أمراض المعدة المسببه لرائحه الفم

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٥ ، ٢٩ سبتمبر ٢٠١٩
أمراض المعدة المسببه لرائحه الفم

رائحة الفم

تؤدّي رائحة الفم الكريهة إلى الإحراج، والشّعور بالقلق، وتحدث رائحة الفم نتيجة تناول بعض الأطعمة، والحالات الصّحية، والعادات اليومية، ويُمكن تحسين رائحة الفم من خلال الالتزام بنظافة الأسنان، واتباع طرق الرّعاية الذاتية البسيطة؛ إذ يُمكن استخدام النعناع وغسولات الفم المتوفّرة للتخلُّص من رائحة الفم الكريهة، وفي حال عدم التخلّص من الرائحة ينبغي مراجعة طبيب الأسنان للتأكّد من الحالة التي تُسبّب رائحة الفم،[١] لذا فإنَّ رائحة الفم الكريهة من أكثر المشكلات المزعجة المنتشرة في الحياة، ويُمكن التغلّب عليها بعد معرفة السبب المؤدّي إلى حدوثها.[٢]


أمراض المعدة المسببة لرائحة الفم

تحدث رائحة الفم الكريهة نتيجة الإصابة باضطرابات في التّمثيل الغذائي في الجسم،[١] ويُمكن أنْ يُسبّب مرض الارتداد المعدي المريئي رائحة الفم الكريهة، وكذلك رائحة النَّفَس الكريهة، إذ يتدفّق حمض المعدة نحو الخلف باتّجاه المريء، ويؤدّي هذا التدفّق العكسي للحمض إلى تهيّج بطانة المريء، والتسبُّب بعدم الراحة،[٣] ويُشار إلى أنَّ الشخص الذي يُعاني من الارتجاع المعدي المريئي تظهر عليه العلامات الآتية:[٤]

  • الإحساس بحرقة في الصّدر أو الحلق.
  • صعوبة في البلع.
  • تسوس الأسنان.
  • الغثيان.
  • ظهور مشكلات في الجهاز التنفّسي.
  • التقيّؤ.
  • التهاب الحنجرة.[٣]
  • السعال المستمر.[٣]
  • الأرق وعدم المقدرة على النّوم.[٣]


أسباب رائحة الفم

ترتبط رائحة الفم الكريهة مع مجموعةٍ من الأسباب، ويُذكَر منها الآتي:[١]

  • الطعام، يؤدّي بقاء جزئيات الطعام داخل الأسنان وحولها إلى زيادة تكاثر البكتيريا، والتي تؤدّي دورًا في رائحة الفم الكريهة، ومن هذه الأطعمة البصل، والثّوم، والتّوابل.
  • منتجات التبغ، يُسبّب التدخين رائحة الفم، فالمدخّنون هم أكثر الأشخاص عرضةً لالتهاب اللثة، وهو أحد مصادر رائحة الفم الكريهة.
  • إهمال صحّة الأسنان.
  • جفاف الفم، يسبّب جفاف الفم انخفاض إنتاج اللعاب، بالتّالي زيادة الرائحة الكريهة للفم، وعادةً ما يحدث الجفاف بصورة طبيعيّة أثناء النّوم.
  • الأدوية، ترتبط بعض الأدوية برائحة الفم الكريهة؛ وذلك لأنَّها تُساهم في جفاف الفم.
  • التهابات الفم، يُمكن حدوث رائحة الفم بعد جراحة الفم، كإزالة الأسنان، أو تسوّس الأسنان، أو الإصابة بأمراض اللثّة، وتقرّحات الفم.
  • الإصابة ببعض الأمراض، مثل: الإصابة ببعض أنواع السّرطان، واضطرابات التّمثيل الغذائي.


التخلص من رائحة الفم

يُمكن التخلص من رائحة الفم الكريهة من خلال اتباع الطّرق الآتية:[٢]

  • تنظيف الأسنان: يجب الحرص على تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط، فذلك من الطّرق الصحيّة للحفاظ على الأسنان، وفي حال عدم المقدرة على تنظيف الأسنان بعد كلّ وجبة طعام يمكن غسل الفم جيّدًا بالماء؛ وذلك من أجل تقليل رائحة الطّعام داخل الفم.
  • تنظيف اللسان: تسبّب البكتيريا الموجودة على اللسان رائحةً كريهةً للفم، ويُمكن التخلّص منها من خلال تنظيف اللسان.
  • غسل الأسنان باستعمال غسول الفم: يُساهم غسول الفم في القضاء على البكتيريا المُسبّبة للرائحة الكريهة للفم، والمُسبّبة لالتهابات اللثّة.
  • الإكثار من شرب الماء: يؤدّي شرب الماء إلى تقليل المواد الكيميائية التي تُسبّب الرائحة الكريهة، كما وتُساعد على إزالة البكتيريا وجزئيات الطّعام من الفم.
  • تناول وجبة الفطور: ترتبط رائحة الفم الكريهة بالجوع وإهمال وجبة الفطور، لذا فإنَّ الإفطار يُساعد على التخلّص من الرّائحة.
  • تناول الفواكه والخضراوات: تساعد العديد من الفواكه والخضراوات على إزالة اللويحات السّنية وجزئيات الطعام المُسبّبة لرائحة الفم، وأهمّها التفاح، والجزر، والكرفس، والفواكه والخضروات الصّلبة.
  • مضغ العلكة الخالية من السكر مع الإكسيليتول: تمنع هذه العلكة من نمو البكتيريا ذات الرائحة الكريهة للفم، كما تساعد على إنتاج المزيد من اللعاب، بالتّالي تزيد من عذوبة الفم.
  • التخلّص من المشكلات الصحية: ينبغي مراجعة الطبيب والسيطرة على مرض السكري، والحساسية، وغيرها من المشكلات المُسبّبة لرائحة الفم.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Mayo Clinic Staff (10-3-2018), "Bad breath"، www.mayoclinic.org, Retrieved 21-8-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Alfred D. Wyatt (1-6-2018), "What Causes Bad Breath?"، www.webmd.com, Retrieved 21-8-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Rachel Nall (4-4-2018), "Six reasons your breath might smell like poop"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-8-2019. Edited.
  4. Ana Gotter (22-11-2017), "Feces Odor on Breath: What It Means and What You Can Do"، www.healthline.com, Retrieved 21-8-2019. Edited.