أنواع السيلان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٨ ، ٨ سبتمبر ٢٠١٩

أنواع السيلان

يعرف السيلان بأنّه عدوى تنجم عن الإصابة ببكتيريا تنتقل عن طريق التواصل الجنسيّ، ويوجد نوع واحد من المرض، كما يمكن أن تصيب العدوى كلًا من الذكور والإناث، وتبدأ آثار مرض السيلان بالظّهور غالبًا في مجرى البول، أو فتحة الشّرج، أو الحلق، ويمكن أن يصيب أيضًا منطقة عنق الرحم عند النّساء، وتنتشر عدوى مرض السيلان غالبًا أثناء التواصل الجنسي، لكن يمكن أيضًا إصابة المواليد أثناء الولادة، وذلك إذا كانت الأم تحمل هذا المرض.

تعدّ العينان أكثر مناطق الجسم تأثّرًا بالمرض عند الأطفال، ويعدّ مرض السيلان مرضًا شائعًا في المجتمعات الغربية، لكنّه لا يسبّب الكثير من الأعراض في كثير من الأحيان، إذ يمكن أن لا يعرف الشّخص المصاب بإصابته مطلقًا، ويمكن أن يساهم الامتناع عن التّواصل الجنسي،واستخدام الواقي الذكري أثناء الممارسة الجنسيّة والمشاركة في علاقة جنسّية أحادية الزوج بصورة متبادلة في الوقاية من الإصابة بهذا المرض، وغيره من الأمراض التي تنتقل عن طريق التواصل الجنسي.[١]


أعراض الإصابة بالسيلان

يمكن أن تحدث الأعراض المصاحبة لمرض السيلان في غضون يومين إلى أسبوعين بعد التعرّض للبكتيريا، لكن يمكن أن لا يعاني بعض الأشخاص المصابين بالمرض من أي أعراض تذكر، كما أنّه من المهم للغاية متابعة الأشخاص المصابين بمرض السيلان الذين لا تظهر لديهم أي أعراض والذين يطلق عليهم اسم الناقل الصامت للمرض؛ وذلك لأنّ هؤلاء الأشخاص ما زالوا مُعديين، كما أنّه من المرجّح أن ينقل هؤلاء الأشخاص المرض إلى أناس آخرين، ويمكن أن تنقسم الأعراض بين الرجال والنساء كما يأتي:[٢]

  • أعراض مرض السيلان عند الرجال: يمكن أن لا يعاني الرجل من أي أعراض لبضعة أسابيع، كما يمكن أن لا يعاني مطلقًا من الأعراض، لكن تبدأ الأعراض عادةً عند معظم الرجال بعد أسبوع من انتقال المرض، ويمكن أن تستمر الأعراض عدّة أسابيع بعد علاج المرض، كما يمكن أن يستمرّ المرض بالتسبُّب بضرر للجسم في بعض الحالات النادرة، خاصّةً في منطقة مجرى البول والخصيتين، ويعدّ الإحساس بالحرقة أو الألم عند التبوّل أوّل عَرَض ملحوظ يظهر عند الرجل في كثير من الأحيان، ويمكن أن تشمل الأعراض مع تقدّم المرض ما يأتي:
    • زيادة الرّغبة بالتبوّل بصورة كبيرة.
    • ظهور إفرازات تشبه القيح من القضيب، ويكون لونها أبيض، أو أصفر، أو أخضر.
    • احمرار وتورّم عند فتحة القضيب.
    • تورّم أو ألم في الخصيتين، ويمكن أن يمتدّ الألم إلى المستقيم.
    • التهاب الحلق المستمرّ.
  • أعراض مرض السيلان عند النساء: لا تُصاب بعض النّساء أيضًا بأي أعراض ظاهرة لمرض السيلان، لكن عندما تصاب النساء بالأعراض فإنّها عادةً ما تكون خفيفةً أو مشابهةً للعدوى البسيطة، ممّا يزيد من صعوبة تشخيص الإصابة بالمرض، ويمكن أن تكون عدوى السيلان مشابهةً للعدوى المهبلية الفطريّة، أو للالتهابات البكتيرية، ويمكن أن تشمل أبرز الأعراض المصاحبة للمرض ما يأتي:
    • ظهور إفرازات من المهبل، وعادةً ما تكون على هيئة مائيّة سميكة، أو مخضّرةً بعض الشيء.
    • ألم أو حرقان أثناء التبوّل.
    • زيادة الرّغبة بالتبوّل بصورة متكرّرة.
    • المعاناة من دورات شهريّة أثقل.
    • التهاب الحلق المستمر.
    • ألم عند ممارسة الجماع.
    • ألم حادّ أسفل البطن.
    • ارتفاع درجة الحرارة.


