ألم عضلات الثدي الأيسر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٥ ، ٢١ يوليو ٢٠١٩

ألم الثدي

يُعدّ ألم الثدي أحد الشكاوى الشائعة بين النساء، وهو يشمل الألم الحاد أو الحرقة أو الضيق في أنسجة الثدي، أو وجود حرارة فيه، ويكون الألم ثابتًا ومستمرًا أو قد يحدث بشكل متقطع في بعض الأحيان، وتتراوح شدته ما بين الخفيفة والشديدة، وفي معظم الحالات يشير هذا الألم إلى حدوث اضطرابات في الثدي أو الإصابة بأورام الثدي الحميدة، ونادرًا ما يكون بسبب وجود سرطان، وقد تعاني النساء من هذا الألم في فترات انقطاع الحيض، أو قد يستمر لمدة ما بين أسبوع أو أكثر بشكل شهري؛ إذ يبدأ قبل الدورة الشهرية ويستمر خلالها وهو ألم معتدل أو شديد، ويستمر لبضعة أيام في الشهر؛ أي خلال يومين أو ثلاثة تسبق الدورة الشهرية، ويكون ألمه ما بين معتدل إلى متوسط.[١]


أسباب ألم الثدي الأيسر

هناك العديد من الأسباب المحتملة لحدوث ألم الثدي الأيسر، لكن بدايةً يجب التأكد أنّ القلب ليس هو المسبب لهذا الألم؛ ذلك من خلال معرفة أعراض الذبحة الصدرية، كذلك من خلال معرفة هل الألم بدأ من الثدي أم من أماكن أخرى محيطة به، وقد تشمل الاضطرابات التي تسبب ألمًا في الجانب الأيسر من الثدي ما يلي: [٢][٣]

  • الإصابات وجراحة الثدي، الثدي مغطى ببشرة حساسة مرنة تحمي الأعصاب والأوعية الدموية والأنسجة الضامة، وكذلك يغطي القنوات والفصوص المنتجة لحليب الثدي، وفي حال التعرض لإصابة الثدي والكدمات تحدث آلام مستمرة حتى شفاء الجلد والأنسجة، وكذلك الأمر بعد بعض أنواع جراحات الثدي؛ كتكبيره، أو تصغيره، أو إعادة بنائه، وقد يستمر هذا الألم لمدة طويلة بعد الجراحة.
  • الإصابة بالعدوى والالتهاب، وجود التهاب في الثدي يسبب الشعور بالألم، وفي حال كان الالتهاب في قنوات الحليب فهناك إفرازات من الحلمة أو الهالة المحيطة بها، ويكون هناك نمو لأكياس الثدي والأورام الليفية مما يؤدي إلى الشعور بالألم.
  • الأسباب الهرمونية، تتسبب التغيرات الهرمونية في حدوث آلام في الثدي، خاصةً عند حدوث الدورة الشهرية والتغييرات في الهرمونات، كذلك أثناء تناول بعض الأدوية المؤثرة في الهرمونات؛ كحبوب منع الحمل، أو علاجات العقم، أو العلاج البديل بالهرمونات، كذلك الأمر عند حدوث قصور الغدة الدرقية المتسبب في انخفاض مستويات الهرمونات في الجسم، والمرتبط بأورام الثدي الحميدة المسببة لألم الثدي.
  • ألم في الثدي الأيسر بسبب سرطان الثدي من الجانب الأيسر، غالبًا ما يكون سرطان الثدي في مراحله المبكرة غير مؤلم، لكن في بعض أنواع سرطانات الثدي؛ كسرطان الثدي الالتهابي غالبًا ما يبدأ بالشعور بالألم في الثدي والاحمرار والتورم، وعادةً ينشأ سرطان الثدي في الجانب الأيسر عند النساء بنسبة أكبر من الجانب الأيمن.
  • أسباب أخرى، هناك أسباب أخرى ينتج منها الشعور بألم الثدي الأيسر، لكنها ليست ناتجة من اضطرابات فيه، ومنها:
  • آلام جدار الصدر، يوجد هذا الجدار أسفل الثدي، وقد تصيبه تشنجات خلال أوقات القلق والتوتر، مما يتسبب في الشعور بألم قد يستمر ثوانٍ أو أيام، وهذا الألم قد يحدث على إحدى الجانبين إمّا الأيسر أو الأيمن، وإذا كانت عضلة الصدر متجهة أو مسحوبة نحو الصدر الأيسر قد ينتج منها الشعور بالآلام.
  • أمراض القلب، إذ يرتبط ألم الثدي الأيسر بنوبات القلب، لذلك يجب الانتباه إلى كونه مصاحبًا لأعراض أخرى؛ كالغثيان، أو التقيؤ، أو الشعور بضيق التنفس، وألم في الظهر أو الفك.
  • اضطرابات المريء، تسبب اضطرابات المريء الشعور بالألم في الثدي الأيسر؛ نظرًا لكونه يوجد أسفل الثدي الأيسر؛ كمرض الارتجاع المعدي المريئي.
  • ينتج ألم الثدي الأيسر من حالة الإصابة بفتق الحجاب الحاجز، أو اضطرابات جهاز الهضم الأخرى؛ كأمراض الكبد، وغيرها.


المراجع

  1. Mayo Clinic Staff (Jan. 31, 2019), "Breast pain"، www.mayoclinic.org, Retrieved 20-6-2019. Edited.
  2. Lynne Eldridge (June 11, 2019), "What's Causing My Left Breast Pain?"، www.verywellhealth.com, Retrieved 20-6-2019. Edited.
  3. "Breast pain: Not just a premenopausal complaint", www.health.harvard.edu, Retrieved 20-6-2019. Edited.