أمراض قرنية العين وعلاجها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٦ ، ١٦ سبتمبر ٢٠١٩
أمراض قرنية العين وعلاجها

قرنية العين

قرنية العين هي الطّبقة الخارجية الشفافة من العين، وتتّخذ القرنية شكل القبّة، وتؤدّي قرنية العين دورًا مهمًا في حماية بقية العين من الجراثيم والأتربة والمواد الضارّة الأخرى، وتمكّن القرنية العين من الحصول على التركيز والتعديل البؤري المناسب لرؤية الأشياء بوضوح، وتتموضع العدسات اللاصقة فوق سطح القرنية، وقد تصاب القرنية بعدد من المشكلات، مثل: الأخطاء الانكساريّة، والحساسيّة، والعدوى، والإصابات، والضّمور، ويمكن علاج أمراض قرنية العين العين باستخدام بعض الأدوية، وزراعة القرنيّة، وإجراء جراحة القرنية بالليزر.[١]


أمراض قرنية العين وعلاجها

قد تصاب القرنية بعددٍ من الأمراض التي تؤثّر على قدرتها على أداء وظائفها، وقد يساهم علاج هذه الحالات في الوقاية من مضاعفاتها وتأثيرها على حاسّة النظر، ويمكن توضيح أهم أنواع أمراض قرنية العين وطرق علاجها كما يأتي:[٢]

  • التهاب القرنية: هو التهاب يصيب قرنية العين نتيجةً لإصابتها بالفيروسات أو البكتيريا أو الفطريات، وقد تتمكّن مسببات المرض هذه من الدّخول إلى القرنية وإصابتها بالعدوى والالتهاب والتقرّح عند تعرّض العين للإصابة الناجمة عن العدسات اللاصقة وغيرها من الأسباب، ويمكن علاج التهاب القرنية باستخدام قطرات العين المضادة للجراثيم أو المضادة للفطريات، وقد تستلزم بعض الحالات حصول الأشخاص على الأدوية المضادة للفيروسات وقطرات الستيرويد.
  • هربس القرنية: هو عدوى فيروسية ناجمة عن إصابة القرنية بفيروس الهربس البسيط الأول، وهو نفس الفيروس المسبب لمرض القروح الباردة، أو فيروس الهربس البسيط الثاني المنقول جنسيًا، ويسبّب هذا الفيروس تشكّل القروح على القرنية، وقد ينتشر الالتهاب ويتعمّق في القرنية والعين، ولا يتمكّن الأشخاص من التماثل للشفاء من هربس القرنية، إلّا أنّه يمكن السيطرة على هذه الحالة باستخدام الأدوية المضادة للفيروسات أو قطرات الستيرويد.
  • الهربس النطاقي أو الحلأ المنطقي: إذ يصاب به الأشخاص الذين سبقت إصابتهم بجدري الماء فقط، إذ يكون الفيروس في أعصاب الجيم في حالة غير نشطة، وقد ينشط في مرحلة ما ويصيب أجزاءً معيّنةً من الجسم، مثل العين، وقد ينجم عنه حدوث تقرّحات في القرنية، وتتماثل هذه الحالة للشفاء تلقائيًا عادةً، وقد تساعد الأدوية المضادة للفيروسات وقطرات الستيرويد الموضعيّة على تخفيف الالتهاب.
  • أمراض تنكس القرنية: قد يترتّب على هذه الأمراض حدوث مشكلات في بنية القرنية، ومن أنواع هذه الأمراض ما يأتي:
    • القرنية المخروطية: تعدّ مرضًا يسبّب ترقّق القرنية وضعفها وتغيّر شكلها، وتبدأ هذه الحالة بعدم وضوح في الرّؤية خلال سنوات المراهقة، ويتفاقم ذلك خلال مرحلة مبكّرة من البلوغ المبكر، وقد تسبّب التغيُّرات في تقوّس القرنية حدوث مرض اللابؤرية الذي تتباين شدّته بين الخفيفة إلى الشديدة، وقد يعاني الأشخاص في هذه الحالة من قصر النظر، وحدوث تورّم وتندبات على القرنية، وفقدان البصر، ويمكن علاج القرنية المخروطية باستخدام النظارات أو العدسات اللاصقة اللينة في البداية، وقد تستلزم الحالات المتقدّمة من المرض ارتداء العدسات الصلبة النفّاذة للغاز، وقد يجري الأطباء للأشخاص الذين يعانون من مرحلة مبكرة من القرنية المخروطية إجراءً يعرف بتشابك القرنية، وهو إجراء يدخل فيه الطبيب قطرات الريبوفلافين إلى العين، كما يعرّض العين لكمياتٍ قليلة من الأشعة فوق البنفسجية، ويقي هذا الإجراء من تفاقم القرنية المخروطية وحاجة الأشخاص إلى إجراء جراحة القرنية، وقد يلجأ الأطباء إلى إجراء عملية زراعة للقرنية لبعض الأشخاص الذين يعانون من القرنية المخروطية، فتستبدل القرنية التالفة بقرنية جديدة.
    • أمراض ضمور القرنية: يوجد أكثر من 20 نوعًا من هذه الأمراض، وينجم عنها حدوث مشكلات هيكلية داخل القرنية، ومن هذه الأمراض حثل فوكس، وهي حالة وراثية ينجم عنها تدهور بطيء للخلايا البطانية وتورّم القرنية، ويمكن علاج هذه الحالة باستخدام قطرات العين والمراهم، أو تجفيف القرنية المتورّمة باستخدام مجفّف الشعر وإمساكه على بعد ذراع من العين، وتطبيق ذلك مرّتين أو ثلاث مرّات يوميًا، أو إجراء زراعة جزئية أو كليّة للقرنية.


أعراض أمراض قرنية العين

قد يواجه الأشخاص المصابون بأحد أمراض قرنية العين ظهور عدد من العلامات والأعراض، ومنها ما يأتي:[٣]

  • حدوث احمرار وضبابيّة حول القرنيّة.
  • ضعف وتدهور في الرّؤية، مثل: عدم وضوح الرؤية، أو ضبابية الرؤية، وزغللة الرؤية.
  • الشّعور بألم شديد في العين.
  • خروج الدّوع من العين.
  • تحسّس العين من الضوء.
  • بعض الأعراض الأخرى، مثل: الصداع، والغثيان، والإعياء.


المراجع

  1. "Corneal Disorders", medlineplus.gov,13-10-2016، Retrieved 9-8-2019.
  2. "Common Cornea Problems", www.webmd.com,9-12-2017، Retrieved 9-8-2019.
  3. Patricia S. Bainter, "Corneal Disease"، www.medicinenet.com, Retrieved 9-8-2019.