أمراض الحجاب الحاجز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠١ ، ١٧ سبتمبر ٢٠١٩

الحجاب الحاجز

الحجاب الحاجز هو العضلة التي تفصل بين تجويف الصدر والبطن، ويعدّ الحجاب الحاجز العضلة الرّئيسة المسؤولة عن عملية التنفّس، إذ ينجم عن تقلّص عضلة الحجاب الحاجز وانقباضها وتسطّحها توسّع الرئتين أثناء عملية الشّهيق،[١] مما يُنشئ فراغًا يسحب الهواء نحو الرئتين، ثم تسترخي عضلة الحجاب الحاجز دافعةً الهواء من الرئتين عند الزفير، كما يساهم الحجاب الحاجز في عدد من الوظائف غير التنفسية، مثل: المساهمة في تخليص الجسم من القيء والبول والبراز، والحدّ من ارتداد الحمض.

يلعب العصب الحجابي -وهو العصب الذي يمتد من الرقبة إلى الحجاب الحاجز- دورًا مهمًا في التّحكّم بحركة الحجاب الحاجز، ويحتوي الحجاب الحاجز على ثلاث فتحاتٍ كبيرة تتيح المجال لمرور بعض الهياكل بين الصدر والبطن، وهي فتحة المريء، والتي يمرّ من خلالها المريء والعصب المبهم، والفتحة الأبهرية، التي تمرّ عبرها القناة الصّدرية والشريان الأورطي، وهو الشريان الرئيس في الجسم الذي ينقل الدم من القلب، وفتحة كافال، التي يمرّ من خلالها الوريد الأجوف السفلي، وهو الوريد الكبير الذي ينقل الدم إلى القلب.[٢]


أمراض الحجاب الحاجز

قد يواجه الأشخاص عددًا من الأمراض والحالات التي ترتبط بالحجاب الحاحز، ومن أمراض الحجاب الحاجز ما يأتي:[٣]

  • الفواق أو الحازوقة: هي حالةٌ تنشأ نتيجةً لتهيّج الحجاب الحاجز الذي قد ينجم عن بعض الأسباب، مثل شرب الصودا الغازية، ممّا يسبب تقلّصًا لاإراديًّا يعرف بالفواق، ويتشكّل صوت الفواق نتيجةً لتزامن حدوث الزفير في نفس الوقت الذي ينقبض فيه الحجاب الحاجز.
  • فتق الحجاب الحاجز: هو حالة تنشأ نتيجةً لضعف الحجاب الحاجز في المنطقة التي يمرّ من خلالها المريء عبر الحجاب الحاجز، مما يسمح بمرور الجزء السفلي من المريء والمعدة أحيانًا، من خلال تجويف البطن نحو تجويف الصدر، وقد ينجم عن هذه الحالة إصابة الأشخاص بداء الارتداد المعدي المريئي الذي يترتب عليه حدوث حرقة المعدة وعسر الهضم، وقد يصاب الحجاب الحاجز بالضّعف نتيجة عدد من الأسباب، مثل: زيادة الضغط الواقع على البطن والناجم عن السمنة أو الحمل، أو زيادة الشد والإجهاد، كما هو الحال عند رفع الأجسام الثقيلة، أو السّعال، أو التبرّز، وقد تلعب بعض العوامل دورًا في زيادة خطر إصابة الحجاب الحاجز بالضعف والفتق، مثل: التدخين، وبعض الحالات الوراثيّة، مثل متلازمة إهلرز-دانلوس.
  • شلل الحجاب الحاجز: من الممكن أن يصاب الحجاب الحاجز بالشلل الجزئي أو الكلي نتيجة تلف الأعصاب المتصلة بالحجاب الحاجز، وقد تتعرّض هذه الأعصاب للتلف نتيجةً لعدد من الأسباب والحالات، ومنها ما يأتي:
    • انضغاط الأعصاب الناجم عن وجود ورم على العصب الحجابي في الصدر، مثل سرطان الرئة، أو نتيجةً لوجود أورام بالقرب من العمود الفقري العنقي أو جذع الدماغ.
    • تلف العصب الحجابي الناجم عن إجراء الجراحة، مثل: جراحة مجازة الشريان التاجي، وجراحة المريء وغيرها.
    • تعرّض تجويف الصدر أو منطقة ما على امتداد العصب الحجابي للإصابات والصدمات.
    • بعض الحالات العصبية، مثل: اعتلال الأعصاب السكري، ومتلازمة غيلان باريه، والحثل العضلي.
    • الإصابة ببعض أنواع العدوى، كالعدوى الفيروسية، مثل: فيروس نقص المناعة البشرية، وفيروس غرب النيل، وشلل الأطفال، والعدوى البكتيرية، مثل داء لايم.

قد ينجم عن شلل جانب واحد فقط من الحجاب الحاجز تحرّك هذا الجانب باتّجاه معاكس للمعتاد، إذ يتحرّك إلى أعلى أثناء الشهيق ويهبط أثناء الزفير، ممّا يسبّب ضيق التنفّس، خاصّةً عند الاستلقاء.


أنواع فتق الحجاب الحاجز

يوجد نوعان رئيسان من فتق الحجاب الحاجز، ويمكن توضيحهما كالآتي:[٣]

  • فتق الحجاب الحاجز الخَلقي: هو حالة تنشأ نتيجةً لعدم تطوّر جانب واحد من الحجاب الحاجز أو كلّه لدى الطفل المولود، ممّا يسبّب دخول البنيات الموجودة في تجويف البطن إلى تجويف الصدر، وينجم عن ذلك عدم اكتمال تطوّر الرّئتين أو ما يعرف بنقص تنسّج الرئة، ويصيب فتق الحجاب الحاجز الخلقي حالة ولادة واحدة من بين 2000 حالة ولادة تقريبًا.
  • فتق الحجاب الحاجز المكتسب: هو حالةٌ تصيب البالغين نتيجةً لتعرّضهم لصدمة، مثل الصدمات القوية والحادة، كما هو الحال في حوادث السيارات، أو الطلقات النارية، أو الجروح الناجمة عن الطعن.


المراجع

  1. William C. Shiel Jr. (4-12-2018), "Medical Definition of Diaphragm (muscle)"، www.medicinenet.com, Retrieved 18-8-2019. Edited.
  2. Adrienne Santos-Longhurst (30-7-2018), "Diaphragm Overview"، www.healthline.com, Retrieved 18-8-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Lynne Eldridge (23-7-2019), "What Is the Diaphragm and What is its Function?"، www.verywellhealth.com, Retrieved 19-8-2019. Edited.