ألم الأسنان للمرضع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٠ ، ١٥ سبتمبر ٢٠١٩
ألم الأسنان للمرضع

ألم الأسنان

يحدث ألم في الأسنان عند تهيج العصب السني، وهناك العديد من عوامل الخطر التي تؤدي إلى حدوث آلام في الأسنان؛ مثل: التهاب الأسنان، وأمراض اللثة، وتسوس الأسنان، والبلاك، وتشقق الأسنان، والحشوات، والتيجان الاصطناعية الفاشلة، أو فقدان الأسنان، أو اضطرابات المفصل الصدغي. ويتسبب الحمل في الشعور بألم في الأسنان بسبب التقلب في مستويات الهرمونات أثناء الحمل وغيرها من الأسباب، وتجرى الوقاية لهذه الأسنان من هذه الأمراض عن طريق الرعاية المنزلية الصحية، وتنظيف الأسنان اليومي باستخدام معجون الأسنان الذي يحتوي على الفلورايد والزيليتول وفق جدول زمني منتظم.[١]


ألم الأسنان للمرضع

الرضاعة الطبيعية أهم القرارات الصحيحة التي تتخذها الأم بشأن طفلها، حيث الرضاعة الطبيعية مفيدة جدًا لسلامة جسم الطفل، وهي مفيدة أيضًا للأم المرضع، وتقلل من فرص إصابتها بسرطان الثدي أو المبايض، لكنها تؤثر سلبًا في صحة أسنان الأم. وإذا كانت الأم تعاني من ألم في الأسنان وتحتاج إلى إجراء بعض العلاجات أثناء الرضاعة فعليها الرجوع إلى طبيب الأسنان وطبيب الطفل للتأكد من أمان الطفل، إذ تُستخدم بعض المضادات الحيوية والمسكنات في التخلص من التهابات الفم التي تعاني منها وآلامها، ويجب ألًّا يجرى ذلك إلا عن طريق الطبيب، ولتجنب ذلك على الأم المرضع أن تهتم بشكل كبير بتفريش أسنانها يوميًا وشرب كميات كبيرة من الماء؛ لأنّ عدم الاهتمام بنظافة أسنانها يؤدي إلى إصابتها بأمراض اللثة وتسوس الأسنان. وهناك مجموعة من المسكنات التي تستخدمها الأمهات المرضعات بأمان أثناء الرضاعة الطبيعية لتخفيف آلام الأسنان وغيرها من الآلام، ذلك اعتمادًا على عمر الطفل، وإذا كان الطفل يعاني من أيّ مشاكل خداج، أو كانت الأم تعاني من مشاكل الكلى، أو ضغط الدم، أو غيرها من المشاكل. وأشهر الأدوية التي توصف للأمهات المرضعات هي الباراسيتامول، والديكلوفيناك، والكودايين، والإيبروفين.[٢][٣]


أسباب ألم الأسنان

يحدث ألم الأسنان بشكل أساسي من لبّ السن التي تحتوي على نهايات عصبية حساسة للغاية تجاه الألم، ومن الأسباب الشائعة لألم الأسنان ما يلي:[٤][١]

  • تسوس الأسنان.
  • الهواء الساخن أو البارد.
  • حساسية السوائل أو الأطعمة الباردة أو الساخنة.
  • تفتت الأسنان أو الحشوات.
  • تقويم الأسنان.
  • خراجات الأسنان.
  • ألم أسنان العقل.
  • الحمل؛ الذي يُضعف الأسنان بسبب التقلبات الهرمونية أثناء الحمل.
  • التهاب اللثة وأمراضها.
  • تكسر الأسنان.
  • تآكل الأسنان الحمضي.