مضاعفات الإصابة بمرض السيلان

يمكن أن يعاني الشخص المصاب بمرض السيلان من العديد من المضاعفات الخطيرة، لذا تبرز الحاجة إلى التّشخيص السريع للمرض، ثمّ البدء بالعلاج في حال ظهور الأعراض، ويمكن أن تؤدّي الإصابة بهذا المرض عند النّساء إلى ما يأتي:[٣]

  • مرض التهاب الحوض، وهو حالة يمكن أن تؤدّي إلى تكوّن الخرّاجات.
  • ألم الحوض المزمن.
  • حالات العقم.
  • حالات الحمل خارج الرّحم، إذ يعلق الجنين خارج الرّحم.

أمّا عند الرّجال فيمكن أن يعاني الشخص المصاب بعدوى السيلان من المضاعفات الآتية:[٣]

  • التهاب البربخ، وهو العضو الذي يعدّ ذا أهميّة بالغة في التحكّم بإنتاج الحيوانات المنوية عند الرّجل.
  • حالات العقم.

كما يمكن أن يتعرّض كلّ من الرّجال والنساء لخطر الإصابة بعدوى المكورات البنية المنتشرة التي تهدّد حياتهم، وذلك عند عدم تلقّي العلاج المناسب لعدوى السيلان، وغالبًا ما يصاحب هذا النوع من العدوى ما يأتي:[٣]

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • التهاب المفاصل.
  • التهاب غمد الوتر، وهو التهاب وتورّم حول الأوتار.
  • التهاب الجلد.

يعدّ الأشخاص المصابون بمرض السيلان معرّضين بصورة أكبر لخطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية، أو في حال الإصابة السابقة مسبقًا بفيروس نقص المناعة البشرية يمكن أن ينتشر هذا الفيروس بالإضافة إلى انتشار مرض السيلان، كما يمكن أن تحدث بعض المضاعفات الأخرى لمرض السيلان عند النساء الحوامل أثناء الولادة، إذ يمكن أن ينقلن العدوى إلى الأطفال، ويمكن أن يسبّب مرض السيلان عند الرضع إصابات المفاصل، أو العمى، أو عدوى دموية يمكن أن تهدّد حياة الطفل، كما تعدّ النساء الحوامل المصابات بالمرض أكثر عرضةً للمعاناة من الولادة المبكرة، أو موت الجنين في بطن الأم إذا تُرِكَ المرض من غير علاج.[٣]


عوامل خطر الإصابة بمرض السيلان

يمكن أن تشمل العوامل التي تزيد من فرص الإصابة بمرض السّيلان ما يأتي:[١]


المراجع

  1. ^ أ ب mayoclinicstaff (25-7-2019), "Gonorrhea"، mayoclinic, Retrieved 14-8-2019. Edited.
  2. Dale Kiefer and Justin Sarachik (23-6-2016), "Gonorrhea"، healthline, Retrieved 14-8-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Lori Smith BSN MSN CRNP (9-11-2018), "What to know about gonorrhea"، medicalnewstoday, Retrieved 14-8-2019. Edited.