ألم بجانب الثدي الايسر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٣٥ ، ٣٠ أكتوبر ٢٠١٩
ألم بجانب الثدي الايسر

ألم الثدي

يُشكّل ألم الثدي شكوى شائعة بين النساء توصف بأنّها ازدياد حساسية الثدي أو الشعور بألم حارق وحاد، أو الشعور بضيق في أنسجة الثدي، وقد يظهر الألم مزمنًا ومرتبطًا بأوقات معينة خلال الشهر، ويُعرَف في هذه الحالة بأنّه ألم دوري، أو قد يحدث في بعض الأحيان فقط وعندئذ يُسمى بالألم غير الدوري. ويتراوح ألم الثدي من خفيف إلى شديد بضعة أيام فقط في الشهر أو يمتدّ لأكثر من ذلك، وقد يصيب منطقة الصدر كلها، أو إحدى الجهتين، أو المناطق المجاورة له، ولكلّ نوع أسبابه التي تُذكَر في هذا المقال.[١] يُعدّ ألم الثدي من المشاكل التي تسبب القلق بشكل كبير لدى عدد كبير من النساء؛ ذلك نظرًا لانتشار الإصابة بـسرطان الثدي، إذ إنّه قد يصيب الرجل والمرأة على حد سواء، لكنّ نسبة إصابة المرأة بسرطان الثدي أكبر بكثير من نسبتها عند الرجال؛ لأنّ خلايا الثدي تتعرض باستمرار لآثار تغيّر الهرمونات الأنثوية -الإستروجين والبروجسترون-، وتكاد نسبة إصابة الرجال بسرطان الثدي تصبح معدومةً مقارنةً بنسبتها عند السيدات[٢]، لكنّ هذا لا يعني أنّ أي ألم يعاني منه الشخص في منطقة الصدر هو علامعة على تعرضه للإصابة بسرطان، بل قد توجد مجموعة من الأسباب، وقد يشعر الفرد أحيانًا بألم في الثدي الأيسر دون الثدي الأيمن، وتُوضّح أسبابها وأعراضها في ما يلي خلال هذا المقال.


اسباب ألم جانب الثدي الأيسر

قبل إيعاز الألم في منطقة الثدي الأيسر إلى الإصابة بأمراض وحدوث مشاكل الثدي يجب نفي وجود مشكلة طارئة، ويجب التعامل معها بشكل سريع وطارئ وهي الإصابة بالسكتة القلبية، وينبغي العلم أنّ أعراض الإصابة بأمراض القلب لدى النساء غالبًا ما تظهر مختلفة تمامًا عن الأعراض لدى الرجال؛ فقد يظهر الألم خفيفًا أو حادًا من حيث درجته، وقد يأتي ببساطة ألمًا في الثدي. وبسبب ظهور الأعراض الغامضة والخفيفة في كثير من الأحيان؛ فإنّ النساء أكثر عرضة للتغاضي عن ملاحظة ظهور علامات تعرضهنّ للإصابة بالسكتة القلبية، نتيجة ذلك تحدث الوفاة بسبب الإصابة بالنوبة القلبية.[٣] ولعلّ من أهم أعراض السكتة القلبية لتفريقها عن آلام الثدي الأيسر الأخرى مجموعة من العلامات التي تتمثل بما يلي:

  • الشعور بألم أو ضغط في منطقة الصدر.
  • الشعور بألم في الرقبة أو الفك أو الذراع اليسرى.
  • معاناة المرأة المصابة من تأثير الإصابة بـضيق التنفس، حيث حدوث هذه المشكلة شائع عند النساء المصابات بأزمة قلبية.
  • التعرق، والشعور بالغثيان.

-بعد استثناء أعراض السكتة القلبية- تُرَجح أسباب ألم في منطقة الثدي الأيسر أو الأيمن، إذ لا فرق في أسبابهما إلّا: [١][٤]

