ألم الأرجل من علامات الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١١ ، ٤ مايو ٢٠٢٠
ألم الأرجل من علامات الحمل

الحمل

يحدث الحمل عند تخصيب البويضة الأنثوية بالحيوان المنوي، فتمرّ بعد ذلك بمراحل تطوُّر مستمرة تنتهي بنمو الطفل في رحم الأم، وتستغرق هذه العملية منذ لحظة التخصيب ما يُقارب 264 يومًا، وخلال الحمل يظهر عدد من الأعراض والمشاكل المزعجة التي تختلف في شكلها وشدّتها بين امرأة وأخرى، إذْ تبدأ أعراض الحمل الأولى في شكل تقيؤ أو غثيان أو كليهما معًا[١]


ألم الأرجل من علامات الحمل

قد تشعر المرأة خلال الحمل بآلامٍ مختلفة، التي تنعكس سلبًا على حياتها اليوميَّة، وتؤثر في نوعيَّة وكميَّة النوم لديها، ومن الآلام الشائعة خلال الحمل ألم الساقين والقدمين، وتشنج بطة الرجل أو الرِّبلة، خاصّةً خلال الثلثين الثاني والثالث من الحمل[٢]، وتوصف هذه الآلام وفق الآتي:

  • تورم القدمين والكاحلين خلال الحمل يُعدّ أمرًا طبيعيًا، وعادةً يزول بعد الولادة دون تدخل، الذي يُعزَى سبب حدوثه غالبًا إلى احتباس كميات زائدة من السوائل في جسم المرأة خلال الحمل، والتغيّرات الهرمونية التي تحدث في الجسم، والضغط المؤثر في الأوردة من زيادة حجم الرحم، فهو بذلك يعيق اندفاع الدم إلى القلب، وفي معظم الأحيان يزداد هذا التورّم شدة خلال الطقس الحار، وفي نهاية اليوم، وبالرغم من أنّ الانتفاخ والتورّم الخفيفين في القدمين والكاحلين لا يستدعيان القلق، فإنَّ الانتفاخ المفاجئ الذي يسبب الألم قد يشير إلى الإصابة بمشكلة الخثار الوريدي العميق، وقد يدلّ أيضًا على ارتفاع ضغط الدم وتجاوزه الحدّ الطبيعي في الجسم، وفي كلتا الحالتين يجب على المرأة طلب الرعاية الصحية الفورية.[٣][٤]
  • تشنجات الرجلين خلال الحمل، التي تُعرَف بأنَّها الانقباضات العضلية اللاَإرادية المؤلمة التي غالبًا ما تصيب بطّة الرجل، أو القدم، أو كليهما معًا، إذْ إنَّ التشنجات تُعدّ من المشاكل الشائعة خلال الحمل، وغالبًا ما تشعر بها المرأة خلال ساعات الليل في الثلثين الثاني والثالث من الحمل، رغم أنَّ سبب حدوث تشنجات الأرجل خلال الحمل غير واضح تمامًا، غير أنَّه قد يُعزى حدوثها إلى تغيّر تركيز الكالسيوم في الجسم، أو تعب العضلات النّاتج من تأثير الوزن الزّائد للجسم، أو الضّغط المؤثر من الرحم في الأوعية الدموية والأعصاب.[٥][٦]
  • ألم الركبة خلال الحمل، نظرًا لحدوث العديد من التّغيّرات الجسدية خلال الحمل؛ فإنَّه من الشائع إصابة المرأة بـآلام مفاصل الجسم، لذا تعاني المرأة من ألم الركبة جرَّاء الضّغط المؤثر من زيادة وزن الجسم على الركبتين، وزيادة تيبّس المفاصل في الكاحل، والركبة، والحوض، والقدم نتيجة احتباس السوائل في الجسم، كما أنَّ ارتخاء المفاصل خلال الحمل قد يؤدي دورًا في زيادة فرصة الإصابة بألم الركبة، ومن جانب آخر، قد ينتج سبب ألم مفصل الركبة خلال الحمل أيضًا من الإصابة بالتهاب المفاصل، فبعض النساء تزداد لديهنّ أعراض التهاب المفاصل خلال الحمل.[٧]
  • ألم عرق النسا خلال الحمل يُعرَف عرق النسا بأنَّه الالتهاب الذي يصيب العصب الوركي مما يسبب ألمًا شديدًا يبدأ في الجزء السّفلي من الظهر، ويمتدّ إلى الردفين والرجلين، ويترافق مع ظهور بعض الأعراض؛ كالشّعور بالحرقة في الأطراف السفليَّة، أو المُعاناة من الوخز، أو التنميل، أو الألم في الرجلين، والشّعور بزيادة حِدّة الألم أثناء المشي، أو العطاس، أو السعال، وغالبًا ما يبدأ ألم عرق النسا في المراحل الأخيرة من الحمل، مع نمو الطفل وزيادة حجمه وتأثيره في العصب الوركي، إذْ يُعدّ ألم عرق النسا أحد مسببات ألم أسفل الظهر خلال الحمل.[٨]
  • الدوالي الوريدية خلال الحمل، تُعرَف بأنَّها توسّع الأوردة وظهورها تحت الجلد متعرّجة في شكل سلاسل أو عُقَد باللون الأرجواني أحيانًا، وغالبًا ما تظهر الدوالي الوريدية خلال الحمل نتيجة زيادة حجم الدم، وحدوث التغيّرات الهرمونية خلال الحمل، أو نتيجة نمو الجنين وزيادة حجم الرحم، وضغطه على الأوعية الدموية، وتظهر هذه المشكلة في فرج المرأة، لكنَّها عادةً ما تظهر في الرجلين، وقد تسبب الألم، وتثير الحكة أحيانًا.[٩][٦]


