ألم بسيط في الخصية اليسرى

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٥ ، ٢ أكتوبر ٢٠١٩
ألم بسيط في الخصية اليسرى

الخصية

الخصية هي من الغدد التناسلية الذّكرية الموجود في جسم الرجل، والتي توجد بشكل زوجي؛ فتوجد في جسم الرجل خصيتان؛ يمنى ويسرى، وتعدّ الخصية عضوًا من الأعضاء التناسلية والغدد الصّماء في الجسم، كما تُغلّف الخصيتان بكيس يسمّى كيس الصّفن، وهو المسؤول عن بقاء الخصيتين بدرجة حرارة أقل من معدل حرارة الجسم لضمان عملهما بشكل جيد، كما تلعب الخصيتان دورًا مهمًا؛ إذ إنّهما المسؤولتان بشكل أساسي عن إفراز هرمون التستوستيرون، وإفراز سائل من خلايا سيرتولي الموجودة في الخصيتين، والذي يعمل على تغذية الحيوانات المنوية التي تنتقل باتّجاه البربخ الذي يخزّن هذه الحيوانات المنوية حتّى تنضج وتصبح جاهزةً للقذف، وكما هو الحال لدى بقية أعضاء الجسم فإنّ الخصيتين قد يصيبهما العديد من الأمراض، والتي تتسبّب بألم في الخصية اليسرى واليمنى أيضًا.[١]


ألم بسيط في الخصية اليسرى

قد يصاب الرجل بالخوف والهلع إذا ما شعر بألم في إحدى خصيتيه، ويبدأ بالتفكير حول أسباب هذا الألم، والذي قد ينتج عن الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى ألم يتراوح في شدّته بين البسيط والشّديد، وفيما يلي بعض الحالات التي تسبّب الألم في الخصية اليسرى:[٢]

  • الإصابة بالتهابات في الخصيتين: إذ إنّ إصابة الخصية بالتهاب يتسبب بشعور الرجل بألم في خصيته اليسرى مع وجود تورم واحمرار مصحوبًا بارتفاع في حرارة الجسم، والتّعب والإرهاق، وفي بعض الأحيان الغثيان، ومن الممكن أن يكون هذا الألم حادًا ويشابه إلى درجة كبيرة الألم الذي ينتج عن التواء الخصية.
  • الإصابة بالفتق: هي حالة مرضية تندفع فيها الأنسجة باتّجاه عضلات البطن، ومن أكثر أنواع الفتق شيوعًا الفتق الإربي، والذي تندفع فيه الأنسجة باتّجاه كيس الصّفن، ممّا يؤدي إلى ألم في الخصية.
  • التواء الخصية أو التفافها: هو التفاف الخصية حول الأوعية الدموية التي تغذّيها؛ أي الحبل المنوي، بالتّالي ستتسبب هذه الحالة بشعور الفرد بألم في خصيتيه، وقد يرافق هذه الحالة شعور الفرد بالغثيان والتقيّؤ، واحمرار وتورّم في كيس الصّفن، وعادةً ما يكون الألم النّاتج عن التواء الخصية مفاجئًا ويزداد سوءًا مع مرور الأيّام، وتشير الجمعية الأمريكية للمسالك البولية إلى أنّ التواء الخصية غالبًا ما يصيب الخصية اليسرى بشكل أكبر من اليمنى، كما أنّه ينتشر لدى الأشخاص البالغين من العمر 25 عامًا فما فوق.
  • حدوث التهاب في المسالك البولية: بما في ذلك التهاب الكلى والحالب والمثانة ومجرى البول، وتُصنّف التهابات المسالك التّناسلية إلى قسمين؛ أوّلهما التهابات الجهاز السّفلي، كالتهاب المثانة ومجرى البول والبروستاتا، والتي تحدث نتيجة بكتيريا، والنّوع الثّاني هو التهاب المسالك التّناسلية العلوية، كالتهاب الحالب والكلى، وغالبًا ما تسبب التهابات المسالك التّناسلية ألمًا في الخصيتين، ورغبةً شديدةً بالتّبول الذي يكون مؤلمًا لدى بعض الأشخاص، بالإضافة إلى الإصابة بالحمّى، والاستفراغ، والغثيان، والألم في الظهر والبطن.[٣]
  • التهاب في البربخ: البربخ هو أنبوب تُخزّن فيه الحيوانات المنوية، ويمكن أن يحدث الالتهاب نتيجة الالتهابات التي تنتقل من خلال الجماع، كالكلاميديا والسّيلان، والتهابات المسالك البولية، ويتسبّب التهاب البربخ بألم حاد في كلتا الخصيتين؛ اليسرى واليمنى، بالإضافة إلى تورّم واحمرار في كيس الصّفن.
  • وجود حصى في الكلى.


