أمراض اللسان

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٢ ، ٢٣ مارس ٢٠٢٠
أمراض اللسان

اللسان

يتكوّن اللسان من مجموعة من العضلات، ويُعدّ من أقوى العضلات الموجودة في الجسم التي تسمح بتذوق الطعام وإجراء عملية البلع، كما أنّه المسؤول عن الكلام، ويتميّز سطح اللسان السليم بلونه الوردي، ويُغطّي سطحه الخارجي العديد من حليمات التذوق الصغيرة.[١]

يوجد العديد من الأمراض التي تصيب اللسان، ومعظمها ليست خطيرة على الصّحة، ويُنفّذ علاجها بسهولة، لكن في بعض الحالات تحدث بسبب وجود نقص في فيتامينات معينة، أو بسبب الإصابة بمرض نقص المناعة المكتسبة (الإيدز)، أو قد تدلّ على الإصابة بسرطان الفم[١].


ما أمراض اللسان

يوجد العديد من الأمراض التي تصيب هذا الجزء من الفم، وتتضمّن هذه الأمراض ما يأتي:

  • ايبضاض اللسان، يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور البقع البيضاء على سطح اللسان، وتشمل هذه الأسباب ما يأتي:[١]
  • الطَلَوان، إذ إنّ خلايا الفم تنمو بشكل غير طبيعي، وهذا يسبب ظهور البقع البيضاء في داخل الفم وعلى سطح اللسان، ولا تُعدّ هذه الحالة خطيرة على الصّحة، ورغم أنّها ليست خطيرة بشكل مباشر، لكنّها تشير بداية ظهور مرض السرطان، لذلك يجب أن يكشف الطّبيب عن السّبب الرّئيس لظهور هذه البقع على اللسان، وقد تشير البقع البيضاء إلى تجمع كريات الدم البيضاء عند الإصابة بتهيّج فيه، وتحدث عند المدخنين.
  • القلاع الفموي، ذلك بسبب العدوى البكتيرية التي تنشأ في داخل الفم، وتؤدي هذه الحالة إلى ظهور البقع البيضاء في الفم وعلى سطح اللسان، وينتشر عند الأطفال الرضع وكبار السن، والذين يملكون ضعفًا في جهاز المناعة، والمصابين بمرض السكري، ويحدث هذا المرض بعد استخدام المضادات الحيوية، التي تقتل البكتيريا النّافعة الموجودة في داخل الفم، وتناول اللبن الزبادي العادي يستعيد البكتيريا التي يحتاجها الفم، وتُستخدَم العديد من الأدوية التي تكافح الإصابة بالعدوى.
  • اللسان الأسود المُشعِر، الذي لا يُعدّ أمرًا خطيرًا بالرغم من مظهره المقلق، والسبب في ظهوره أنّ الحليمات الصغيرة الموجودة على سطح اللسان تستمرّ بالنمو طوال الحياة عند بعض الناس، إذ إنّها تصبح طويلة بشكل كبير بدلًا من أن تتضاءل مع الوقت، وهذا يسمح بنمو البكتيريا بشكل أكبر، وعند نموها تظهر الحليمات باللون الأسود، وتشبه شكل الشّعر؛ لذلك سُميّت بهذا الاسم. لكنّها حالة ليست منتشرة بشكل واسع، وتظهر عند الأشخاص الذين لا يعتنون بنظافة أسنانهم بشكل جيد غالبًا، وتصيب الذين يتناولون المضادات الحيوية، أو الذين يُعالَجون بالعلاج الكيميائي، أو المرضى المصابين بالسكري، وهم أكثر عرضةً للإصابة بسواد اللسان.[١]
  • تضخم اللسان، يحدث بشكل وراثي، أو عند الإصابة ببعض المشكلات الخَلقية؛ مثل: متلازمة داون، أو قصور الغدة الدرقية الخَلقي، وقد يحدث بسبب النمو غير الطّبيعي لأنسجته الذي ينتج من وجود عدد من الاضطرابات؛ مثل: الساركويد، وسرطان اللسان، ومن خلال الاصابة ببعض أنواع العدوى، وحدوث التضخّم في حجم اللسان بشكل غير طبيعي يؤدي إلى الإصابة بالعديد من المشكلات في الأسنان.[٢]
  • التهاب اللسان، الذي يصيب هذه المنطقة بشكل مؤقت أو مزمن، ومن الأعراض المُرافقة له انتفاخ سطحه، حيث اللسان ذو سطح أملس وناعم إضافة إلى لونه الشاحب أو الأحمر غير الطّبيعي، ويصبح المصاب معرّضًا للشّعور بالحرقة بشكل مستمرّ؛ مما يؤثر في طريقة الكلام، وعملية الأكل من مضغ وبلع وتذوق. وتسبب الأطعمة شديدة السّخونة ظهور الحروق والالتهابات في اللسان، وتؤدي الإصابة بمرض القلاع الفموي أو التحسس تجاه معجون الأسنان وغسول الفم إلى الإصابة بهذا الالتهاب بشكل مؤقت، أمّا نقص حمض الفوليك، وفقر الدم، ومرض الزهري، وغيرها من الأمراض يسبب الالتهاب المزمن في اللسان. [٢]
  • سرطان اللسان، نوع من السّرطانات التي تصيب الرأس والرقبة، ويظهر في شكل كتلة أو قرحة غير شفافة، وينتشر بشكل كبير في أنحاء العالم، ويوجد عدد من الأسباب الرّئيسة التي تتسبب في ظهور سرطان اللسان؛ ومنها: التدخين، واستهلاك الكحول بشكل مستمر.[٢]
  • احمرار اللسان، يؤدي تناول بعض الأطعمة -مثل التوت- إلى ظهور اللسان باللون الأحمر، وهذا الأمر يُعدّ أمرًا طبيعيًا بسبب الصّبغة الموجودة فيه، لكن يوجد عدد من الحالات التي يصبح اللسان فيها ذا لون أحمر، وهي دليل على وجود حالات مَرَضية معينة؛ مثل: نقص بعض الفيتامينات التي يحتاجها الجسم، أو من خلال الإصابة بالعدوى من بكتيريا مرض الحمى القرمزية.[٣]
  • قروح اللسان: هي حالة من التقرحات التي تصيب اللسان أو التجويف الفموي عادة ما تبدو بيضاء أو صفراء، وتحيط بها أنسجة ناعمة حمراء ملتهبة، مع الإحساس بوخز في الفم، وفي بعض الحالات قد يظهر تورم في الغدد الليمفاوية، والحمى، وتتعافى قروح اللسان في غضون أسبوع إلى ثلاثة أسابيع دون علاج، ومن أسباب الإصابة بقروح اللسان العدوى الفيروسية، والتوتر النفسي، والتقلبات الهرمونية، وحساسية الطعام، ودورة الحيض، ونقص الفيتامينات أو المعادن؛ مثل: فيتامين ب3، أو حمض الفوليك، أو فيتامين ب12، أو مشكلات في جهاز المناعة. ويزداد خطر الإصابة بمرض القرحة إذا كان لدى الشخص تاريخ عائلي لمرض القرحة. [٤]
  • عفن اللسان: هي من الحالات المرضية النادرة التي يسببها جفاف الفم المصحوب بقلة النظافة؛ إذ يظهر العفن على نسيج عضلة اللسان مصحوبًا ببعض التشققات.[٣]
  • الحمى القرمزية: مرض يصيب اللسان في مراحل امتداده؛ إذ يبدأ في شكل التهابات في الحلق والفم والبلعوم، ويظهر بعد ذلك في هيئة بقع بيضاء تمتد على اللسان مع حدوث بعض التقشرات، وتغيّر لون اللسان إلى الأحمر، ويسببه نوع خاص من البكتيريا يُسمّى البكتيريا العقدية. [٥]


