أورام الفم الحميدة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٥ ، ١٦ يونيو ٢٠٢٠

أورام الفم الحميدة

الورم هو نمو غير طبيعيّ للأنسجة بسبب الانقسام السّريع للخلايا التي خضعت لبعض التغيّرات، كموت بعض الخلايا، أو حدوث جرح في الجسم، ولا يمكن التحكّم بالخلايا الورميّة بطريقة التحكّم نفسها بالخلايا الطبيعيّة؛ لأنّها لا تموت عندما ينبغي لها ذلك، إذ تنقسم وتنمو بسرعة أكبر من الخلايا الطّبيعية مكوّنةً بذلك الورم، وتنقسم الأورام إلى ثلاثة أنواع، هي: الورم الحميد، والورم ما قبل السّرطاني، والورم الخبيث. يوجد العديد من الأمراض التي قد تصيب تجويف الفم والفكّين، ومنها الأورام الحميدة، [١]


ما أنواع أورام الفم الحميدة؟

يوجد العديد من الأمراض التي قد تصيب تجويف الفم والفكّين، ومنها الأورام الحميدة، وفي ما يأتي توضيح للأورام التي قد تصيب الفم:[٢]

  • الثآليل: تكون على شكل نمو صغير بيضاوي يمكن أن يحدث في الفم أو على الشّفاه، تسبّبها أنواع من فيروسات الورم الحليمي البشري، ويمكن أن تنتشر البثور من الأيدي إلى الفم، وقد تختفي الثآليل بمفردها، أو قد تجري معالجتها بدواء خاصّ أو عن طريق الجراحة.
  • التقرحات: يكون التقرّح مغطّى بغشاء أبيض مصفرّ مع حلقة حمراء حولها، ويعدّ سبب هذه التقرحات غير معروف، وغالبًا ما تُعالَج هذه التقرّحات باستخدام السترويدات القشريّة أو الكريمات التي تُطبّق مباشرةً على التقرّح.
  • الهربس الشفوي: يعدّ عدوى فيروسيّةً تنتقل عن طريق الفم يسبّبها فيروس الهربس البسيط، إذ يُحدِث تورّمًا وتقرّحاتٍ تشبه الفقاعات، وعادةً ما تلتئم التقرّحات الباردة في غضون أسبوع، لكنّها قد تتكرّر، ويمكن استخدام الأدوية المضادّة للفيروسات لعلاجها.
  • نتوءات مستديرة: تعرف بأنّها نمو عظمي يمكن أن يتشكّل في سقف الفم أو في الفكّ السّفلي بجانب اللسان، وغالبًا لا يحتاج إلى علاج.
  • الورم الوعائي: يحدث عند وجود تكاثر في الأوعية الدّموية في البطانات الداخلية للخدّين، وعادةً ما تُلاحَظ عند الولادة أو في الطفولة المبكّرة، وقد تكون متجمّعةً في مكان واحد أو منتشرةً في أكثر من مكان، ولا يتطلّب هذا النوع من الأورام أيّ علاج ما لم يسبّب مشكلةً وظيفيّةً أو تجميليّةً، إذ إنّ هذا النوع من الأورام قد يختفي تلقائيًّا أثناء مراحل نمو الطّفل، ومن ناحية أخرى من الممكن أن يؤدّي تشوّه شرياني وريدي في الخد إلى نزيف مميت، لذا يجب مراقبته ومتابعته مع طبيب الطّفل الخاصّ إلى أن يختفي.
  • الورم الليفي: يعرف بأنّه كتل ليفية مستديرة وثابتة تحدث في الفم، وهي الأكثر شيوعًا للتكوُّن في البطانات الداخلية للخدّين والشّفتين، ويمكن إزالتها عن طريق الجراحة.
  • الحزاز المسطح: يعدّ حالةً التهابيّةً يمكن أن تؤثّر على اللسان واللثة والفم والجلد المحيط به، وتُستخدم المضادّات الحيوية لعلاج هذه العدوى.
  • فرط الاحتكاك: ينتج هذا النوع من الأورام بسبب الفرك المستمرّ لبطانة الفم الداخلية، وغالبًا ما يظهر على السّطح الدّاخلي للخدّ أو الشفتين أو اللسان أو اللثة، ويُعالَج هذا النّوع من الأورام عن طريق إزالة سبب الاحتكاك، مثل: أطقم الأسنان، أو صقل أي أسنان خشنة ناعمة.


