أمراض البروستاتا وأعراضها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٢ ، ٢ يوليو ٢٠١٨
أمراض البروستاتا وأعراضها

إن أمراض البروستاتا تكون متعددة ما بين وجود التهابات والإصابة بعدوى إما حادة أو مزمنة،

أو بسبب وجود احتقان في البروستاتا،

وذلك نتيجة الإثارة الجنسية المستمرة للشخص المصاب،

وبسبب عملية الإفراط في العادة السرية،

وما بين ما يطلق عليه  (Prostatodynia) وهو عن مرض يعطي أعراضًا تشابه كثيرًا أعراض البروستاتا،

ولكن دون التسبب بعدوى أو التهاب،

فتكون نتيجتها حدوث انقباض في عضلات الحوض،

وللتفريق بينهم يجب عمل تحاليل يطلق عليها (Stamey test)، ولتفاصيل أكثر عن هذا الموضوع عزيزي القارئ تابع الآتي:

التهاب البروستاتا الحاد:

تنتقل عدوى التهاب البروستاتا الحاد عن طريق الدم وذلك من خلال أي بؤرة صديدية في الجسم،

نذكر منها على سبيل المثال الأسنان، الأمعاء، أو عن طريق مجرى البول الخلفي وصولًا إلى البروستاتا، مثل ما يحدث في حالة الإصابة بالسيلان.

أعراض التهاب البروستاتا الحاد


 -أعراض التهاب البروستاتا الحاد بشكل عام تشمل كل الجسم، نذكر منها على سبيل المثال الإصابة بحمى شديدة، والشعور بألم في كل الجسم، وكذلك الشعور بألم في أسفل الظهر، ويصاحب ذلك الشعور إجهاد شديد، والشعور بتعب والقيء والغثيان.

-ويعقب كل ما ذكرناه سابقًا الشعور بألم حاد في منطقة الحوض ومنطقة العانة والشرج،

وفي حالة عدم العلاج لهذه الحالة تظهر أعراض البول،

ونذكر منها على سبيل المثال الشعور بحرقان شديد عند التبول،

وتكرار عملية التبول مع الإحساس بعدم تفريغ المثانة، والرغبة الشديدة في التبول كثيرًا،

وتؤثر هذه الحالة على العملية الجنسية،

ولا يستطيع الرجل ممارسة الجنس نهائيًا في هذه المرحلة، وذلك لما يشعر به من ألم شديد.

علاج التهاب البروستاتا الحاد


ويكون العلاج عبارة عن تناول المضادات الحيوية،

وتناول مضادات الالتهاب والالتزام بالراحة التامة، والبعد عن عملية الجماع وجميع المثيرات الجنسية.

 مرض الالتهاب المزمن للبروستاتا

 يعتبر من أكثر الأمراض شيوعًا بين الرجال،

ويصيب هذا المرض فئات عمرية مختلفة، وتكون أسبابه الشعور باحتقان البروستاتا المزمن،

وذلك نتيجة ممارسة العادة السرية بشكل مفرط، أو بسبب محاولة حبس السائل المنوي أثناء القذف،

أو بسبب التعرض المستمر للمثيرات الجنسية دون اللجوء لتفريغ هذه الإثارة،

أو بسبب عدم علاج الالتهاب الحاد بشكل جيد ونهائي.

 أعراض التهاب البروستاتا الحاد


 ملاحظة وجود إفرازات لزجة من فتحة البول عند الاستيقاظ في الصباح،

أو ملاحظة نزول خيوط بيضاء اللون مع البول،

أو ظهور بقع صفراء اللون على الملابس الداخلية،

مع ظهور مشاكل في البول، مثل: حالة تفريغ في البول، أو التقطير في نهاية البول، أو الشعور بصعوبة في بداية التبول مع الشعور بحرقان أثناء التبول،

مع وجود بعض الألم في منطقة البروستاتا، وفي أسفل الظهر، وفي العانة والخصية وفي القضيب،

ويصحب ذلك الألم حالة من الضعف الجنسي مع سرعة في القذف، ونقص في الرغبة الجنسية.

علاج التهاب البروستاتا الحاد


العلاج الأنفع لهذه الحالة يكون بداية بتشخيص الحالة، وذلك بعمل اختبار يطلق عليه (Stamy test)،

وفي هذا التحليل يتم أخذ عينة من البول، وتحليلها ثم أخذ عينة أيضًا من سائل البروستاتا،

ثم أخذ عينة أخرى من البول، وحسب نتائج التحليل يكون التشخيص، وذلك إما بوجود التهاب في قناة مجرى البول فقط أو بوجود التهاب في البروستاتا، ويكون العلاج حسب نتيجة الزراعة، ففي حالة وجود عدوى وميكروب محدد فيتم تناول المضاد الحيوي وذلك حسب نتيجة الزراعة.