ألم مكان الضرس المخلوع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٧ ، ١٤ يناير ٢٠٢٠
ألم مكان الضرس المخلوع

الألم مكان الضرس المخلوعة

من المعروف لدى غالبية الناس أنّ تجربة قلع سن من الأسنان مصحوبة ببعض الألم والانزعاج، خاصّة بعد انتهائها، ويحتمل المريض هذا الألم والانزعاج؛ لأنّه بسيط ولا يستمر طويلًا، لكن إذا أصبح شديدًا وازداد حدة بعد عدة أيام من قلع الضرس؛ فقد يبدو هذا نتيجة حالة تُسمّى السنخ الجاف (التجويف العظمي الجاف)، أو التهاب العظم السنخي، وعقب عملية قلع السن من التجويف العظمي تتشكّل خثرة دموية في التجويف تحمي العظام والأعصاب الموجودة تحتها.

أحيانًا فإنّ هذه الخثرة تزول أو تذوب بعد عدة أيام من عملية القلع، مما يؤدي إلى انكشاف العظم والأعصاب، وتعرضهما للهواء، أو الطعام، أو السوائل، أو أيّ شيء آخر داخل الفم، فيتسبب ذلك في حدوث التهاب وألم شديدين قد يستمران لخمسة أيام أو ستة.[١]


أسباب الألم مكان الضرس المخلوعة

لا يصاب كلّ شخص أجرى عملية قلع للضرس بالتهاب العظم السنخي والألم الشديد، ولم يُعرَف بالتحديد ما سبب هذه الحالة، لكن هناك بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بها، ومن هذه العوامل ما يأتي:[٢]

  • التدخين.
  • مضغ التبغ.
  • استخدام موانع الحمل عن طريق الفم، أو العلاج ببدائل الإستروجين.
  • عدم اتّباع تعليمات طبيب الأسنان بعد عملية قلع السن.
  • سوء نظافة الفم.
  • التهابات في اللثة أو الأسنان المجاورة لمكان القلع.
  • إصابة المريض بالتهاب العظم السنخي في الماضي.
  • استخدام المصّاصة في شرب المشروبات بعد القلع.


أعراض الألم مكان الضرس المخلوعة

تختلف الأعراض من شخص لآخر، ومع ذلك، فمن السهولة تحديد أعراض الالتهاب، التي تشمل ما يأتي:[٢]

  • ألم شديد في موقع السن المقلوعة خلال ثلاثة أيام.
  • فقدان خثرة الدم من مكان القلع.
  • انكشاف العظم، ورؤيته في مكان القلع.
  • وجود رائحة كريهة بالفم.
  • تذوّق طعم سيء في الفم.
  • انتشار الألم من مكان القلع ليشمل الأذن، أو العين، أو الرقبة على جانب السن المقلوعة نفسه.


كيفية تجنب الألم مكان الضرس المخلوعة

لتجنب الإصابة بالتهاب التجويف العظمي؛ فمن المهم اتّباع تعليمات طبيب الأسنان لتجنب حدوث أيّ مشاكل لاحقًا، ومن التعليمات بعد عملية القلع:[٣]

  • عدم التدخين لمدة أسبوع بعد الجراحة.
  • عدم شرب المشروبات الساخنة أو الحمضية التي قد تسبب ذوبان لخثرة الدم التي تشكّلت بعد القلع؛ مثل: القهوة، أو المشروبات الغازية، أو العصائر.
  • عدم التعرض لإصابات في منطقة الفم.
  • تجنُب تناول الأطعمة التي تعلق في مكان الجراحة؛ مثل: المكسّرات، أو البذور، أو مضغ العلكة.
  • الابتعاد عن شرب المشروبات باستخدام المصّاصة، وتجنب استخدام المعلقة للأكل لمدة أسبوع من الجراحة.
  • تلافي أخذ حبوب منع الحمل قدر الاستطاعة، أو البحث عن بديل لها.
  • استخدام غسول الفم الكلورهكسدين جلوكونايت قبل قلع الأسنان وبعده، مما يقلل من خطر الإصابة، واستخدام جلّ الكلورهكسدين جولكونايت في مكان القلع يقلّل من فرص الإصابة.


علاج الألم مكان الضرس المخلوعة

عندما يلاحظ المريض وجود الألم الشديد والمستمر لأكثر من يوم بعد الجراحة؛ فإنّ عليه زيارة طبيب الأسنان ليتمكّن من إعطائه العلاج المناسب، وتشمل مراحل العلاج الخطوات الآتية:[٣]

  • تنظيف مكان القلع وتطهيره للتخلص من بقايا الأطعمة التي قد تجمّعت في التجويف العظمي.
  • وضع الشاش الطبي مكان القلع والضغط عليه، مما يؤدي إلى تخفيف فوري للألم.
  • وصف المُسكّنات التي تخفف من الألم.


المراجع

  1. "An Overview of Dry Socket", www.webmd.com,14-1-2018، Retrieved 28-9-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Jenna Fletcher (2-7-2017), "Everything you need to know about dry socket"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28-9-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Taylor Norris (19-6-2018), "How Long Does It Take to Recover from Dry Socket, and How Long Are You at Risk?"، www.healthline.com, Retrieved 28-9-2019. Edited.