أنواع فيتامين ب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٠ ، ٨ يونيو ٢٠٢٠
أنواع فيتامين ب

فيتامين ب

توجد الفيتامينات بصورة طبيعية في الغذاء، ويحتاج الجسم إلى كمية قليلة للغاية منها للقيام بوظائف الجسم المختلفة بفعالية، مثل: إنتاج الطاقة، وإنتاج خلايا الدم الحمراء، ويحتاج الجسم إلى 13 نوعًا من الفيتامينات، تنتمي ثمانية منها إلى مجموعة فيتامينات ب، وفي هذا المقال توضيح لأنواع فيتامين ب وأهميتها للجسم.[١]


أنواع فيتامين ب وأهميتها للجسم

تملك فيتامينات (ب) العديد من الفوائد للجسم، وتساهم في تكسير الكربوهيدرات والبروتينات والدهون لإنتاج الطاقة اللازمة لعمل الجسم بفعالية، ومن الفوائد الأخرى ما يأتي:[٢]

  • فيتامين ب1 أو الثيامين: يساعد على منع حدوث بعض المضاعفات في الجهاز العصبي، والعضلات، والقلب، والمعدة، والأمعاء، كما يساعد على تدفق الأملاح والمعادن من الخلايا العضلية والعصبية وإليها، ويساهم أيضًا في الوقاية من بعض الأمراض، مثل البري بري، والتي تؤدي إلى حدوث اضطرابات في القلب، والأعصاب، والجهاز الهضمي.[٣]
  • الريبوفلافين أو فيتامين ب2: يعدّ ضروريًّا لعملية النمو، كما أنّه يسهل استخدام الجسم للأكسجين، ويعدّ الريبوفلافين مهمًا لكل من الجلد، والجهاز الهضمي، وخلايا الدم، بالإضافة إلى ذلك يساهم في الحفاظ على صحة العين؛ إذ يحمي هذا الفيتامين الجلوتاثيون، وهو أحد مضادات الأكسدة الضرورية في العين.[٢]
  • فيتامين ب3: قد يؤدّي هذا الفيتامين دورًا مهمًا في وظيفة الكبد والغدد، إذ يساعد في إنتاج هرمونات معينة في الغدة الكظرية، كما يساعد على إزالة المواد الكيميائية الضارة من الكبد، ومن الممكن أن يؤدي النياسين دورًا في تحسين الصحة العامة، إذ يستخدم في علاج الصداع النصفي، واضطرابات الدورة الدموية، والدوخة، كما يمكنه أن يقلل من الإسهال الذي ينجم عن الإصابة بالكوليرا.[٤]
  • فيتامين ب5: يوجد فيتامين ب5 في الخلايا على شكل إنزيم، ويعد ضروريًّا للعديد من التفاعلات الكيميائية، إذ يمكن أن يساعد في ما يأتي:[٥]
    • تكوين خلايا دم حمراء جديدة.
    • إنتاج الهرمونات الجنسية وهرمونات التوتر.
    • الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي.
    • معالجة الفيتامينات الأخرى، خاصّةً فيتامين ب2.
    • تكوين الكولسترول.
  • فيتامين ب6: يساهم في أداء الدماغ والجهاز العصبي لوظيفتهما بفعالية، ويشارك في إنتاج الهيموجلوبين، وهو البروتين في الدم المسؤول عن حمل الأكسجين إلى جميع أنحاء الجسم، ويحتاج الجسم إلى هذا الفيتامين أيضًا لعملية نمو الدماغ لدى الأطفال، ويساعد الجسم في عملية إنتاج هرمون السيروتونين المسؤول عن المزاج، وهرمون النورأدرينالين المسؤول عن التعامل مع عملية الإجهاد في الجسم، بالإضافة إلى ذلك يساعد فيتامين ب6 الجسم على إنتاج الميلاتونين، الذي يساهم في تنظيم ساعة الجسم الداخلية وطريقة النوم.[٦]
  • فيتامين ب7 أو البيوتين: يمتلك هذا الفيتامين العديد من الفوائد الصحية، إذ يعدّ عنصرًا ضروريًّا لنمو الأجنة، ويساهم في الحفاظ على صحة البشرة، والشعر، الأظافر، ويساعد فيتامين ب7 أيضًا في علاج مرض السكري، إذ يعد تناول جرعات عالية منه مفيدًا في علاج الاعتلال العصبي المحيطي، الذي يحدث نتيجة مرض السكري.[٧]
  • فيتامين ب9: يمكن أن يساعد في تقليل التشوهات الخلقية لدى الأجنة، كما يعد ذا أهمية في الحفاظ على صحة القلب، بالإضافة إلى ذلك يساعد فيتامين ب9 في التقليل من خطر الاكتئاب، والوقاية من بعض أنواع السرطان، مثل سرطان الثدي.[٨]
  • فيتامين ب12: يملك هذا الفيتامين العديد من الفوائد الصحية، تتضمن ما يأتي:[٩]
    • يساعد في تكوين خلايا الدم الحمراء، والوقاية من الإصابة بفقر الدم.
    • يساهم في الحماية من التشوهات الخلقية لدى الأجنة.
    • يساعد على حماية العظام، والوقاية من الإصابة بهشاشتها.
    • يقلل من خطر الإصابة بالتنكس البقعي.
    • يحسن مزاج الشخص، كما يخفّف من الاكتئاب.
    • يساهم في الحفاظ على صحة الدماغ.