أعراض ترافق أمراض اللسان

يوجد العديد من الأعراض التي ترافق المشكلات والأمراض التي تصيب اللسان، ومنها ما يأتي:[٦]

  • فقد حاسة التذوق بشكل جزئي أو كلي، أو يحدث تغيير في القدرة على تذوق النكهات المختلفة؛ مثل: الطعم الحلو، أو الطعم الحامض.
  • عدم القدرة على تحريك اللسان بسهولة.
  • ظهور الأورام على سطحه.
  • اختفاء اللون الطبيعي من اللسان، أو ظهور البقع البيضاء، أو البقع الوردية، أو اللون الأسود.
  • الشّعور بالألم في أجزاء اللسان جميعها، أو في بعض الأجزاء منه.
  • الإحساس بحرقة في أجزاء المنطقة كلّها أو في بعضها.
  • ظهور شعيرات على سطحه.


عوامل تزيد خطر الإصابة بأمراض اللسان

يوجد العديد من العوامل التي تزيد من فرص الإصابة بأمراض اللسان المتعددة، وتتضمّن هذه العوامل ما يأتي:[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Michael Friedman, DDS (15-1-2018), "Tongue Problem Basics"، www.webmd.com, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Tina M. St. John (8-7-2011), "Diseases and Disorders of the Tongue"، healthfully.com, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت Donna S. Bautista, DDS, "Tongue Problems"، www.medicinenet.com, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  4. Debra Sullivan, PhD, MSN, CNE, COI (10-10-2016), "Painful Sensation? Could Be a Canker Sore"، healthline, Retrieved 25-10-2019. Edited.
  5. "Scarlet fever", mayoclinic, Retrieved 26-10-2019. Edited.
  6. "Tongue Problems ", www.healthline.com, Retrieved 12-11-2019. Edited.