أهم أعراض الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٠ ، ٢٢ أبريل ٢٠١٩

أهم أعراض الحمل

أعراض الحمل مختلفة من امرأة لأخرى ومن حمل لآخر لدى المرأة نفسها، وأهم أعراض الحمل هو تأخر الدورة أو عدم نزولها. وتبدأ بعض الأعراض مبكرًا بعد أسبوع من التخصيب وقد لا تلاحظها بعض النساء حتى مرور عدة أسابيع من الحمل، ويختلف أول الأعراض ظهورًا من امرأة لأخرى؛ فمثلًا 29% من النساء أوضحن أنّ اختفاء الدورة الشهرية هو أول الأعراض ظهورًا لديهن، و25% من النساء أوضحن أنّ الغثيان هو أول الأعراض، بينما 17% من النساء قلن إنّ تغيرات الثديين هي أول الأعراض على الرغم من أنّ أول أعراض الحمل فعلًا هو نزيف تعشيش البويضة في جدار الرحم، الذي لم تلاحظه غير 3% من النساء فقط، لذا معرفة أعراض الحمل المختلفة وفهمها أمران ضروريان لاكتشاف الحمل مبكرًا واستبعاد الإصابة بأية مشكلة أخرى؛ لأنّ جميع أعراض الحمل تتشابه مع العديد من الاضطرابات أو الأمراض.[١]


أعراض الحمل المختلفة

أحيانًا تتشابه أعراض الحمل مع أعراض متلازمة ما قبل الطمث؛ أي الأعراض التي تصيب المرأة قبل نزول دم الحيض شهريًا، مما يصعب على النساء اكتشاف الحمل مبكرًا، لذا في ما يلي أول أعراض الحمل وأهمها التي تظهر على معظم النساء:[٢][٣]

  • نزيف تعشيش البويضة وتقلصات البطن، نتيجة تعشيش البويضة المخصبة في جدار بطانة الرحم في ما بين اليومين 6-12 من التخصيب، وتختلف صفات هذا النزيف كثيرًا بين النساء؛ مثل: لونه قد يكون زهريًا، أو بنيًا، أو أحمر، وحجمه قد يكون قليلًا جدًا لا يُرى إلا عند تجفيف فتحة المهبل بالمنديل أو قد يكون غزيرًا، كذلك الألم المصاحب له تختلف شدته من خفيفة إلى متوسطة إلى حادة، وقد يستمر هذا النزيف لمدة أقصاها ثلاثة أيام. ويصادف نزول هذا النزيف في موعد الدورة الشهرية، لذا دائمًا ما يختلط الأمر على المرأة وتظنه دم الحيض. وأحيانًا تلاحظ المرأة خروج إفرازات بيضاء تشبه الحليب فورًا بعد التخصيب نتيجة زيادة سمك جدران المهبل، وقد تستمر هذه الإفرازات طوال مدة الحمل دون قلق، لكن إذا صاحبت هذه الإفرازات رائحة كريهة، أو حكة، أو حرقان تكون هذه دلالة على الإصابة بعدوى بكتيرية لذا تفضل زيارة الطبيب حينها.
  • تغيّرات الثدي نتيجة الارتفاع المفاجئ في مستوى الهرمونات بعد التخصيب، مما يسبب تورم الثديين، واحتقانهما، وامتلاءهما، والشعور بألم فيهما، وأحيانًا تصبح المنطقة المحيطة بالحلمة داكنة أكثر، وتختفي هذه التغيرات تدريجيًا مع تقدم مراحل الحمل بسبب تأقلم الجسم على المستوى العالي من الهرمونات.
  • الشعور بالتعب والإرهاق، بسبب ارتفاع مستوى هرمون البروجستيرون الذي يسبب انخفاض مستوى السكر في الدم، وانخفاض ضغط الدم، وتحفيز تصنيع كرات الدم المختلفة مما يؤدي إلى الشعور بالهبوط؛ لذا يجب الحصول على قسط كافٍ من الراحة، والإكثار من تناول البروتين والحديد لتجنب ظهور هذه الأعراض.
  • الغثيان الصباحي، هو أشهر أعراض الحمل لكن لا تعاني منه كل النساء، ولا يشترط أن يحدث في الصباح فقد يحدث في أي وقت خلال اليوم، وسبب الإصابة بالغثيان غير معروف بدقة لكن يعتقد أنّ السبب الرئيس له هو ارتفاع مستوى الهرمونات، ويستمر الغثيان حتى نهاية الثلث الأول من الحمل في معظم الحالات، لكنه قد يستمر حتى انتهاء مدة الحمل بالكامل. ويصاحبه اشتهاء المرأة الحامل بعض الأطعمة، أو نفورها من الأطعمة المفضلة لها قبل الحمل.
  • اختفاء الدورة الشهرية و تأخرها، وهي العرض المؤكد لحدوث الحمل، الذي يحث المرأة على اختبار الحمل، لكن هناك بعض العوامل الأخرى التي قد تسبب تأخر الدورة عن موعدها؛ مثل: خسارة الوزن، أو اكتساب الوزن الشديد، أو اضطراب الهرمونات، أو الإجهاد والضغط العصبي، أو التوقف عن تناول حبوب منع الحمل.
  • التبول المتكرر بسبب زيادة حجم الدم، وتأثر المثانة بارتفاع مستوى الهرمونات.
  • الانتفاخ، والإمساك بسبب ارتفاع مستوى هرمون البروجستيرون، الذي يبطئ تمرير الأكل داخل الأمعاء.
  • التغيرات المزاجية، خاصةً خلال الثلث الأول من الحمل.
  • الصداع، وألم الظهر.
  • الدوخة، والإغماء.


التأكد من حدوث الحمل

لا يمكن الاعتماد على أعراض الحمل فقط في تأكيد حدوثه؛ وذلك نتيجة التشابه الكبير بين أعراض الحمل وأعراض أمراض أخرى مختلفة، لذا تجب الاستعانة بالفحوصات التالية:[٤][٥]

  • اختبار الحمل في البول باستخدام الاختبار المنزلي البسيط، لكن يجب تأكيد اتباع التعليمات بطريقة صحيحة لضمان صحة النتيجة، ويفضل تأجيل استخدام هذه الاختبار حتى مرور أسبوع من تأخر الدورة الشهرية.
  • اختبار الدم في المختبر لقياس مستوى هرمون الحمل في الدم، ويتميز بإمكانية اكتشاف الحمل مبكرًا مقارنةً باختبار البول.
  • الموجات فوق الصوتية على الرحم من خارج البطن أو من داخل المهبل في بداية الحمل، وذلك لفحص تغيرات الرحم وعنق الرحم، لكن يجب الخضوع له بعد مرور أسبوعين من تأخر الدورة الشهرية.
  • موجات الدوبلر للاستماع إلى صوت نبضات قلب الجنين لتأكيد الحمل، لكن لا تظهر النبضات إلا بعد عشرة أسابيع من الحمل.


المراجع

  1. "Pregnancy Symptoms — Early Signs Of Pregnancy", americanpregnancy,2018-11-24، Retrieved 2019-4-16.
  2. Trina Pagano (2018-10-29), "Early Pregnancy Symptoms"، webmd, Retrieved 2019-4-16.
  3. "Symptoms of pregnancy: What happens first"، mayoclinic، 2017-1-5، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-16.
  4. Carrie Sue Halsey (2018-6-28), "What are the early signs of pregnancy?"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-4-16.
  5. "Early signs of pregnancy", pregnancybirthbaby,2018-7، Retrieved 2019-4-16.