أين توجد الكلى

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٢٠ ، ٢٢ مايو ٢٠١٩

موقع الكلى

الكلى هي من أهمّ أعضاء الجسم، إذ تعدّ الكلى من أجزاء الجهاز البولي، وشكلها يشبه بذور الفاصولياء، وهي ذات لونٍ بنيّ مائل إلى الحمرة قليلًا، ويبلغ طول الكلية حوالي 12 سم، وتقع الكلى في تجويف البطن وعلى جانبي العمود الفقري، وفي العادة تكون الكلية اليمنى التي تقع تحت الحجاب الحاجز وخلف الكبد مباشرةً منخفضةً أكثر من اليسرى التي توجد على مستوى الفقرة الصّدرية الثّانية عشرة، كما أنّ الكلية اليسرى أصغر حجمًا من الكلية اليمنى.[١]


وظيفة الكلى

تكمن وظيفة الكلى في ما يأتي:[٢]

  • إزالة الفضلات والأدوية من الجسم.
  • موازنة السّوائل في الجسم.
  • إطلاق الهرمونات للسّيطرة على ضغط الدّم.
  • إطلاق هرمون للمساعدة على إنتاج خلايا الدّم الحمراء.
  • المساهمة في الحفاظ على صحّة العظام، من خلال التحكّم بالكالسيوم والفوسفور.
  • تنقية الدّم وتطهيره من الفضلات.[٣]
  • معادلة حموضة الدّم وقلويّته، عن طريق طرح الكلى للأحماض في البول.[٣]


أمراض الكلى

تتعرّض الكلى للعديد من الإصابات والأمراض التي قد تؤدّي إلى تعطيل عملها، ومن هذه الأمراض:[٤]

  • التهاب الكلى الحاد: إذ يصل الميكروب المسبّب لهذا المرض إلى الجهاز البولي عن طريق الدّم، أو عن طريق الجهاز التّناسلي، ممّا يؤدّي إلى تشكُّل الكثير من الصّديد.
  • الالتهاب الكلوي المزمن: يعني تكرار حدوث التهاب الكلى الحادّ دون اللجوء إلى العلاج، ممّا يؤدّي إلى ضمور الكلى، وفي النّهاية الإصابة بالفشل الكلوي.
  • وجود أملاح في الكلى: يعني تراكم كميّاتٍ كبيرة من الأملاح على جدار الكلى، إذ لا يستطيع الجسم التخلّص منها، ممّا يسبّب الألم الشّديد للمصاب.
  • وجود حصواتٍ في الكلى: يعني ترسّب الأملاح في الكلى على شكل حصوات يتفاوت حجمها بين رأس الدّبوس إلى كرة الجولف، ممّا يسبّب المغص الكلوي للمريض.
  • تدلّي الكلى، أو تغيير مستواها في الجسم: يحدث ذلك نتيجة اتباع رجيم قاسٍ، ممّا يؤدّي إلى اختفاء الدّهون حول الكلى، ممّا يسبّب مغصًا كلويًا، بالإضافة إلى التواء الحالب.


نصائح لصحة الكلى

الكلى هي عضو مهم يؤثّر على العديد من أجزاء الجسم الأخرى، بما في ذلك القلب، لذا يجب الحفاظ عليها باتباع النّصائح الآتية:[٣]

  • تجنّب الأملاح الزّائدة: فتناول الكثير من الأطعمة المالحة يمكن أن يعرقل توازن المعادن في الدّم، وهذا يمكن أن يجعل من الصّعب على الكلى العمل بطريقة صحيحة، لذا يجب استبدال الأطعمة المصنّعة، التي عادةً ما تحتوي على الكثير من الملح المُضاف إلى الأطعمة الكاملة، مثل الفواكه والخضروات الطّازجة.
  • ممارسة الرّياضة: فارتفاع ضغط الدم هو عامل خطر معروف لمرض الكلى المزمن، لذا يمكن أن تساعد التمارين الرياضية المنتظمة حتّى لمدّة 20 دقيقةً فقط في اليوم على خفض ضغط الدّم.
  • المحافظة على الرّطوبة: فشرب الكثير من الماء يساعد الكلى على أداء واحدةٍ من أهمّ وظائفها وهي إزالة الفضلات.
  • استخدام الأدوية بحذر: فتناول بعض الأدوية دون وصفةٍ طبية بانتظام مثل الأدوية المضادّة للالتهابات يمكن أن يسبّب تلف الكلى مع مرور الوقت.


المراجع

  1. "Picture of the Kidneys", www.webmd.com, Retrieved 7/5/2019. Edited.
  2. "Anatomy and Function of the Urinary System", www.urmc.rochester.edu, Retrieved 7/5/2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Kidney Overview", www.healthline.com, Retrieved 7/5/2019. Edited.
  4. "Kidney Disease", www.webmd.com, Retrieved 7/5/2019. Edited.