  • الألم المُرتبط بالدورة الشهرية عند النساء (ألم دوري)، حيث الإصابة بألم في منطقة الثدي لدى النساء قد تمثّل سببه تأثيرات دخولهن في مرحلة الدورة الشهرية، إذ إنّها قد تؤدي إلى شعور المرأة بألم في هذه المنطقة، وعادةً ما يظهر هذا الإحساس دوريًا ويستمر لمدة أسبوعين، ويقلّ مع نزول الدورة الشهرية، ويحدث نتيجة تغيّر في مستويات الهرمونات في جسم المرأة.
  • آلام غير مرتبطة بالدورة الشهرية (ألم غير دوري)، ولعلّ من أهمّ أسباب الإصابة بها مجموعة من الاضطرابات أو التغيرات التي تؤثر في أعضاء معينة من جسم المرأة، ومن أهمها ما يلي ذكره:
  • الإصابة بشد عضلي في منطقة الصدر؛ مما يسبب ألمًا في الثدي ومنطقة القفص الصدري.
  • بسبب جراحة سابقة في الثدي.
  • غالبًا ما ينتج بسبب التغيرات التي تحدث في قنوات الحليب أو غدد الحليب؛ التي تؤدي إلى ظهور الخراجات الثدي من الحلمة، وقد تؤدي إلى ظهور أكياس مليئة بالسوائل في الثدي أيضًا.
  • بعض الأثار الجانبية لمجموعة من الأدوية -كأدوية مضادات الاكتئاب، والعلاج الهرموني- التي تستخدمها المرأة بعد انقطاع الطمث.
  • خلل في توازن الأحماض الدهنية، قد يؤثر عدم توازن الأحماض الدهنية داخل الخلايا في حساسية أنسجة الثدي تجاه الهرمونات، مما يؤدي إلى إحداث الألم.
  • حجم الثدي، قد تعاني النساء اللائي لديهن ثدي كبير من آلام متعلقة بحجم ثديهن، وقد يصاحبها ألم في الرقبة والكتف والظهر.
  • الإرتجاع الحمضي، وقرحة المعدة.
  • القلق والتوتر والاكتئاب.
  • مرض الشريان التاجي.
  • قد يظهر سبب الشعور بألم في الثدي الإصابة بسرطان الثدي.


تشخيص الألم جانب الثدي الأيسر

يلجأ الطبيب إلى مجموعة من الإجراءات لتحديد سبب الألم في المنطقة المحيطة بالثدي الأيسر، وهي ما يلي ذكرها:[١]

  • فحص الثدي السريري؛ حيث الطبيب يشخّص التغيرات في الثدي، ويفحص الغدد الليمفاوية في أسفل العنق والإبط، ومن المرجح أن يستمع الطبيب للقلب والرئتين، ويفحص الصدر والبطن؛ لتحديد ما إذا ظهر الألم مرتبطًا بحالة أخرى غير أمراض الثدي.
  • في حال نفي مشاكل غير متعلّقة بالثدي يُفحَص الثدي بـالماموغرام في حال شعور الطبيب بوجود كتلة أو سماكة غير اعتيادية، أو اكتشاف منطقة يرتكز فيها الألم في أنسجة الثدي، ثم تُفحَص المنطقة المثيرة للقلق التي عثر عليها أثناء فحص الثدي بالأشعة السينية.
  • فحص الموجات فوق الصوتية، يتزامن عادةً مع فحص الماموغرام، إلّا أنّه قد يكشف مشاكل لم تظهر في الماموغرام.
  • خزعة الثدي، قد تتطلب كتل الثدي المشبوهة، أو المناطق الكثيفة من الأنسجة أو غير العادية التي تظهر أثناء اختبارات التصوير أخذ خزعة قبل التشخيص النهائي.

تتأكد المرأة عبر الفحص الذاتي للثدي من وجود كتلة تُغيّر من شكل الثدي قبل الذهاب إلى الطبيب، ويجب التنويه لضرورة كشف المرأة بالفحوصات الدورية عن سرطان الثدي بشكل مبكر -خصوصًا بعد سن الأربعين-.[٥]


علاج الألم جانب الثدي الأيسر

يختلف العلاج اعتمادًا على ما إذا ظهر ألم الثدي دوريًا أو غير دوري، فقبل العلاج يتحقق الطبيب من العمر والتاريخ الطبي وشدة الألم قد يتضمن علاج الألم الدوري ما يلي[٦]:

  • ارتداء حمالة الصدر الداعمة على مدار اليوم عندما يصبح الألم شديدًا.
  • الحدّ من تناول الصوديوم.
  • تناول مكمّلات الكالسيوم.
  • تناول الأدوية لتخفيف الألم -بما في ذلك الأدوية المضادة للالتهابات اللاستيرويدية-؛ مثل: الإيبوبروفين، أو الأسيتامينوفين.

أمّا بالنسبة لعلاج الألم غير الدوري فهو يعتمد على علاج المُسبب له.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Breast pain", www.mayoclinic.org,31-01-2019، Retrieved 30-10-2019. Edited.
  2. "Breast Cancer Risk Factors", www.rogelcancercenter.org, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  3. Lynne Eldridge (20-09-2019), "What's Causing My Left Breast Pain?"، www.verywellhealth.com, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  4. Tim Newman (28-11-2017), "What are the causes of breast pain?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  5. "www.breastcancer.org", www.breastcancer.org,19-10-2018، Retrieved 30-10-2019. Edited.
  6. Jaime Herndon , Rachel Nall (24-01-2017), "What Causes Breast Pain?"، www.healthline.com, Retrieved 30-10-2019. Edited.