ألم زراعة الأسنان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٧ ، ٢٣ يوليو ٢٠١٩
ألم زراعة الأسنان

جراحة زراعة الأسنان

تُعدّ زراعة الأسنان إجراء لزراعة أسنان من المعدن تشبه المسامير اللولبية؛ إذ تستبدل الأسنان الاصطناعية بالأسنان التالفة أو المفقودة لتبدو الأسنان الاصطناعية كأنها حقيقية، وزراعة الأسنان تقدّم بديلًا من أطقم الأسنان أو الجسور التي لا تتناسب جيدًا، وتُعدّ خيارًا جيدًا عندما لا تسمح جذور الأسنان الطبيعية ببناء أسنان أو بدائل للأسنان، وتختلف كيفية إجراء عملية زراعة الأسنان بناءً على نوع الزرع، وحالة عظم الفك، وقد تتضمن جراحة زرع الأسنان العديد من الإجراءات، ويجب الحصول على دعم قوي للأسنان الجديدة، وتتطلب أن تلتئم العظام بإحكام حول الزرع؛ لأنّ شفاء العظام هذا يتطلب وقتًا قد يستمر عدة أشهر.[١]


ألم زراعة الأسنان

يعاني معظم الأشخاص الذين عُرِّضُوا لزراعة الأسنان من القليل من الألم، وقد يُستخدم التخدير الموضعي أثناء العملية، ويُعدّ الشعور بألم عمليات الزرع أقلّ من الشعور بألم قلع الأسنان، ويجرى علاج الألم الخفيف لزراعة الأسنان بأدوية الألم دون وصفة طبية؛ مثل: أسيتامينوفين، وتتطلب الأسنان المزروعة العناية نفسها التي تتمتع بها الأسنان الحقيقية، بما في ذلك تنظيف الأسنان بالفرشاة، والخيط، والشطف، بغسول الفم المضاد للبكتيريا، وإجراء الفحوصات الدورية للأسنان.[٢]


جراحة زراعة الأسنان

تُجرى عملية زرع الأسنان على مرحلتين، وتستغرق العملية بأكملها من ستة أشهر إلى تسعة أشهر، ومرحلة الجراحة في عيادة طب الأسنان تجرى تحت تخدير موضعي، لكن يجرى التخدير الوريدي أيضًا بواسطة جراح الفم، ذلك من خلال:[٣]

  • في المرحلة الأولى يجرى تخدير الفم تمامًا بشكل موضعي؛ ذلك من خلال:
  • إجراء شق في اللثة، إذ يُجرى الزرع لإبراز العظم الموجود تحته.
  • محاولة إنشاء مساحة للزرع في العظم.
  • غرس الزرع نفسه في مكانه إما باستخدام أداة، أو أداة الزرع نفسها المستخدمة في إنشاء المساحة الأولية.
  • بعد وضع الغرسة في مكانها الصحيح يوضع مكوّن ثانٍ في الغرسة نفسها، ويبقى في مكانه أثناء عملية الشفاء.
  • تُغلَق اللثة على الزرع، وتوضع غرزة أو اثنتين.
  • تصبح الزرعة مرتبطة بالعظام خلال الأشهر القليلة المقبلة.
  • في المرحلة الثانية تبدأ بإجراء شق صغير آخر في اللثة لإظهار الزرع، ويوضع ملحق صغير على الزرع من أجل الحصول على انطباع، وهو يساعد المختبر ليتناسب مع التاج الجديد، وهذه الانطباعات تساعد في صنع نماذج دقيقة للفم، التي تُركّب بعناية من أجل التوافق السليم، ويُصنَع تاج بناءً على هذه النماذج.
  • الخطوة الأخيرة هي وضع التاج النهائي، ذلك اعتمادًا على السنّ التي ترمّم، واختبار التاج الجديد قبل أن ينتهي تمامًا للتحقق من شكله وتناسبه مع الفم.
  • من الطبيعي أن يشعر المريض بألم بعد الجراحة، وكدمات صغيرة في اللثة والأنسجة الرخوة وتورمهما، ويُعالج الألم من خلال تناول مسكن للألم عادي؛ مثل: الإيبوبروفين، أو الهيدروكودون، أو الكوديين.


مضاعفات زراعة الأسنان

عند حدوث فشل في زراعة الأسنان فإنّ المضاعفات تشتمل على ما يلي:

  • صعوبة المضغ.
  • التهاب اللثة.
  • ركود اللثة.
  • حدوث تورم.
  • عدم تقبل الزرع أو استبدال الأسنان.
  • الشعور بألم شديد أو عدم الراحة.[٤]


المراجع

  1. "Dental implant surgery", www.mayoclinic.org,29-1-2019، Retrieved 16-6-2019.
  2. "How painful are dental implants?", www.webmd.com,17-3-2019، Retrieved 16-6-2019.
  3. Lora Dodge (12-3-2019), "What to Expect During a Dental Implant Procedure"، www.verywellhealth.com, Retrieved 16-6-2019.
  4. Valencia Higuera (4-9-2018), "What to Know About Dental Implant Complications and Failure"، www.healthline.com.