ألم الفكين والرقبة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٢ ، ٢٩ مايو ٢٠١٩
ألم الفكين والرقبة

ألم الفكين والرقبة

عند المعاناة من آلام الرقبة المتكررة ولم يكن هناك سبب واضح لهذا الألم، بدلًا من المحاولة المستمرة للحصول على تشخيص لوجود مشكلة في العمود الفقري العنقي، فقد يجب تحويل الانتباه إلى نقطة قريبة في الجسم وهي الفك. وتختلف التقديرات لكن يشير الخبراء إلى أن ما يصل إلى سبعين في المئة من مشاكل الرقبة قد تكون مرتبطة بالخلل الوظيفي لمفصل الفك الصدغي.

قد يظهر ألم اضطرابات مفصل الفك الصدغي في شكل تشنجات في الرقبة، إذ أشارت أبحاث نُشرت في مجلة أبحاث علوم العلاج الطبيعي إلى أنّ 50% من حالات تشنج الرقبة تعزى إلى الإصابة باضطرابات مفصل الفك الصدغي، وتعزى 20% من حالات نقص مرونة الرقبة أيضًا إلى الإصابة باضطرابات مفصل الفك الصدغي، و30% من الآلام الأولية البسيطة في الرقبة إلى اضطرابات مفصل الفك الصدغي. وقد يكون العكس صحيحًا؛ إذ وجدت الأبحاث المذكورة أعلاه أنّ وضعيات الرقبة الخاطئة قد تكون سبب ألم الفك وضعفها.[١]


اضطرابات مفصل الفك الصدغي

تؤثر اضطرابات مفصل الفك الصدغي في مفصل الفك والعضلات التي تتحكم بالفك، وتكون اضطرابات مفصل الفك الصدغي صعبة التشخيص والعلاج بسبب تعقيد هذا المفصل. ويعاني ما يقارب 12% من سكان الولايات المتحدة من اضطرابات مفصل الفك الصدغي، وتصيب اضطرابات مفصل الفك الصدغي النساء أكثر من الرجال بما نسبته 9 نساء مقابل كل رجل واحد مصاب باضطرابات مفصل الفك الصدغي. ويُعدّ فهم الأعراض والأسباب وخيارات العلاج المتاحة لاضطرابات مفصل الفك الصدغي مهمة للمرضى والأطباء على حد سواء.

مفصل الفك الصدغي هو مفصل معقد يتحرك أفقيًا وعاموديًا، ويوجد مفصل الفك الصدغي عند قاعدة الجمجمة، ويسمح بالحركة الانزلاقية اللازمة للمضغ والتحدث، ويربط مفصل الفك الصدغي الفك السفلي بالعظم الصدغي الذي يوجد على جانبي الجمجمة. ونظرًا لأنّ مفصل الفك الصدغي يسمح بالحركة لأعلى وللأسفل، وكذلك من جانب إلى آخر؛ فهو أكثر المفاصل تعقيدًا في الجسم، مما يجعل اضطرابات مفصل الفك الصدغي من الاضطرابات التي يصعب علاجها بفاعلية. [٢]


أعراض اضطرابات مفصل الفك الصدغي

قد تنجم مجموعة كبيرة من الأعراض عن الإصابة باضطرابات مفصل الفك الصدغي، وتشمل الأعراض الأكثر شيوعًا لاضطرابات مفصل الفك الصدغي ما يلي:[٣]

  • الشعور بالألم في الفك.
  • الشعور بالألم في أحد مفصلَي الفك الصدغي، أو في كلا المفصلين معًا.
  • الشعور بـألم في الأذن أو حولها.
  • الشعور بالألم أثناء المضغ، أو معاناة صعوبات المضغ.
  • الشعور بالألم في الوجه.
  • قفل المفصل، مما يجعل فتح الفم أو إغلاقه صعبًا.

تسبب اضطرابات مفصل الفك الصدغي سماع صوت طقطقة، أو الشعور بالصرير عند فتح الفم أو المضغ، لكن إذا لم يرتبط صوت الطقطقة في الفك بتقيد نطاق حركة الفك، فغالبًا لا تكون هناك حاجة إلى علاج اضطرابات مفصل الفك الصدغي.


أسباب الإصابة باضطرابات مفصل الفك الصدغي

هناك العديد من الأسباب المحتملة التي قد تؤدي إلى الإصابة باضطرابات مفصل الفك الصدغي، وتشمل الأسباب الأكثر شيوعًا للإصابة باضطرابات مفصل الفك الصدغي ما يلي: [٢]

  • قد يؤدي طحن الأسنان أثناء النوم إلى الإصابة باضطرابات مفصل الفك الصدغي.
  • الإصابات الجسمية.
  • طحن الأسنان، أو صريف الاسنان.
  • أمراض المناعة الذاتية.
  • جراحة الأسنان.
  • العدوى.

قد تكون الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى الإصابة باضطرابات مفصل الفك الصدغي وراثية، أو هرمونية، أو بيئية، فعلى سبيل المثال، لوحظ أنّ عازفي الكمان قد يعانون من اضطرابات مفصل الفك الصدغي بمعدل أعلى من باقي الأشخاص؛ لأنّ عملهم ينطوي على وضع أداة تحت الفك، مما يسبب الضغط على الفك مؤديًا إلى الإصابة باضطرابات مفصل الفك الصدغي.

قد لوحظ أنّ النساء تعانين من اضطرابات مفصل الفك الصدغي بنسبة أعلى من الرجال، لذلك يبحث العلماء عن أسباب هرمونية تزيد من خطر إصابة النساء باضطرابات مفصل الفك الصدغي أكثر من الرجال. وعلى الرغم من عدم فهم سبب الإصابة باضطرابات مفصل الفك الصدغي بدقة، إلا أنّ الباحثين يأملون أن تثبت الدراسات وجود علاقة بين اضطرابات مفصل الفك الصدغي وهرمون الأستروجين الأنثوي.


العلاجات المنزلية لاضطرابات مفصل الفك الصدغي

إنّ إدراك العادات التي تسبب التوتر، أو الضغط على الفك، أو طحن الأسنان -مثل مضغ الأقلام- يساعد في التقليل من خطر الإصابة باضطرابات مفصل الفك الصدغي الناجم عن هذه العادات، وقد تساعد النصائح التالية في تقليل أعراض اضطرابات مفصل الفك الصدغي: [٣]

  • تجنب الشد والضغط الزائدين على عضلات الفك، وتناول الأطعمة اللينة، وتقطيع الطعام قطعًا صغيرة.
  • الابتعاد عن الأطعمة اللزجة أو المطاطية.
  • تجنب مضغ العلكة.
  • تمديد عضلات مفصل الفك الصدغي وتدليكها، وقد يساعد الطبيب أو المعالج الفيزيائي في توضيح كيفية إجراء التمارين التي تقوي عضلات الفك وتمددها، وكيفية تدليك العضلة.
  • استخدام الضغط البارد أو الدافئ، إذ قد يساعد وضع الكمادات الدافئة، أو الثلج على جانبي الوجه في تخفيف الألم الناتج من اضطرابات مفصل الفك الصدغي.


المراجع

  1. Anne Asher, "Is Your Neck Pain Related to Your Jaw Joint?"، verywellhealth, Retrieved 7-5-2019.
  2. ^ أ ب Alice Porter, "Everything you need to know about TMJ disorders"، medicalnewstoday, Retrieved 7-5-2019.
  3. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (28-12-2018), "TMJ disorders"، mayoclinic, Retrieved 7-5-2019.