ألم خلف الأذن اليسرى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٠ ، ٢٤ نوفمبر ٢٠٢٠
ألم خلف الأذن اليسرى

هل الألم خلف الأذن اليسرى أمر مقلق؟

على اختلاف الأوجاع التي يشعر بها الشخص في أجزاءٍ معيّنة من جسمه، يعدّ ألم خلف الأذن واحدًا من هذه المشكلات الشائعة إلى حدٍّ ما بين الأفراد، وسواءً كان خلف الأذن اليسرى أو اليمنى، وتعتمد شِدّة الألم على اختلاف السَّبب الكامن وراء حدوثه، فربما يكون ناجمًا عن مشكلات بسيطة وغير مقلقة، ولكنَّه قد يدلّ أحيانًا على وجود مشكلات أكثر خطورة تستدعي مراجعة الطبيب، كما في حالة المُعاناة من الألم المُصاحب لوجود شكوك حول عدوى الأذن، أو ملاحظة زيادة حِدة الألم مع الوقت، أو في حالة المُعاناة من الحمّى، أو نزول الوزن غير المبرَّر، كما يتوجّب على المُصاب طلب الرعاية الطبية فورًا في حالة الألم الشديد والمفاجيء، أو الذي يرافقه غثيان، أو تقيؤ، أو تشنّجات، أو تغيّر في الشخصية، أو انغلاق الفكّ، لذلك في حالة وجود مخاوف بشأن الألم خلف الأذن يجب مراجعة الطبيب لمعرفة سبب حدوثه، ونوع العلاج المناسب الذي يخفِّف من حِدته.[١][٢]


ما هي الحالات التي تسبب الألم خلف الأذن اليسرى؟

إنَّ حدوث أيْ مشكلة في التراكيب الموجودة خلف الأذن _أوعية دموية، وتراكيب عظمية، وعقد لمفيّة، وأعصاب_ أو في الأجزاء القريبة منها، قد يُثير الألم في هذه المنطقة، لذا يوجد العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى الشعور بألم خلف الأذن، وهي غير محصورة بالمشكلات المذكورة في هذا المقال، كما يُعدّ الطبيب الشخص المسؤول عن تشخيص الألم وتحديد أسباب حدوثه بعيدًا عن التكهنات. وفي الآتي ذكر لبعض من المشكلات التي قد يُصاحبها ألمًا خلف الأذن اليسرى والتي لا تختلف عن المشكلات المسبِّبة لألم خلف الأذن اليمنى:[٣]

  • عدوى الأذن الوسطى: وهي العدوى التي تؤثر في خلف طبلة الأذن، وعادةً ما تحدث في حالات الرشح أو الإنفلونزا.
  • عدوى الأذن الخارجية: يحدث عادةً بعد دخول الماء في الأذن، وربما يسبِّب الإصابة بالحمّى ونزول إفرازات من الأذن.
  • التهاب النتوء الحلمي أو التهاب الخُـشَّاء (Mastoiditis)‏: وهي العدوى التي تُصيب العظمة خلف الأذن، والتي عادةً ما تكون بسبب ترك عدوى الأذن بلا علاج.
  • انطمار الأسنان (Impacted teeth): قد يحدث في حالة عدم إزالة طواحين العقل، أو أو أيّة عوامل من شأنها أنْ تؤدي إلى الشعور بألم في الفك لعدم بروزها بشكلٍ طبيعيّ.
  • صرير الأسنان: وهي من المشكلات التي يُعانيها البعض خلال الليل، وقد يُصاحبها ألم في المنطقة المحيطة بالفكّ.
  • الخرّاج في الفم: عادةً ما يتكوّن الخراج نتيجة عدم علاج تسوّس الأسنان، وقد يسبِّب ألمًا خلف الأذن.
  • أسباب أخرى: كانتفاخ العقد اللّمفاوية خلف الأذن، أو تراكم الشمع داخلها، أو تكوّن الكيسة (Cyst) تحت الجلد، أو التهاب الأعصاب الممتدّة خلف الأذن.


ما هي أنواع الصداع التي تحدث خلف الأذن اليسرى؟

يوجد أنواع عِدة من الصداع الذي يؤثر في الجزء الواقع خلف الأذن اليسرى، والتي يعتمد تصنيفها على موقع الخلل الذي أدّى إلى إثارة الصداع، ومن هذه الأنواع نذكر الآتي:[١][٢]

