أورام البنكرياس الحميدة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣١ ، ١٤ يونيو ٢٠٢٠

أورام البنكرياس الحميدة

يوجد البنكرياس خلف المعدة؛ وهي عضو كبير نوعًا ما مقارنةً بما حولها من الأعضاء، ويفرز البنكرياس مجموعة من الهرمونات والإنزيمات التي تساعد في هضم الطعام. وقد يصاب في بعض الأحيان بمشكلات مختلفة تتسبّب في إخلال منظومتها، بالتالي التأثير في أداء وظائفها المختلفة.

تظهر بعض الكُتل أو الأورام على البنكرياس، أو في داخلها دون أن تتسبّب في ظهور أية أعراض تُذكر، وهي غالبا ما تُوصَف بانّها غير سرطانيّة، وتُكشَف في حال تصوير الجسم عبر أحَد فحوصات الأشعّة لأغراض أُخرى. وتُعرَف هذه الكتل غير السرطانيّة بأنّها أكياس مملوءة بالسائل مع وجود أنسجة تندبيّة أو التهابيّة، لكن في بعض الحالات قد تتحوّل هذه الأورام الحميدة إلى أُخرى خبيثة يجرى التحقُّق منها عبر فحص السائل بداخلها.[١]


ما أنواع أورام البنكرياس الحميدة وما هي أعراضها؟

تختلف أنواع الأكياس أو الأورام التي قد تظهر داخل البنكرياس أو عليها، ومن أهمّها: أكياس البنكرياس الكاذبة، والأكياس المصليّة، وغيرهما من الأكياس الأُخرى، وتختلف الأعراض التي قد تترافق مع أي من هذه الأكياس، وفي حين تختفي الأعراض مع أغلبها إلّا أنّها قد تظهر مع بعضها الآخر وفق التالي:[٢][٣]

  • تترافق الأكياس كبيرة الحجم في البنكرياس مع ألَم في البطن والظهر؛ نتيجة ضغط البنكرياس على الأنسجة والأعصاب المجاورة، بينما الأكياس الصغيرة قد لا تترافق مع أية أعراض تُذكَر.
  • قد تتسبّب الأكياس التي تتموضَع على رأس البنكرياس في حدوث حالة من اليَرقان بسبب انسداد القنوات الصفراويّة، وهي مشكلة صحيّة ينجُم عنها اصفرار الجلد والعيون ويُصبح البَول داكنًا.
  • في الحالات التي تصاب فيها الأكياس بعدوى أو التهاب فإنّ المريض قد يُصاب بالحمّى، والقشعريرة، وتعفُّن في الدم.
  • في بعض الحالات النادرة قد تضغط الأكياس الكاذبة الموجودة على البنكرياس على المعدة، أو (الإثنا عشَر) مُسبّبةً انسدادًا فيها، ممّا يُعيق حركة الطعام في الأمعاء، بالتالي يشعر المريض بألَم في البطن واستفراغ.
  • قد تتحوّل أورام البنكرياس الحميدة إلى خبيثة، بالتالي تبدأ باجتياح الأنسجة المجاورة مُسبّبةً الشعور بألَم في الجزأين العلوي والخلفي من البطن.
  • في حالات الأكياس المصليّة في البنكرياس فإنّها تُكوّن من الأنسجة الغُديّة الموجودة في البنكرياس، وغالبًا ما تُفرَز مجموعة من السوائل، وقد تتسبّب في الشعور بألَم في حالات قليلة، ويمكن علاجها والتخلُّص من الألَم أو إزالتها جراحيًّا.


كيف يتم تشخيص أورام البنكرياس الحميدة؟

في حال الاشتباه في وجود أكياس على البنكرياس فإنّ الطبيب المسؤول عن الحالة يبدأ في تشخيص نوع الكيس الموجود وطبيعته، وعادةً ما يلجأ إلى إجراء الفحوصات الآتية للتحقُّق من نوع الكيس أو الورم الموجود في البنكرياس أو عليها:[٣][٤]

  • التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • إجراء فحص بالمنظار بواسطة الموجات فوق الصوتيّة، وهو يُشبه الجهاز المُستخدم في حالات الحمل إلّا أنّه يختلف من خلال اللجوء إلى استعمال مِسبار موصول بمنظار في هذه الحالة لالتقاط صُور عن قُرب للأكياس الموجودة على البنكرياس، إضافةً إلى إمكانيّة أخذ عيّنة من الخلايا المُكوّنة للأكياس لإجراء المزيد من الفحوصات عليها والتحقُّق من طبيعتها.


ما هي طرق علاج أورام البنكرياس الحميدة؟

أمّا فيما يتعلّق بعلاج أورام البنكرياس الحميدة فإنّ العلاج الوحيد هو اللجوء إلى إجراء العمليّة الجراحيّة، إلّا أنّ الحل الجراحي يعني ضرورة إجراء قَطع في البنكرياس لاستئصال الأورام وإزالتها، بالتالي فإنّ مثل هذا الحل للحالات المُستعصيّة، أو التي تحتمل تهديدًا لحياة المريض يكون هو الأفضل غالبًا، ويقتصر العلاج في حالات الأورام التي لا تشتمل على آلام شديدة على مُراقبة الأكياس عبر إجراء مجموعة من الفحوصات بشكل دوري من خلال فحوصات الأشعة المختلفة. إذ يعمد الأطباء إلى مراقبة الأكياس ذات الحجم الصغير، والتحقُّق من عدم تحوّلها لأُخرى خبيثة، بينما في الحالات التي يستمر معها ألم البنكرياس لأسابيع عدّة تبرز الحاجة إلى إجراء عمليّة واستئصال هذه الأورام.[٣][٤]


أسئلة شائعة حول أورام البنكرياس الحميدة

هل تسبب أورام البنكرياس الحميدة ظهور أعراض؟

العديد من الأورام الكيسية البنكرياسية صغيرة الحجم وحميدة ولا تسبب ظهور أي أعراض، ولكن بعض الكيسات قد تصبح كبيرة وتسبب زيادة الضغط على الأعضاء وظهور الأعراض.[٥]

ما هي نسبة كتل البنكرياس الحميدة؟

تشكل اكياس البنكرياس الحميدة ما نسبته 80٪ من إجمالي أورام البنكرياس، أما حوالي 20٪ منها تكون سرطانية.[٦]


المَراجع

  1. Mayo Clinic Staff (2015-9-19), "Pancreatic cysts"، mayoclinic, Retrieved 2019-5-8. Edited.
  2. "Non-cancerous tumours of the pancreas", cancer, Retrieved 2019-5-8. Edited.
  3. ^ أ ب ت Jay W. Marks, MD (2018-4-9), "Pancreatic Cysts"، medicinenet, Retrieved 2019-5-8. Edited.
  4. ^ أ ب Bechien Wu, MD, "PANCREATIC CYSTS"، pancreasfoundation, Retrieved 2019-5-8. Edited.
  5. "Pancreatic Cysts", www.medicinenet.com, Retrieved 14-6-2020. Edited.
  6. "Pancreatic Cysts: Benign, Pre-Cancerous, or Cancerous", www.seenamagowitzfoundation.org, Retrieved 14-6-2020. Edited.