضل علاج للنمش والكلف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٢ ، ١٨ مارس ٢٠٢٠
أفضل علاج للنمش والكلف

النمش والكلف

يُعرَف النمش بأنه بقع بُنيّة صغيرة تظهر على الجلد، خاصّةً في المناطق التي تتعرّض للشمس، وفي غالبية الحالات لا يعد ضارًا، وينتج بفعل فرط إنتاجية صبغة الميلانين المسؤولة عن لونَي البشرة والشعر، ويُحفّّز ظهوره بفعل الأشعة فوق البنفسجية، ويُقسم إلى فئتين رئيستين، هما: الإيفيليدات، وهي النوع الأكثر شيوعًا، وتنتج بفعل التعرض للشمس أو الحروق الشمسية، والتصبّغات التي تنشأ في مرحلة البلوغ، خاصّةً لدى البالغين الذين تزيد أعمارهم عن 40 عامًا، ويختلف هذان النوعان من النمش بطريقة نشأتهما، والمُسبب الرئيس لحدوث هذه الحالة يكمن في الجينات الوراثية والبيئة الطّبيعية التي يوجد فيها الفرد، ويشيع النمش بنسبة أكبر لدى أصحاب البشرة الفاتحة وذوي الشعر الأحمر والأشقر.[١]

أمّا الكَلَف فهو أحد الاضطرابات الجلدية المُسببة لظهور بقع داكنة على سطح الجلد، ويُطلَق عليه أيضًا اسم قناع الحمل؛ لأنّه يحدث لدى النساء الحوامل غالبًا، ويسبب الكلف ظهور علامات داكنة على جانبَي الوجه بصورة متماثلة، إضافةً إلى ظهورها على مناطق أخرى في الجسم، التي تتعرّض لأشعة الشمس، وتتمثل هذه المناطق بالخدين، والجبين، وجسر الأنف، والذقن، والرقبة، والساعدين. وأصحاب البشرة الداكنة يتعرّضون للكلف بنسبة أكبر من أصحاب البشرة الفاتحة، كما يرتبط بالمعاناة من الحساسية تجاه الإستروجين والبروجستيرون، ويحدث كأثر لحبوب منع الحمل أو العلاجات الهرمونية، إضافةً إلى أنه قد يحدث بسبب أمراض الغدة الدرقية، والإجهاد.[٢]


علاج للنمش

يُعدّ النمش حالةً غير ضارة ولا تحتاج إلى علاج، وعلى الرغم من ذلك فإنّ غالبية الأشخاص يلجؤون إلى علاجه لدواعي التجميل، وتهدف غالبية العلاجات إلى تخفيف النمش وتقليل ظهوره، ومنها ما يأتي:[٣]

  • العلاجات الطبية: يوجد العديد من الأدوية التي تساهم في علاج الكلف من دون وصفات طبية، وحسب ما أظهرته بعض الدراسات التي أُجريت في عام 2012 فإنّ غالبية المنتجات التي تحتوي على حمض الفينول وحمض ثلاثي كلورو الخليك أثبتت فاعليتها في تخفيف النمش، وأُنتجَت مجموعة من الكريمات والمراهم والمقشّرات الموضعية التي تحتوي عليها، وتوجد مركبات أخرى تساهم في تخفيف النمش، وهي تشتمل على أحماض متنوعة، كالألفاهيدروكسي، والسيستيامين، إضافةً إلى فيتامين ج، كذلك قد يلجأ بعض الأشخاص إلى خيارات أخرى لإزالة النمش، كالليزر، والتقشير الكيميائي.
  • العلاجات المنزلية: تشتمل العلاجات المنزلية على استخدام مجموعة متنوعة من المكوّنات التي تساهم في تخفيف النمش وتقليله، على الرغم من أنّها غير مثبة علميًا، ومن هذه المكونات ما يأتي:
  • الليمون، يُستخدم هذا العلاج من خلال وضع كمية صغيرة من عصير الليمون على قطن نظيف وفرك الجلد بلطافة؛ إذ يساعد فيتامين (ج) الموجود فيه على تفتيح البقع الداكنة.
  • العسل، ذلك من خلال وضع طبقة رقيقة منه على الجلد وتركها مدّةً تتراوح ما بين 5-10 دقائق ثم غسلها بالماء الدافئ؛ إذ يشتمل العسل على العديد من الخصائص المضادة للأكسدة، والتي تساهم في تخفيف النمش مع الوقت.
  • الألوفيرا، إذ يحتوي على حمض الساليسيليك وحمض الفالين، ويساعد هذان الحمضان على تقليل النمش وتخفيفه من خلال تطبيق الألوفيرا على الجلد.


علاج للكلف

بعد تشخيص الكلف والتأكد منه يُحدًّد المُسبب له قبل البدء بالعلاجات المختلفة، التي تشتمل على ما يأتي:[٤]

  • العلاجات الدوائية: تُستخدم مركبات الريتينويد لتقليل النمش، من خلال وضعها على الجلد مباشرةً، مما يجدّد الخلايا الطّبيعية ويستقلبها، ويقلل الكلف، كما يمكن استخدام عوامل التبييض، كالهيدروكين، وهو مركب يحدّ من إنتاجية الميلانين، إضافةً إلى استخدام العلاج بالليزر والتّقشير الكيميائي، واستخدام منتجات واقية من أشعة الشمس للحد من ظهور الكلف؛ لأنّ التعرّض لها بكثرة يُعدّ أحد أسباب حدوث الكلف.
  • العلاجات المنزلية: تعتمد العلاجات المنزلية على الحدّ من التعرض لأشعة الشمس، إضافةً إلى بعض خطوات العناية بالبشرة، كتنظيفها باستمرار يوميًا باستخدام منظفات البشرة العميقة التي تحميها، وتناول الفيتامينات التي تجدد خلايا البشرة وتحسّنها.


المراجع

  1. Elizabeth Connor (February 23, 2017 ), "What Are Freckles, Why Do They Appear, and More"، www.healthline.com, Retrieved 29-8-2019. Edited.
  2. Jaime Herndon (December 18, 2017), "Melasma"، www.healthline.com, Retrieved 29-8-2019. Edited.
  3. Beth Sissons (25 October 2018), "What to know about freckles"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 29-8-2019. Edited.
  4. "Unmasking the causes and treatments of melasma", www.health.harvard.edu, Retrieved 15-11-2018. Edited.