تشخيص ألم بسيط في الخصية اليسرى

كما أُشيرَ سابقًا فإنّه لا يوجد سبب محدد وواضحٌ وراء الشعور بألم في الخصية اليسرى؛ إذ تتنوع الأسباب وتختلف، لذا فإنّ أي قلق ينتاب الفرد تجاه شعوره بألم في إحدى خصيتيه يُحتّم عليه مراجعة الطبيب المختص ليقوم بتشخيص الحالة ومعرفة السبب الكامن خلف الشعور بهذا الألم، ليقوم الطبيب بدوره بصرف العلاج المناسب له، وفي المجمل فإنّ علاجات آلام الخصية اليسرى تتضمّن الخيارات التّالية:[٤]

  • العلاج الدّوائي: يأتي في مقدّمة العلاجات الدّوائية لألم الخصية اليسرى مسكّنات الألم كالأسيتامينوفين، وأدوية مضادات الالتهاب اللاسترويدية كالأيبوبروفين والنابروكسين، والأدوية المخّففة للألم الأخرى، ويشمل العلاج الدّوائي المضادّات الحيوية، والتي تستخدم لعلاج ألم الخصية النّاتج عن التهاب البربخ أو الخصية نتيجة عدوى بكتيرية، ومن هذه المضادات الدوكسيسيكلين والكينولونات، والتي قد يصفها الطّبيب لمدّة تتراوح ما بين 10-30 يومًا، ويمكن أن يصف الطّبيب مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة، كالأميتريبتلين والنّورتريبتلين.
  • الجراحة: في العديد من حالات ألم الخصية كالتواء الخصية أو سرطانها يكون الخيار الجراحي هو الأفضل والأوّل؛ فقد تستدعي الحالة التّدخل الجراحي الفوري تجنّبًا لفقدان الخصية، إذ يمكن أن يحدث الضّرر بعد ستّ ساعات من توقّف إمداد الدّم إلى الخصية، وهذا يتطلّب إزالة الخصية بنسبة 75% بعد مرور 12 ساعةً، وتختلف الجراحة باختلاف العامل المسبب، فعلى سبيل المثال يحتاج التواء الخصية إلى فكّ الحبل المنوي واستعاد تدفّق الدّم وعادةً ما يتم تخييط الجرح حول الخصية لمنع حدوث التواء، وقد يتم استئصال البربخ جراحيًا عندما يكون ألم الخصتين ناتجًا عن التهابه، وقد يحتاج عدد قليل من المرضى إلى إجراء جراحي يتم فيه استئصال كامل للخصية.


سرطان الخصية

على الرّغم من أنّ سرطان الخصية نادر الحدوث إلّا أنّه يعدّ السّرطان الأكثر شيوعًا لدى الأفراد الذين تتراوح أعمارهم ما بين 15-35 عامًا في الولايات المتحدة الأمريكية، ولم يحدد الأطباء سببًا واضحًا لسرطان الخصية، إلّا أنّهم يرجعون ذلك إلى حدوث نمو بشكل غير طبيعي للخلايا في الخصيتين، وهذا يؤدي إلى حدوث تشوّهات في بعض الخلايا، وعادةً ما يبدأ سرطان الخصية في الخلايا التي تُنتج النّطفة، بالتّالي تشكّل كتل في الخصيتين، وعادةً ما يُجري الأطباء بعض الفحوصات التّشخيصية للكشف عن سرطان الخصية، ومن هذه الفحوصات ما يلي:[٥]

  • التّصوير بالموجات فوق الصّوتية: الذي يوضّح صورةً كاملةً لكيس الصّفن والخصيتين، كما يكشف التصوير بالموجات فوق الصّوتية عن طبيعية الكتل المتشكّلة في الخصية، والتي قد تكون صلبةً أو مليئةً بالسّوائل.
  • تحليل الدّم: يوصي الطبيب بإجراء تحليل الدّم للكشف عن مستويات مؤشّرات الورم، والتي ترتفع عند الإصابة بسرطان الخصية.
  • التّصوير المقطعي المحوسب: يلجأ الأطباء إلى هذا التّصوير للكشف عن درجة السّرطان، وفيه يتم التقاط صورة شعاعية للبطن والحوض والصّدر، ويقسّم الأطباء سرطان الخصية إلى قسمين؛ أوّلهما الورم المنوي الذي يصيب جميع الأشخاص على اختلاف أعمارهم بالتّحديد كبار السّن، والورم غير المنوي.


المراجع

  1. Tim Jewell (2019-5-29), "Testes Overview"، www.healthline.com, Retrieved 2019-9-27. Edited.
  2. Rachel Nall, MSN, CRNA (2019-3-22), "What causes pain in the testicles?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2019-9-27. Edited.
  3. Staff health.harvard. (2019-5-1), "Urinary Tract Infection in Men"، www.health.harvard.edu, Retrieved 2019-9-27. Edited.
  4. Staff clevelandclinic (2016-7-28), "Testicular Pain: Care and Treatment"، my.clevelandclinic.org, Retrieved 2019-9-27. Edited.
  5. Staff Mayo clinic (2018-4-26), "Testicular cancer"، www.mayoclinic.org, Retrieved 2019-9-27. Edited.