ما هي أعراض نقص فيتامين ب؟

يمكن ذكر أعراض نقص فيتامين (ب) حسب نوعه على النحو الآتي:[١٠]

  • فيتامين ب1 أو الثيامين: يحتوي القلب والكبد والكلى والدماغ على كميات كبيرة من الثيامين، ويمكن أن يعاني بعض الأشخاص من نقصه، كالأشخاص المدمنين على شرب الكحول، وكبار السن، والمصابين بفيروس نقص المناعة البشرية، أو الإيدز، أو قصور عضلة القلب، ويمكن أن تتضمن أعراض هذا النقص ما يأتي:
    • فقدان الوزن.
    • فقدان الشهية.
    • اضطراب الذاكرة.
    • اضطرابات القلب.
    • الوخز والتنميل في اليدين والقدمين.
    • فقدان الكتلة العضلية.
  • فيتامين ب2 أو الريبوفلافين: يمكن أن يعاني بعض الأشخاص من نقص الريبوفلافين، وذلك عند المعاناة من اضطراب الغدد الصم، أو مشكلات الغدة الدرقية، كما يعاني الشخص المصاب بنقص الريبوفلافين مما يأتي:
    • الأمراض الجلدية.
    • التورم في الفم، والحنجرة، والشفتين.
    • تساقط الشعر.
    • احمرار العين والحكة فيها.
  • فيتامين ب3 أو النياسين: يمكن أن يؤدي نقص النياسين الحاد إلى الإصابة بمرض يسمى داء البلاجرا، الأمر الذي قد يسبب ما يأتي:
    • تغيّر لون الجلد المعرّض للشمس إلى اللون البني.
    • ظهور بقع خشنة على الجلد.
    • تغير لون اللسان إلى اللون الأحمر.
    • التقيؤ، أو الإسهال، أو الإمساك.
    • الصداع.
    • الإعياء، والاكتئاب.
  • فيتامين ب5 أو حمض البانتوثنيك: يمكن أن يؤثر نقص حمض البانتوثنيك على الأشخاص الذين يعانون من سوء التغذية الحاد، وتتضمن الأعراض التي يعانون منها ما يأتي:
    • الشعور بالخدر والحرق في اليدين والقدمين.
    • الصداع.
    • التهيج.
    • التململ، وقلة النوم.
    • فقدان الشهية.
  • فيتامين ب6 أو البيريدوكسين: يمكن أن يسبب نقص فيتامين ب6 ما يأتي:
    • فقر الدم.
    • تقشير الشفاه وزوايا الفم.
    • تورم اللسان.
    • ضعف جهاز المناعة.
    • الاكتئاب.
  • فيتامين ب7 أو البيوتين: تتضمن أعراض نقص البيوتين ما يأتي:
    • ترقق الشعر.
    • طفح جلدي متقشر حول العينين، والأنف، والفم.
    • هشاشة الأظافر.
    • الاكتئاب، والإعياء.
  • فيتامين ب9 أو حمض الفوليك: يمكن أن تتضمن أعراض نقص حمض الفوليك ما يأتي:
    • الضعف العام.
    • الصداع.
    • خفقان القلب.
    • التهيج.
    • التقرحات في اللسان أو الفم.
    • تغيرات في الجلد، أو الشعر، أو الأظافر.
  • فيتامين ب12: يحتوي فيتامين ب12 على الكوبالت المعدني، الذي يسمى الكوبالامين، ويمكن أن يؤدي نقصه إلى ظهور الأعراض الآتية:
    • فقر الدم.
    • الإعياء.
    • فقدان الوزن.
    • الإمساك.
    • فقدان الشهية.
    • الخدر والوخز في اليدين والقدمين.
    • مشكلات الذاكرة.
    • الاكتئاب.