  • ألم عصبي قذالي (Occipital neuralgia): قد يُسبِّب هذا الصداع ألمًا شديدًا خلف الأذن، أو في مؤخِّرة الرأس، أو في الرقبة، وربما يكون الألم في مقدمة الرأس، أو خلف العينين، وربما يُصاحبه حساسية فروة الرأس للمس، ويحدث الألم العصبي القذالي في حالة التهاب أو تضرّر الأعصاب التي تمتدّ من أعلى النخاع الشوكي مرورًا بفروة الرأس، جرَّاء حدوث شدّ في عضلات هذه المنطقة، أو الإصابة بالتهاب معيّن، وقد يصِف الآخرون هذا الألم عن طريق الخطأ بأنَّه ناجمًا عن الشقيقة، أو أنواع أخرى من الصداع المشابهة للأعراض المصاحبة لهذا النوع من الألم.
  • صداع ناجم عن خلل المفصل الصدغي الفكي (Temporomandibular joint dysfunction): هو أحد أنواع الصداع التي قد تظهر خلف الأذن نتيجة التهاب المفصل الصدغي الفكي؛ وهو المفصل الذي يساعد على فتح الفكين وإغلاقهما، وقد يُعاني المصاب من مشكلات أثناء تحريك الفم، وصعوبة في المضغ، وصدور صوت قرقعة أثناء تحريك الفكين، وفي بعض الحالات يصعب على المُصاب فتح الفم أو إغلاقه، والذي يستدعي طلب الرعاية الطبية، وقد يحدث التهاب المفصل الصدغي الفكي نتيجة التعرض لإصابة معينة، أو نتيجة التوتر، أو الإصابة بالتهاب المفاصل، أو تغيُّر موضع الفك عن مكانه الطبيعي.
  • صداع يصاحب التهاب العظمة خلف الأذن: المعروف باسم النتوء الحلمي (Mastoiditis)، الناجم عن حدوث عدوى بكتيريّة، فيسبب هذا الالتهاب صداع يؤثر في خلف الأذن، إلى جانب أعراض أخرى محتملة؛ كالحمى، ونزول إفرازات من الأذن، وضعف السمع، والتعب الجسدي.
  • صداع مشكلات الأسنان: المشكلات التي تؤثر في الفم والأسنان قد تكون سببًا في حدوث صداع خلف الأذن مثل؛ نموّ الخراج في الفم مثلًا، وقد يُصاحب مشكلات الفم والأسنان أعراض اخرى إلى جانب صداع خلف الأذن، كصعوبة المضغ، ووجود رائحة كريهة للفم، والشعور بألم في اللثة عند لمسها.


كيف يمكن التخفيف من الألم خلف الأذن اليسرى؟

لتخفيف ألم خلف الأذن اليسرى لا بدّ من زيارة الطبيب أولًا للكشف عن السَّبب الذي أدّى إلى حدوث هذا الألم، وبناءً على تشخيص المشكلة، فإنَّه يحدّد العلاج الأنسب لتخفيف ألم خلف الأذن اليسرى، وفي الآتي ذكر لمجموعة من الطرق التي قد يلجأ إليها الطبيب لتخفيف الألم:


تخفيف الألم بناءً على سبب المشكلة

يحدّد الطبيب طبيعة العلاج المناسب للمشكلة، ومن الأمثلة على ذلك ما يأتي:[١]

  • الأدوية: يصِف الطبيب المضادات الحيويّة في الحالات التي يعاني فيها المصاب من ألم خلف الأذن اليسرى نتيجة الإصابة بعدوى بكتيريّة، وفي الحالات الشديدة قد يلجأ الطبيب لحقن المضاد الحيوي الوريدي، وربما يصِف لحالات خلل المفصل الصدغي الفكي، والألم العصبي القذالي أدوية أخرى لتخفيف الألم، مثل؛ حقن الكورتيزون، ومسكنات الألم، ومضادات الالتهاب، والمرخيات العضلية.
  • الإجراءات الطبيّة: كالحالات التي تستدعي قيام الطبيب بتصريف السوائل من الأذن الوسطى لتخفيف الضغط نتيجة وجود عدوى شديدة لا تستجيب للعلاج، واللجوء لجراحة المفصل المفتوح أو تنظير المفصل في حالات خلل المفصل الصدغي الفكي.
  • العلاج الفيزيائي: قد يُوصي الطبيب بالعلاج الفيزيائي تحت إشراف أخصائي علاج طبيعي في حالات ألم خلف الأذن الناجم عن خلل المفصل الصدغي الفكي، والألم العصبي القذالي.


نصائح لتخفيف الألم في المنزل

بعد مراجعة الطبيب والأخذ بمشورته، يوجد مجموعة من النصائح التي ربما تساهم في تخفيف ألم خلف الأذن اليسرى في المنزل، والتي لا تغني عن العلاج الطبي الذي يوصي به الطبيب، ومن هذه النصائح: [٣]

  • اتباع تقنيات الاسترخاء لتخفيف القلق والتوتر؛ كالتأمل والاسترخاء، والتنفس العميق، وذلك بهدف تخفيف الضغط عن الأسنان في حالة المُعاناة من صريف أو صرير الأسنان.
  • استخدام مسكنات الألم التي يمكن صرفها دون الحاجة لوصفة طبية، ولكنْ لا بدّ من استشارة الطبيب أو الصيدلاني حول الجرعات المناسبة، والتداخلات الدوائية المحتملة، والتحذيرات المتعلقة بالاستخدام.
  • استخدام وسادة التدفئة لتخفيف الألم خلف الأذن.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Ann Pietrangelo, "What Causes a Headache Behind the Ear?", healthline, Retrieved 2020-11-08. Edited.
  2. ^ أ ب Jenna Fletcher (2020-01-01), "What causes a headache behind the ears?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-08. Edited.
  3. ^ أ ب "What Causes Pain Behind the Ear? Learn More About Relief Options", buoyhealth, Retrieved 2020-11-08. Edited.