ألم هبوط الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١١ ، ٣ سبتمبر ٢٠١٩
ألم هبوط الرحم

ألم هبوط الرحم

هبوط الرحم هي عملية انزلاق الرحم إلى داخل المهبل نتيجة امتداد عضلات الحوض وأربطتها، مما يُضعِف دعم الرحم، ويحدث هبوط الرحم عند النساء في أيّ عمر، لكنه يؤثر في النساء بعد انقطاع الطمث غالبًا، خاصةً النساء اللواتي عُرّضن لولادة مهبلية واحدة أو أكثر، وهبوط الرحم الخفيف لا يحتاج إلى علاج عادةً، لكن إذا كان هبوط الرحم يسبب عدم الارتياح والانزعاج أو يعطّل الحياة الطبيعية فيجب أخذ العلاج المناسب.[١]


أعراض هبوط الرحم

تختلف أعراض هبوط الرحم اعتمادًا على مدى حدّة الهبوط، وتشمل الأعراض ما يلي:[٢]

  • ثقل في الحوض.
  • نزيف مهبل أو زيادة في إفرازات المهبل.
  • مشاكل في الجماع.
  • تسرّب البول، والتهابات المثانة.
  • صعوبات حركة الأمعاء؛ مثل: الإمساك.
  • آلام أسفل الظهر.
  • بروز الرحم من فتحة المهبل.
  • الشعور بشيء ما يسقط خارج المهبل.
  • ضعف أنسجة المهبل.


أسباب هبوط الرحم

يحدث هبوط الرحم نتيجة عدة أسباب، كما توجد عدّة عوامل تزيد من خطر هبوط الرحم، ومنها ما يلي:[٢]

  • الحمل.
  • العوامل المرتبطة بالولادة؛ بما في ذلك الصدمات النفسية، أو ولادة طفل كبير الحجم، أو الولادة المهبلية لأكثر من مرة.
  • تقدّم السّن، خاصّةً بعد انقطاع الطمث، وانخفاض مستويات هرمون الإستروجين.
  • رفع الأحمال الثقيلة بشكل متكرر.
  • إجهاد خلال حركات الامعاء.
  • السّعال المزمن.
  • جراحة الحوض.
  • عوامل الوراثة التي تؤدي إلى إضعاف النسيج الضام.
  • السّمنة، والوزن الزائد.


علاج هبوط الرحم

يجرى علاج المصابة بـهبوط الرحم من خلال الطرق التالية:[٣]

  • استئصال الرحم، ذلك في حالات هبوط الرحم الحاد، حيث اللجوء إلى الاستئصال الجراحي للرحم.
  • تعليق الرحم، هو إعادة الرحم إلى وضعه الطّبيعي عن طريق استخدام مادة شبكية تُشكّل حبالًا لربط الرحم في مكانه الطبيعي.
  • ممارسة تمارين كيجل، فهذا التمارين يُنفّذ من أجل تقوية العضلات التي تدعم أعضاء الحوض.
  • تناول هرمون الإستروجين، إذ يمنع تطوّر ضعف العضلات الداعمة للحوض.
  • وضع جهاز مطاطي أو بلاستيكي قابل للنزع في المهبل لتوفير الدعم.


مضاعفات هبوط الرحم

يسبب هبوط الرحم سقوط أعضاء الحوض الأخرى وفق الآتي:[١]

  • هبوط المثانة، فقد يؤدي ضعف النسيج الضام الذي يفصل المثانة والمهبل إلى انتفاخ المثانة في المهبل.
  • هبوط المستقيم، ضعف النّسيج الضام الذي يفصل المستقيم والمهبل قد يتسبب في انتفاخ المستقيم في المهبل.
  • يؤدي هبوط الرحم الحاد إلى إزاحة جزء من بطانة المهبل، مما يؤدي إلى التبرّز خارج الجسم.


الوقاية من هبوط الرحم

لتقليل خطر تعرّض المرأة للإصابة بهبوط في الرحم يجب عليها اتباع عدد من النّصائح، ومن أبرز هذه النصائح ما يلي:[١]

  • أداء تمارين كيجل بانتظام، فهذه التمارين تقوّي عضلات قاع الحوض، خاصة بعد إنجاب طفل.
  • علاج الإمساك أو منع الإصابة به، ذلك عن طريق شرب الكثير من السّوائل، وتناول الأطعمة الغنية بالألياف؛ مثل: الفواكه، والخضراوات، والفاصولياء، والحبوب الكاملة.
  • تجنّب رفع الأحمال الثقيلة والرفع بشكل صحيح، كما يجب استخدم الساقين بدلًا من الخصر أو الظّهر عند عملية الرفع.
  • السيطرة على السعال.
  • تجنب زيادة الوزن.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Uterine prolapse", www.mayoclinic.org, Retrieved 1/8/2019. Edited.
  2. ^ أ ب "What you need to know about uterine prolapse", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1/8/2019. Edited.
  3. "Vaginal and Uterine Prolapse: Management and Treatment", my.clevelandclinic.org, Retrieved 1/8/2019. Edited.