ما هي مصادر فيتامين ب؟

من أبرز مصادر فيتامين (ب) الغذائية ما يأتي:[١١]

  • سمك السالمون: تعد الأسماك مواد غنيةً بالعديد من أنواع فيتامين (ب)، إذ تحتوي على الأنواع الآتية:
    • فيتامين ب1.
    • فيتامين ب2.
    • فيتامين ب3.
    • فيتامين ب5.
    • فيتامين ب6.
    • فيتامين ب12.
  • الخضراوات الورقية: تحتوي العديد من الخضروات الورقية على حمض الفوليك أو فيتامين ب9، وتتضمن السبانخ، واللفت الأخضر، والكرنب الأخضر.
  • الكبد واللحوم الأخرى: تحتوي هذه الأطعمة على جميع أنواع فيتامين (ب)، وتتضمن جميع أنواع اللحوم؛ لحم البقر، أو الخراف، أو الدجاج.
  • البيض: يعد البيض مصدرًا غنيًا للغاية بالبيوتين أو فيتامين ب7، كما يحتوي على كميات أقل من بعض أنواع فيتامين (ب)، وتتضمن ما يأتي:
    • فيتامين ب2.
    • فيتامين ب5.
    • فيتامين ب9.
    • فيتامين ب12.
  • الحليب: يحتوي الحليب على كل من فيتامين ب1، وفيتامين ب2، وفيتامين ب5، وفيتامين ب12.
  • البقوليات: تعد البقوليات مصدرًا مميزًا لحمض الفوليك، كما توفّر كميات أقل من أنواع أخرى من فيتامين (ب)، مثل: الثيامين، والريبوفلافين، والنياسين، وحمض البانتوثنيك، وتتضمن هذه البقوليات ما يأتي:
    • الفاصوليا السوداء.
    • الحمص.
    • فول الصويا الأخضر أو المحمص.
    • البازيلاء الخضراء.
    • الفاصولياء.
    • العدس.


المراجع

  1. "Vitamin B", betterhealth, Retrieved 5-6-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Vitamin B2 (Riboflavin): Sources, Benefits and Dosage", livescience, Retrieved 5-6-2020. Edited.
  3. "What is thiamin, or vitamin B1?", medicalnewstoday, Retrieved 5-6-2020. Edited.
  4. "Niacin (Vitamin B3): Benefits & Side Effects", livescience, Retrieved 5-6-2020. Edited.
  5. "What is Vitamin B5 (Pantothenic Acid)?", livescience, Retrieved 5-6-2020. Edited.
  6. "The Health and Brain Benefits of Vitamin B6", everydayhealth, Retrieved 5-6-2020. Edited.
  7. "What is Biotin (Vitamin B7)?", livescience, Retrieved 5-6-2020. Edited.
  8. "Why is folate good for you?", medicalnewstoday, Retrieved 5-6-2020. Edited.
  9. "9 Health Benefits of Vitamin B12, Based on Science", healthline, Retrieved 5-6-2020. Edited.
  10. "A complete guide to B vitamins", medicalnewstoday, Retrieved 5-6-2020. Edited.
  11. "15 Healthy Foods High in B Vitamins", healthline, Retrieved 5-6-2020. Edited.