ما أسباب أورام الفم الحميدة؟

قد تتطوّر عدة أنواع من الأورام غير السّرطانية في تجويف الفم والبلعوم، وذلك لأسباب عديدة، منها:[٣]

  • السّموم البيئيّة، كالتعرّض للإشعاع.
  • أورام وراثيّة.
  • الحمية الغذائية.
  • الضّغط العصبي.
  • إصابة أو صدمة موضعيّة في الفم.
  • التهاب فطري أو عدوى بكتيريّة.


ما أنواع الأورام؟

توجد عدّة أنواع للأورام، منها:[١]

  • الورم الحميد: يعدّ هذا النوع من الأورام غير سرطاني، ويكون عادةً على شكل شامات جلديّة، أو أورام شحميّة، أو كالأورام الليفية الرحمية، وهذه الأورام لا تصبح سرطانيّةً ولا تهدّد الحياة، لكن اعتمادًا على موقعها يكون التّعامل معها، فقد يؤدّي نمو الورم إلى ظهور علامات وأعراض معيّنة إذا كان نموّه في موقع يضغط على عضو مجاور له، ففي هذه الحالة يتطلّب الأمر العلاج إمّا بعملية جراحية دون إتلاف أيّ أنسجة محيطة به وإمّا عن طريق الأدوية والعلاج الإشعاعي، ويميل الورم الحميد إلى النمو أبطأ من الورم الخبيث، كما أنّه ليس قادرًا على غزو الأنسجة المحيطة أو الانتشار إلى أماكن أخرى من الجسم، وتوجد بعض العوامل التي يمكن أن تسبّب ظهور الأورام الحميدة، كالتعرّض للإشعاع أو السّموم البيئيّة، أو أسباب وراثيّة، أو ضغط عصبيّ، أو التهاب، أو عدوى بكتيريّة، وغيرها من المسببات.
  • أورام ما قبل سرطانية: تعرف أنّها كتل لم تصبح سرطانيّةً بعد لكن لديها القدرة في أنسجتها على التحوّل إلى أورام سرطانية إذا لم تُعالَج.
  • أورام خبيثة أو سرطانيّة: يستخدم هذا المصطلح لوصف الأورام التي أصبحت سرطانيّةً، إذ يمكن تشخيص هذه الأورام من نمو الخلايا غير الطّبيعية التي لها القدرة على غزو الأنسجة الأخرى والقدرة على الانتشار إلى الأعضاء البعيدة عبر الأوعية الدّموية أو القنوات اللمفاوية، وإذا تُركت هذه الخلايا دون علاج فستستمرّ بالانقسام والتكاثر بسرعة بطريقة غير منضبطة وغير طبيعيّة، إذ يصبح الورم أكبر وتكون احتمالية انتقاله إلى الأعضاء الأخرى غير المصابة أكبر، فإذا جرت إصابة أحد الأعضاء الحيوية كالمخّ أو الكبد بأضرار بالغة بسبب السرطان فسيموت الشّخص لا محالة، وتشمل العلاجات لأورام السرطان الخبيث الجراحة، والعلاج الكيميائيّ، والعلاج الإشعاعي.


أسئلة شائعة حول أورام الفم الحميدة

كيف يبدو الورم في الفم؟

يظهر نمو الخلايا غير الطبيعية عادة كبقع مسطحة، وظهور القروح باللون الأبيض أو الرمادي أو الأصفر وتكون حوافها حمراء.[٤]

هل الأورام الحميدة صلبة أم لينة؟

عادة ما تكون الأورام الحميدة لينة وناعمة ومتحركة وغير مؤلمة.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب SallyRobertson, "WhatisaNeoplasm?"، news-medical, Retrieved 2019-6-16. Edited.
  2. "Non-canceroustumoursandconditionsofthemouth", cancer, Retrieved 2019-6-16. Edited.
  3. "BenignTumors", webmd, Retrieved 2019-6-16. Edited.
  4. ^ أ ب "5 Pictures of Mouth Cancer", www.healthline.com, Retrieved 16-6-2020. Edited.