تخفيف ألم الأرجل خلال الحمل

يوجد العديد من النّصائح والطرق المتّبعة في تخفيف ألم الرجلين خلال الحمل، ومنها ما يأتي:

  • تخفيف الدوالي الوريدية، لتخفيف هذه المشكلة يُنصَح بتجنّب الوقوف لمدة طويلة، أو التربّع في الجلوس، ويُنصَح بممارسة رياضة المشي؛ فهي تساعد في تحريك الدورة الدموية، وتسهيل اندفاع الدم إلى القلب.[٦]
  • تخفيف ألم عرق النسا، بعد استشارة الطبيب تُمارَس بعض التمارين الرياضية السهلة، والتمارين الخفيفة لإطالة العضلات، ويُلجَأ إلى التدليك أيضًا لتخفيف الألم، ومن الأفضل اختيار شخص خبير ومختص في تدليك الحامل التي تعاني من عرق النسا.[٨]
  • تخفيف ألم المفصل، إلى جانب الحصول على الراحة والاسترخاء يُستخدَم العلاج بالبرودة والحرارة لتخفيف ألم مفصل الركبة، وقد يساعد العلاج بوخز الإبر في ذلك أيضًا، مع أهمية اتّباع بعض النصائح المتعلقة بارتداء الأحذية المريحة، وتجنب ارتداء الأحذية ذات الكعب المرتفع خلال الحمل.[٧]
  • تخفيف تشنج الرجلين، لمنع حدوث هذه المشكلة خلال الحمل؛ يُنصح بارتداء الأحذية المناسبة خلال الحمل، والحرص على تناول كميات كافية من السوائل، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام بعد استشارة الطبيب، وعمل تمارين الإطالة لعضلات بطة الرجل، خاصةً قبل موعد النوم، وتناول مكملات المغنيسيوم بعد استشارة الطبيب، والحصول على الاحتياج اليومي من الكالسيوم، التي تعادل 1000 ملغرام يوميًّا.[٥]
  • تخفيف انتفاخ وتورم الكاحلين والقدمين، ذلك بالحرص على بقاء الجسم باردًا خلال الطقس الحار أو الرطب، وتناول كميات كافية من الماء خلال اليوم، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وممارسة تمارين الإطالة بعد الجلوس لمدة طويلة، وتجنب الوقوف لوقت طويل، والاستلقاء على الجانب الأيسر أثناء النوم، والحرص على ارتداء الملابس الفضفاضة، وارتداء الجوارب الضاغطة.[٤][٣]


أعراض وعلامات الحمل

وُجِدَ أنَّ نصف مرحلة الحمل تقريبًا تعاني المرأة خلالها من الغثيان، إضافة إلى عدد من العلامات الأخرى؛ كالشعور بألم عند لمس الثدي، واضطراب الدورة الشهرية، وتضخم الثدي، واكتساب الوزن الزائد، وظهور اللون داكنًا حول حلمة الثدي، والصّداع الذي يحدث نتيجة التغيّرات الهرمونية في الجسم[١]، ومع تقدّم الحمل وفي أثناء توفير الجسم البيئة المناسبة للجنين، تعاني المرأة غالبًا من التعب والإعياء، وقد يسفر عن نمو الرحم، وزيادة الضغط المؤثر في المستقيم والأمعاء والمعدة، احتمال الإصابة بالبواسير أو الإمساك أو حرقة المعدة، ولا سيّما أنَّ احتباس السوائل في الجسم يُعدّ أيضًا من المشاكل الشائعة خلال الحمل، الذي يترافق مع انتفاخ القدمين، وقد تعاني المرأة أيضًا خلال الحمل من ألم الظهر نتيجة زيادة الوزن المؤثر فيه.[١٠]


المراجع

  1. ^ أ ب Suzanne R Trupin, "Pregnancy Week by Week"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 2019-12-3. Edited.
  2. Natasha Freutel, "5 Effective Exercises for Leg Pain During Pregnancy"، www.healthline.com, Retrieved 2019-12-3. Edited.
  3. ^ أ ب "What causes ankle swelling during pregnancy — and what can I do about it?", www.mayoclinic.org, Retrieved 2019-12-3. Edited.
  4. ^ أ ب "Can Pregnant Women Do Anything to Reduce or Prevent Swollen Ankles?", kidshealth.org, Retrieved 2019-12-3. Edited.
  5. ^ أ ب Mary Marnach, "What causes leg cramps during pregnancy, and can they be prevented?"، www.mayoclinic.org, Retrieved 2019-12-3. Edited.
  6. ^ أ ب ت verywellfamily, "Foot Pain and Leg Problems in Pregnancy"، www.verywellfamily.com, Retrieved 2019-12-3. Edited.
  7. ^ أ ب "Treating Joint Pain Naturally During Pregnancy", americanpregnancy.org, Retrieved 2019-12-3. Edited.
  8. ^ أ ب Nicole Galan, "Relieving sciatica pain during pregnancy"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2019-12-3. Edited.
  9. "Common problems in pregnancy", www.nhsinform.scot, Retrieved 2019-12-3. Edited.
  10. "Common Discomforts During Pregnancy", www.stanfordchildrens.org, Retrieved 2019-12-3. Edited.