أعراض ألم الأسنان

ألم الأسنان ليس أمرًا من غير المعتاد الشعور به عند تعرض الأسنان للحرارة أو الضغط، لكن إذا استمر الألم أكثر من 15 ثانية بعد زوال الضغط أو الحرارة فقد يُعدّ هذا مؤشرًا إلى وجود حالة تحتاج إلى العلاج في الأسنان؛ مثل: التهاب اللثة الذي يحتاج إلى علاج حتى لا ينتشر الألم إلى الفك والأذن والخد، وقد تشمل الأعراض التي تحتاج إلى الرعاية الصحية ما يلي:[١]

  • الشعور بألم شديد عند المضغ.
  • وجود نزيف وإفرازات حول اللثة والأسنان.
  • الحساسية الشديدة تجاه الحرارة الساخنة أو الباردة.
  • وجود تورم حول الأسنان، أو تورم في الخد أو الفك.
  • التعرض لإصابة في الفك.
  • احمرار في منطقة اللثة يشير إلى مصدر الألم.
  • قد يترافق الألم مع تسوس للأسنان.


علاجات المنزلية للتخلص من ألم الأسنان

إذا استمر الألم أكثر من يوم أو يومين فمن الأفضل أن يرى المصاب طبيب الأسنان لتحديد سبب الألم وعلاجه، وفي ذلك الحين توجد بعض العلاجات المستخدمة في توفير راحة مؤقتة والتخفيف من الانزعاج والمصنوعة من مكونات المنزل، ومنها:[٥]

  • كمادات الماء البارد أو المثلج، حيث وضع كمادات الماء البارد أو أكياس الثلج على الخد فوق منطقة الألم لبضع دقائق بشكل متكرر يخفف آلام الأسنان، خاصًة إذا كان الألم ناتجًا من إصابة في الوجه، أو تورم في اللثة، حيث الحرارة الباردة تضيّق الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى إبطاء تدفق الدم إلى المنطقة المصابة، وهذا يساعد في تخدير الألم وتقليل التورم والالتهابات.
  • غسول الفم الملحي، حيث شطف الفم بالماء الدافئ المخلوط بالملح يخفّف آلام الحطام في الأسنان، ويقلل من التورم، ويساعد في شفاء التهاب الحلق، ذلك عن طريق إذابة ملعقة صغيرة من الملح في كوب ماء دافئ وغرغرة الفم فيه لمدة 30 ثانية ثم بصقه وتكرار هذه العملية إذا استدعت الحاجة.
  • المسكنات، حيث بعض الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية؛ مثل: الأسيتامينوفين والإيبوبروفين توفّر تسكينًا مؤقتًا للألم مع الحذر من إعطاء الأسبرين للأطفال دون سن 16 عامًا.
  • الثوم، يُسحَق فص من الثوم ويُخلط بالقليل من الملح ويوضع على السن المصابة للتخلص من الألم بشكل مؤقت.
  • النعناع، حيث شاي النعناع يهدئ ألم الأسنان بسبب خصائصه المخدرة، والقرنفل يحتوي على الخصائص ذاتها أيضًا لتسكين الآلام والتخلص من الجراثيم، ذلك عن طريق غلي النعناع أو القرنفل والغرغرة بالمغلي بعد أن يبرد ثم بصقه، أو بوضع كيس شاي دافئ على السن، أو بوضع قطرات من زيت النعناع على قطعة من القطن ووضعه على السن المصابة.
  • الزعتر، حيث الزعتر علاج فعّال لأمراض الصدر بسبب احتوائه على الثيمول، الذي يُعدّ أهم الزيوت الرئيسية بسبب خصائصه المطهّرة والمضادة للفطريات وبذلك توضع قطرات من زيت الزعتر في كوب الماء لصنع غسول فم يُغرغر به.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Steven B. Horne, "Toothache"، emedicinehealth, Retrieved 2019-9-2. Edited.
  2. Renee Kam (2015-6-9), "Pain Medication and Breastfeeding – 4 Common Drugs"، bellybelly, Retrieved 2019-9-2. Edited.
  3. Mouthhealthy, "Breastfeeding: 6 Things Nursing Moms Should Know About Dental Health"، mouthhealthy, Retrieved 2019-9-2. Edited.
  4. Michael Friedman (2018-1-15), "Dental Health and Toothaches"، webmd, Retrieved 2019-9-2. Edited.
  5. Soccy Ponsford (2017-12-14), "How to treat a toothache at home"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-9-2. Edited.